GMT 0:00 2017 الإثنين 13 نوفمبر GMT 1:39 2017 الإثنين 13 نوفمبر :آخر تحديث

الحريري في الصحافة السعودية

الوطن السعودية

أبه

شدد رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، أمس، على أن استقالته من منصبه جاءت لمصلحة لبنان، مؤكدا أنه حر وسيعود إلى بلاده قريبا جدا للقيام بالإجراءات الدستورية. وأكد الحريري خلال أول تصريح إعلامي يجريه بعد إعلان استقالته الأسبوع الماضي، أن استقالته تهدف إلى إحداث صدمة إيجابية في البلاد، محذرا من التدخل الإيراني الذي يدمر العلاقات مع الدول العربية الأخرى. وأوضح الحريري أنه لا يمكن أن يكون الوحيد الذي يقدم تنازلات في الوقت الذي يفعل فيه الآخرون ما يحلو لهم، في إشارة إلى ميليشيات حزب الله وحلفائها.

خطورة التدخل في لبنان
لفت الحريري، خلال سؤاله عن عدم تقديم استقالته في بلاده، إلى أنه كان يتوجب عليه اتخاذ إجراءات أمنية لحماية نفسه وعائلته، مقدما شكره لكل اللبنانيين واللبنانيات الذين يريدون عودته، ومؤكدا أنه لن يتخلى عن بلاده.
وشدد الحريري على أن ما يحصل إقليميا خطير على لبنان، مشيرا إلى أن كل ما يفعله يصب في مصلحة لبنان، وأن قرار استقالته جاء بعد حدوث أمور كثيرة في المنطقة.
وأردف الحريري «موتي ليس مهما، لكن المهم هو أن تبقى البلاد بخير»، مشيرا إلى أن أطرافا في لبنان تريد ضرب الاستقرار الخليجي.

الدعم السعودي الكبير
أكد الحرير أن القيادة السعودية تكن له الاحترام والتقدير، وأن استقرار لبنان من جميع النواحي أساسي لدى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان.
وأوضح الحريري أن السعودية أكثر دولة ساعدت لبنان خلال حرب 2006، مشددا على ضرورة أن تكف طهران عن التدخل في شؤون لبنان والدول العربية، وأن استهداف الرياض بصاروخ باليستي لا يعد مسألة عادية، مشيرا إلى أنه لا مصلحة للبنانيين في إضافة عقوبات عربية عليهم.

رفض شعبي لإيران
يأتي ذلك، في وقت نظم نشطاء في العاصمة بيروت، أمس، ماراثونا يدعم موقف الحريري، ويجدد التضامن معه في الخطوات التي اتخذها. وتداول نشطاء عبر الشبكات الاجتماعية صورا من الحدث مع وسم «#اركض لسعد»، في وقت كان يشارك الحريري في هذا الماراثون خلال السنوات الماضية، ولم يمنع غيابه من مواصلة المشاركين بالدورة الـ15 التظاهرة السنوية التي تقام في شوارع العاصمة بيروت.
كما نظم نشطاء اجتماعيون من مؤيدي الوزير اللبناني السابق أشرف ريفي، وحزب الوطنيين الأحرار، تظاهرة شعبية، مساء أول من أمس، في شوارع العاصمة بيروت، نددوا خلالها بالتدخلات الإيرانية في بلادهم، وطالبوا بإبعاد لبنان عن الهيمنة الفارسية، واستغلاله ضمن المشروع الإيراني في المنطقة.

من تصريحات الحريري

استقالتي جاءت لمصلحة لبنان

أطراف لبنانية تريد ضرب الاستقرار الخليجي

السعودية أكثر دولة ساعدت لبنان عام 2006

أحذر من التدخل الإيراني في البلاد

استقرار لبنان من أولويات السعودية

سأعود خلال أيام إلى البلاد


في جريدة الجرائد