: آخر تحديث

«مصر 2017»... معرض لأفضل الصور الصحافية خلال العام

  محمد عجم

افتُتح في العاصمة المصرية معرض ومسابقة «مصر 2017 لأفضل صورة صحافية» (Egypt Press Photo 2017)، تنظّمه شعبة المصورين بنقابة الصحافيين المصريين، للعام العاشر على التوالي.

يشارك في المعرض، الذي يحتضنه مركز ساقية الصاوي الثقافي بحي الزمالك على نيل القاهرة، 140 مصوراً صحافياً من كل المحافظات المصرية، بعدد 300 صورة، بالإضافة إلى 30 عملاً من صحافة الفيديو، وذلك لأول مرة في المسابقة والمعرض. يضم المعرض الصور التي التُقطت بعدسات المصورين الصحافيين على مدار أيام العام المنقضي، وذلك في مجالات عدّة، هي: الصورة الخبرية، والصورة الرياضية، والحياة اليومية، والقصة المصورة، وصورة الموبايل.

في ذلك، قال المصور أحمد جمعة، عضو شعبة المصورين وأحد منظمي المعرض والمسابقة: «للعام العاشر على التوالي، تحرص الشعبة من خلال هذا المعرض على التواصل مع الجمهور وإعلاء قيمة المصور الصحافي وإظهار رونق وأهمية التصوير الصحافي، لما يقدمه كوثيقة تاريخية لمصر تشمل كل أحداثها خلال عام 2017».

شهد افتتاح المعرض رئيس الهيئة الوطنية للصحافة في مصر كرم جبر، ونقيب الصحافيين عبد المحسن سلامة، وعدد كبير من المصورين والصحافيين، وأعُلن خلال الافتتاح أسماء الفائزين في مسابقة المصورين الصحافيين وأفضل الصور لعام 2017، وتكريم أصحابها.

ففي فرع الصورة الخبرية، فاز بالمركز الأول المصور حسين طلال، عن صورة بالأبيض والأسود لفتاة مصرية تبكي داخل الكنيسة البطرسية في القاهرة، على فقدان ذويها في حادث تفجيرها. وتعد هذه المرة الثالثة التي يفوز بها المصور طلال بجوائز الشعبة، إذ نال من قبل المركز الأول على التوالي خلال العامين الماضيين في فرعي القصة المصورة والتصوير الرياضي. وفي فرع الحياة اليومية فاز بالمركز الأول المصور محمد حسام الدين الذي انتزع أيضاً الجائزة الأولى في فرع القصة المصورة عن قصة اختيار أصوات شيوخ الإذاعة.

أمّا في فرع الرياضة، فقد فاز بالمركز الأول محمد فخري. كما حازت صورة فرحة لاعبي المنتخب المصري لكرة القدم بالوصول لكأس العالم في روسيا، وصورة فرحة أحد المشجعين من ذوي الاحتياجات الخاصة، على المركزين الثاني والثالث. وفي فرع صورة الجوال نال المركز الأول المصور محمد نبيل البدوي عن صورة الجنازة. وفي فرع صحافة الفيديو (المالتي ميديا)، فاز بالمركز الأول إحسان رمضان ونسيم عبد الفتاح عن فيديو بعنوان «حكاية فتاة تعيش في النيل».

وشهد الحفل، تكريماً لمجلس الشعبة السابق بمنحهم شهادات تقدير، كما كُرّم أيضاً كل من علاء الدين عبد النبي، كبير مصوري وكالة «رويترز» سابقاً، والمصور صلاح الرشيدي، عن تعليمه ذوي القدرات الخاصة، التصوير.

 

 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد