GMT 18:51 2018 الخميس 11 يناير GMT 4:22 2018 الإثنين 15 يناير :آخر تحديث

رسالة القذافي الأخيرة.. إلى الملك عبدالله

عكاظ السعودية

جميـــل الـــذيـابي

* بلحاج باع أسرار مخابرات القذافي للدوحة

* قطر وراء محاولة اغتيال الملك عبدالله

* الدوحة تتدخل بالعلاقات والمال الفاسد

* لا أمن في طرابلس.. وبيتي احتلته الميليشيات

* القذافي كلفني بإبلاغ السعودية عن مخطط قطري إيراني

* المرتزقة بالآلاف وعدد الميليشيا 1500.. واتفاق الصخيرات «ميت»

* القطريون اشتروا منظومة الجيش والمخابرات الليبية

* السلوك القطري مريب ويقف حجر عثرة أمام المصالحة الليبية


تكشف المعطيات والمعلومات الموثقة ضلوع قطر في الأزمة الليبية منذ بدايتها عام 2011، إذ إنها تورطت في الإطاحة بمعمر القذافي، ثم واصلت دعمها للجماعات الإرهابية، ووقفت عائقا أمام أية محاولة لإحلال السلام في البلد الذي مزقته الصراعات على مدى أكثر من 6 سنوات ما وفر ملاذا آمنا وأرضا خصبة للإرهابيين، الذين شكلوا تنظيمات مسلحة، ساهمت في دخول الدواعش إلى الأراضي الليبية، خصوصا في درنة والزنتان وبنغازي.

حول أسرار وكواليس الوضع المعقد في ليبيا حاورت «عكاظ» في المنامة، رئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية الدكتور العجيلي بريني الذي أفصح عن امتلاك المجلس وثائق تثبت التخريب القطري في ليبيا، وأنه بصدد تقديمها إلى المظمات الدولية والإقليمية. وحمَّل الدوحة مسؤولية تدهور الأوضاع في ليبيا مستغلة علاقاتها ومالها الفاسد. لافتاً إلى أن معمر القذافي كلفه بإبلاغ رسالة إلى السفير السعودي في إسبانيا تكشف أن طهران والدوحة تخططان للاستيلاء على الجزيرة العربية منذ وقت مبكر. وكشف بريني أن عبدالحكيم بلحاج أمير الجماعة الإسلامية الليبية المنحلة، باع منظومة المخابرات والجيش إلى قطر بـ40 مليونا، وطالب الدولة الداعية إلى مكافحة الإرهاب بكشف قطر أمام المنظمات الدولية والإقليمية، مؤكدا أنها تقف حجر عثرة أمام إتمام المصالحة الليبية، فإلى نص الحوار:

•أين تقيم الآن.. هل في ليبيا أم خارجها؟

•• أنا في مصر.

• هل تزور ليبيا؟

•• أزور المنطقة الشرقية، لأنها أكثر أمنا، أما طرابلس فلا، بسبب الظروف الأمنية.

• هل فقد الأمن في طرابلس بشكل نهائي.. بعد أن كانت عاصمة آمنة؟

•• صحيح، الأمن مفقود في طرابلس، فالآن لا تستطيع أن تمشي، فبيتي احتلته الميليشيات.

• بسبب المليشيات؟

•• نعم بسبب الميليشيات التي تدعمها قطر.

• في «القبائل والمدن الليبية».. ماذا عملتم لمواجهة الخراب القطري؟

•• كل خطاباتنا واجتماعاتنا ندين ونستهجن تدخل قطر في ليبيا، لكن ليس لدينا الإمكانية لفرض ما نراه.

• لماذا لا تصعِّدون الأمر للأمم المتحدة طالما لديكم وثائق؟

•• نجمع الآن البيانات والفيديوهات، ولدينا من الوثائق ما يغطي «صالة كاملة»، وسنبعثها إلى كل الجهات كالاتحاد الأفريقي، والأمم المتحدة، جامعة الدول العربية، منظمة التعاون الإسلامي، وهذا جهدنا الذي نقدر عليه، رغم أننا لا نملك الإمكانات وظروفنا صعبة، فنحن قبائل.

