GMT 0:00 2017 الجمعة 19 مايو GMT 1:00 2017 الجمعة 19 مايو :آخر تحديث

ربط أجسامنا بالعالم الرقمي

الحياة اللندنية

محمد برهومة

تبدو فكرة المزج بين العالمين الرقميّ والماديّ فكرةً مدهشة وعجيبة في آن. لكنّ طفرة التكنولوجيا التي تعيشها البشرية، والمفتوحة على قفزات خيالية في المستقبل، قد تُحقق تلك الفكرة وتدشّن صفحة جديدة في تاريخ البشر، لطالما كانت حِكراً على روايات وأفلام الخيال العلمي. ثمة وَعدٌ بأنْ يتماهى الإنسان مع الآلة، ويتم ربط أجسامنا بالعالم الرقمي، وتمتزج حقيقتنا الفيزيقية بالحقيقة الافتراضية. هنا سيذهب بنا المستقبل نحو واقع نتداخل فيه مع طفرة التكنولوجيا صوتاً وسمعاً وبصراً، وكأننا نُخلق من جديد.

مثل هذا التحوّل المتوقّع بقوة لن يغيّر التفاعل الإنساني مع كل شيء فقط، بل سيسلّط الأضواء على هويتنا الرقمية، وحقيقتنا المستجدّة، وسيغيّر على المستوى الأشمل شكل العالم والاقتصاد وسوق العمل والأمن والعلاقات الدولية. وتشير الدراسات التي تبحث في تكنولوجيا المستقبل (Next Tech) إلى الاتجاه نحو تبني فكرة أن الاستثمار في رأس المال والتكنولوجيا بات أفضل من الاستثمار في الأيدي العاملة.

قد لا يعني ذلك بالضرورة نقصاً في فرص العمل، لكنّ المؤكد أن طبائعها سينالها التغيير، ما قد يُبدّد شيئاً من التشاؤم في شأن السباق بين الآلة والإنسان، فليس محتّماً أن يكون لمصلحة الآلة، لأنّ أنماط الاقتصاد والكسب ستتغير، من اقتصاد يعتمد التوظيف إلى اقتصاد يقوم على تحقيق الذات من خلال تشجيع الأفراد على العمل لحسابهم الخاص، وما يعنيه ذلك من أيلولة مفهوم التقاعد إلى شيء من الماضي إلى حدّ ما، كما يتنبأ بعض العلماء.

إنّ لحظة اليوم تُنبِئ بالمستقبل، حيث قوة شركات التكنولوجيا العالمية العملاقة تتجاوز سيطرة الحكومات في العالم الافتراضي، الذي يتسم بأنه ثلاثي/رباعي الأبعاد ومتعدد الأقطاب، وتديره المؤسسات العملاقة (الأميركية بخاصة) التي تخصص جزءاً هائلاً من موازنتها على الذكاء الصناعي والروبوتات وتكنولوجيا النانو والطباعة البيولوجية ثلاثية/ رباعية الأبعاد.

خبراء المستقبليات يطرحون أسئلة كبرى (في ظل ما تمنحه الثروة وطفرة التكنولوجيا من نفوذ هائل لأصحابهما وقدرة على تشكيل الواقع وفرض الوقائع) من قبيل هل يتحوّل العالم والنظام الدولي إلى مزيج من الدولة الوطنية والشركات العملاقة والميليشيات المحلية والعابرة، بما يحمله ذلك من مستويات غير مسبوقة من نسب البطالة والجريمة المنظمة والإرهاب، إلى جانب الطفرة الهائلة في التراكم المعرفي، وحاجة البشر لتطوير ذواتهم ومهاراتهم وخيالهم... للتماشي مع ذكاء العالم الرقمي المربوطين فيه.


* كاتب أردني


في جريدة الجرائد