• كيف تتدخل قطر في هذا الموضوع؟

•• بالعلاقات والمال الفاسد.

• هل خرج «الناتو» وبقيت قطر؟

•• الناتو مازال موجودا ويعمل مع قطر، ومازال يعمل من خلال قطر، لأن قطر لديها المال، والناتو ليس لديه المال لصرفه 7 سنوات، لكن قطر تغطي.

• هل قطر تسيطر على البترول الليبي، ومن المسيطر على حقول النفط؟

•• الغرب الأمريكان والإنجليز والإسبان.. فهو تحت حمايتهم وأجهزتهم ومخابراتهم، وأجهزتهم الأمنية موجودة في طرابلس.

• ما دور رئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية؟

•• إعادة النسيج الاجتماعي في البلد واللحمة الوطنية التي مزقتها قطر والناتو.

• بحكم موقعك.. أين هي أصوات الليبيين، هل عجزتم عن مقارعة قطر و«مالها الفاسد» كما تقول؟

•• نحن ومن 2015 نشتغل بالمؤتمرات التي تعقد بالآلاف، لكن لا البرلمان قبل فيهم ولا الحكومات، لأنهم يخافون من قطر، والآن نحن في وضع إلى حد ما جيد وأفضل بكثير، فذهبنا إلى الاتحاد الأفريقي ثلاث أو أربع مرات بدعوة منهم، زرت أكثر من ثلاث أو أربع دول أوروبية، ووضعنا حاليا له تأثير إيجابي على مستقبل ليبيا، وقد عززت من هذا التأثير مبادرة المبعوث الأممي غسان سلامة، التي أكدت على ضرورة شراكة الجميع في ما يتعلق بوضع ليبيا في المستقبل.

• حينما كنت سفيرا لليبيا في إسبانيا عام 2012، هناك رسالة من القذافي يفترض منك إيصالها إلى السفير السعودي في مدريد، لكن كما علمت لم توصلها، ما فحواها؟

•• قال لي معمر القذافي أن أبلغ السفير السعودي، -حينما سألني هل السفير السعودي صاحبي؟ فأجبته نعم، بحكم أنه استقبلني واستضافني في بيته-، قال لي أبلغه أن إيران وقطر تخططان للاستيلاء على الجزيرة العربية، وأنكم مستهدفون في القريب العاجل، وعليكم أخذ الحيطة والحذر على بلدانكم، أنا معتاد ألتقي بالسفير السعودي يوم الجمعة، ولكن في ذاك الوقت لم يكن ليصدقك، لأن الوضع كان مأساويا بداية الأحداث،

بعدها رجعت ولم أنشق عن النظام فطردني الإسبان فذهبت إلى بيتي في ليبيا حتى سقط النظام، فاعتقلوني فترة ليست طويلة ولم يحققوا معي، بل قالوا للحفاظ علي، لكني أؤكد الآن أن لدينا رموزا لايزالون معتقلين في السجون، هم من يقود الدولة، وقطر ومن معها يقفون ضد خروجهم.

• رموز ليبية لا تزال في المعتقلات والسجون.. لماذا؟

•• قطر لاتزال تقف حجر عثرة أمام خروج هؤلاء، فلو خرجوا بكل تأكيد سيكون لهم دور كبير في عملية المصالحة الوطنية الشاملة وستحل كثيرا من المشاكل، لكن الميليشيات تخشى على وضعها، خصوصا وأن الغالبية الآن أو أكثر من 85% ضد قطر.

• مثل هذا حدث في تونس أيضا، لما كانوا ضد قطر؟

•• تونس وضعها مختلف، و«النهضة» في تونس لها ثقلها.

• الجماعات الإسلامية؟

•• طبعا لأنها مشاركة.

• عبدالحكيم بلحاج أمير «الجماعة الإسلامية» المنحلة، الذي كانت تدعمه قطر لايزال في ليبيا؟

•• لا.. فهو يتنقل بين تركيا وقطر.

• بلحاج وضعته الدول الأربع المقاطعة لقطر على قائمة الإرهابيين المطلوبين.

•• أعرف، ولكنه قوي، فقد سرق أموالا، فلدينا في البنك المركزي 260 مليارا، ولعبوا فيها، فصرفوا في عامين 170 مليارا.

• حاورت مرة عقيلة صالح ومرة أخرى فايز السراج، وقد ألمحا إلى الدور القطري السيئ بدون تسميته، لكن قالوا إن بإمكان السعودية كونها مقبولة من الليبيين أن تقوم بدور الوسيط وجمع الفرقاء الليبيين، ما وجهة نظرك؟

•• تمنينا هذا الكلام.. لكن للأسف لم يحدث.. كلمني السفير الليبي في السعودية، لكن لم يتحقق شيء إلى الآن، رغم أنه كان بالإمكان. والله المرحلة مهمة، والمناخ إلى الآن مناسب، لأن الكل تعب ويريد الاستقرار، وتمنينا أن يتم هذا الأمر من ثلاث أو أربع سنوات، وتبادر بحكم سيطرتها على الجانب الديني.

• كيف تتوقع نهاية قطر بعد مشاريعها العبثية المفضوحة؟

•• في تصوري قطر لاتزال تتمدد، والكلام الذي قيل في منتدى البحرين الإستراتيجي منطقي من متحدثين يعرفون سلوك قطر وتحركاتها المريبة، وضرورة وقفها عند حدها.

• ماذا ترى؟

•• أنا أستغرب قطر تشتغل منذ زمن، والخليجيون إما أنهم لم يأخذوا بالهم أو... وهذه مشكلة كونت تراكمات، يا أخي شهر فات.. الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون كان في الجزائر لأمر يتعلق بالجزائر وفرنسا، وفي خلال 24 ساعة كان لديه برنامج آخر، وترك البرنامج وذهب إلى قطر ووقع عقدا بـ 16 طائرة رافال، فلايزال القطريون يشتغلون ويتحركون، لأن لديهم أموالا فاسدة وغازا.

• تعرف التسجيلات التي خرجت من ليبيا عن محاولة اغتيال الملك عبدالله.. كان القذافي طرفا فيها؟

•• لم يكن طرفا، ولكن القذافي يمكن أنه سكت عن الموضوع، وأتصور أنه كان معجبا بجماعة قطر آنذاك، لكن هذه العملية كانت مبرمجة، والقذافي لم يقل (GO AHEAD) في العملية، لكن قطر كانت «ماشية» في العملية مخابراتياً وغيره، وكلها عملية مال فاسد، وتجنيد مجرمين.

• هل تعلم من وراء تسريب الأشرطة هل هو القذافي، أم المخابرات الليبية؟

•• احتمال كبير من القذافي عبر المخابرات الليبية.. لأن منظومة المخابرات الليبية والجيش أخذها معه بلحاج وباعها لقطر بـ 43 مليونا.

• فيها تسجيلات ضد قطر؟

•• ليس لدي فكرة، لكن الذي أعرفه أن المنظومة الأمنية بتسريباتها وبأسرارها وبكل ما فيها بيعت لقطر من بلحاج.

• ونحن الآن في المنامة، على بعد 100 كلم من قطر - «موسى كوسا» الذي غدر بكم يستضاف استضافة «خمسة نجوم» في الدوحة.. أنت كرجل ليبي زامن مرحلة مهمة في ليبيا، هل خدع كوسا القذافي وخدع شعبه؟

•• هو صديقي، وأعرفه جيدا وكان وزيرا للخارجية حينما كنت سفيرا، ومسؤول الأمن الخارجي، وفي زمن قال أنا خارج من «رحم» معمر القذافي، يعني كان الابن المدلل، وكان رئيس المخابرات، ولما خرج أثناء الأحداث كان وزيرا للخارجية، وبالتالي استغربنا من خروجه، ذهب لبريطانيا ثم أرسلوا له طائرة وذهب إلى قطر.

• تعتقد كيف ستعود ليبيا.. أين القبائل العربية التي لها ثقل؟

•• الحقيقة أن الجامعة العربية هي التي «أضعفتنا»، ودول الجوار للأسف لم يكن لها الدور الإيجابي الذي توقعناه، الآن أملنا كبير في الاتحاد الأفريقي أن يقوم بجهده -وهو قائم بجهده-، وزرناه ثلاث أو أربع مرات، وعندنا لقاءات نهاية هذا الشهر في أديس أبابا، وسوف تجتمع كل الأطراف بما فيهم القبائل لمساعدة المبعوث الأممي غسان سلامة على مبادرته، إذ إن لديهم تقريبا نفس المبادرة، لكن الإشكال في الاتحاد الأوروبي، لأنه ليس لديه الرغبة في التخلي عن الملف الليببي لمصالحه.

• هل اتفاق الصخيرات حبر على ورق؟

•• في تصوري.. هو حبر على ورق، لأن ما بني على باطل فهو باطل، وقد تم بين فريق واحد كان يتصارع على السلطة ويقاتل مع الناتو، لكن بقية المجتمع سواء كان أنصار النظام السابق -وكانوا أكثر من مليونين- ومن كانوا مهجرين في مصر وتونس والقبائل الليبية الموجودة في الداخل والخارج لم يشاركوا. وبالتالي انتهى اتفاق الصخيرات، وهو الآن «مات» من نفسه، لأن «جيش حفتر» عنده مشكلة معه، وجماعة البرلمان عندهم أيضا لهم مشكلة معه، وما يسمى رئيس المجلس الاستشاري الأعلى للدولة الليبية عبدالرحمن السويحلي يصارع بخصوص الصخيرات، لكن ولد ميتا.

• كم عدد الميليشيات والعصابات المسلحة؟

•• أكثر من 1500 ميليشيا؛ كل منها لها أمير أتى بالمرتزقة من السودان وتونس وتشاد والنيجر.

• مرتزقة؟

•• مرتزقة يحارب بهم وبالمال.

• المرتزقة هؤلاء نحو 1500 أم أكثر؟

•• لا.. هؤلاء بالآلاف، أما الميليشيات فلا تقل عن 1500 من الميليشيات، وتنتشر في مدن معروفة مثل مصراتة، زنتان، درنة، بنغازي.

• هل القاعدة لاتزال في ليبيا؟

•• بالتأكيد.

• وداعش؟

•• بالتأكيد.. داعش في الصحراء، والقاعدة موجودة أيضا.

• والمقاتلون الأجانب كثيرون؟

•• طبعا، تعرف أن ساحل بحر ليبيا 2000 كلم.

• وحتى الدول الغربية تتضجر من اللاجئين؟

•• طبعا

• الصراع بين القادة الليبيين بين حفتر والسراج وعقيلة متى ينتهي؟

•• حفتر والسراج لايزال بينهما صراع، بالتالي المشكلة الليبية ليست سهلة فهي معقدة، نظراً لدعم الغرب وقطر أطراف على أخرى. وقطر لاتزال تغذي بالمال. تخيل البرلمان عيَّن محافظا جديدا للبنك المركزي في طرابلس، وقطر تقف ضد تنفيذ هذا القرار. وحفتر أخرج الميليشيات من المنطقة الشرقية (برقة وبنغازي)، وحقق نتائج جيدة حتى الآن والمشكلة الآن في درنة، وهي من المناطق المستعصية في الجبل الأخضر، وهي آخر منطقة في المنطقة الشرقية مجاورة لمصر

•ماذا تنتظرون من الخليجيين؟

•• دول الخليج إذا اتحدت وتوافقت، وأتمنى على الدول الرباعية الداعية لمكافحة الإرهاب، القيام بدور كبير في المنظمات الدولية الإقليمية والمحلية وبذل الجهد في سبيل محاصرة قطر، لأنها تشتغل بطريقتها، ولديها -إلى حد ما- أدواتها في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط.


في جريدة الجرائد