GMT 6:39 2017 الجمعة 16 يونيو GMT 20:42 2017 السبت 17 يونيو :آخر تحديث

قبل المصالحة مع قطر نريد أجوبة

عمر الخطيب

منذ أيام تفاجئنا بالخبر الذي مفاده اقرار مقاطعة شاملة من دول الخليج لقطر براً وبحراً وجواً وحتى تحت الأرض، قرار مفاجيء لم يسبقه الكثير من التطورات او الدخان قبل النار، عدا ما كان يحصل من تذمر مصر والبحرين وهمس من السعودية والامارات بين الحين والأخر من تدخلات الجارة العربية قطر في امورهم الداخلية.

طرحت قطر نفسها كعرّاب للربيع العربي ضد أنظمة الحكم في ليبيا ومصر وسوريا واليمن، وستر الله باقي الدول العربية بالطبع، وقدمت دعم غير مسبوق للثوار وخاصة التيار الاسلامي المتشدد، كما اعترفت بذلك قناة الجزيرة في أكثر من مناسبة، لأن القيادة القطرية تؤمن بالتعددية والديمقراطية والشفافية وحق تقرير المصير للشعوب كما تزعم قناة الجزيرة.

في وقتها لم تكن الصورة واضحة، كان الكثير من الضباب يغطي الموقف القطري وبدأت هواجس تثار هنا او هناك واتهمت فرنسا في وقت من الأوقات قطر بتقديم الدعم للإرهاب في مالي، ولم تنفي قطر ذلك بل قال وزير خارجيتها السابق أيام الأمير حمد "ان هناك فرق بين دعم الإرهاب ومساعدة المعوزين وما نقدمه لثوار مالي كان لدواعي إنسانية". بالطبع بدا الجواب اشبه بالصدمة للكثير من المتابعين وبدأت الأسئلة تحوم حول الموقف الحقيقي للقيادة القطرية من هذا الملف الخطير.

قبل ان اسرد الأسئلة اود ان اشير الى مسألة مهمة وهي ان العربي الأصيل لا يشمت بأحد ولا يغدر بمن فتح له الباب واواه واعانه على محن الدهر، وكان العرب ومازالوا اهل الفروسية في الحرب والسلم واهل الخلق القويم ولذلك حباهم الله بخاتمة الرسالات السماوية.

لكن عموما ولكي نجعل القصة مختصرة لدينا كمواطنين عرب عدة أسئلة نريد جواباً مقنعا عليها:
هل دعمت قطر الإرهاب في الدول العربية وفي أفغانستان؟
هل دعمت قطر المجاميع الشيعية المنضوية تحت النفوذ الإيراني في السعودية؟
هل دعمت قطر المجاميع والجمعيات الشيعية التي تسعى لأثارة الطائفية والفوضى في البحرين والتي تسعى لتسليم البحرين هدية للنظام الإيراني كما قدمت أمريكا العراق لأيران أيام جورج بوش؟!
هل دعمت قطر الإرهاب في السعودية ومحاولات تلك المجموعات لأثارة الفوضى في السعودية؟!
هل دعمت قطر مساعي أعداء الامة العربية في تقسيم المملكة العربية السعودية وبالتالي فتح الأبواب على مصاريعها لسقوط الامة العربية بأكملها بيد النظام الإيراني؟
هل دعمت قطر الإرهاب في العراق بل هل هي من أسس هذه المجاميع، ولم تسمح لأهل السنة بتكوين مجاميع معتدلة تسعى للانفصال عن الكيان العراقي الواقع تحت النفوذ الإيراني بالكامل؟
هل دعمت قطر المجاميع المتشددة والمرتبطة بالإرهاب في سوريا مما سهل مهمة بشار الأسد وإيران على وئد الثورة السورية السلمية التي كان هدفها الخلاص من عميل ايران في المنطقة وتنصيب نظام عقلاني راشد داعم للعرب ولتطلعات الامة العربية في العيش بسلام وكرامة؟
هل دعمت قطر الاخوان المسلمين والإسلام السياسي الذي يركز على احكام الحيض والنفاس واللحية ويترك العلم والحداثة والتقدم ويدعو للعيش في جلباب الماضي ويتاجر بالدين ويضحك على بسطاء الناس؟
هل دعمت قطر التيار المتشدد في ليبيا ومعسكرات التدريب التي ترسل المقاتلين والأموال لزعزعة الاستقرار في مصر العروبة والاعتدال؟
هل أعطت قطر ما يعادل عشرة مليارات دولار سنويا للجماعات المتشددة السنية والشيعية في الدول العربية من العراق شرقا وحتى المغرب وموريتانيا غرباً؟
هل دعمت قطر الجماعات الانفصالية في جنوب السودان أيام قرنق الى ان تحقق ذلك وتم تقسيم السودان؟
هل دعمت قطر حزب الله بالمليارات من الدولارات؟
هل دعمت قطر الحوثيين بأموال طائلة بل ومنعت جيش علي عبد الله صالح من انهاء التمرد الحوثي كي يبقى هذا التمرد سكين خاصرة في جنب السعودية؟
هل التسجيل المنشور لأمير قطر السابق حمد مع القذافي الذي توعد فيه بأسقاط الحكم الملكي في السعودية صحيح؟
هل اقامت قطر علاقات شفافة مع إسرائيل ملئها الحب والوئام والتفاهم وفي نفس الوقت تدعم حماس؟
هل تمتلك قطر أكبر قاعدة أمريكية في المنطقة، على بعد مئات الأمتار من قناة الجزيرة؟
هل تقيم قطر علاقات طبيعية بل حميمة مع النظام الإيراني مخالفة الاجماع العربي في التعاطي مع النظام الإيراني؟

عزيزي القارئ، ان ما تقدم من الأسئلة المشروعة ليس سوى ما جاء على لسان وسائل الاعلام العربية التي بررت مقاطعة قطر قبل أيام، والسؤال المهم هو هل فعلت قطر كل ذلك فعلاً؟
ولكي نسترسل، علينا ان نقول ان كان النظام القطري فعل فعلاً ما تقدم، فهل تظنون انه سيتوقف بليلة وضحاها عن هذه التصرفات والاعمال؟

والسؤال الاخر والمهم، على فرض عادت العلاقات طبيعية مع قطر بفعل الوساطات والضغوط فهل معناه ان ما تقدم لم يكن صحيحاً ام ان علينا كعرب ان نقبل تصرفات قطر مهما كانت؟ وسنترحم على ضحايا الإرهاب ونحن نعرف من يصرف الأموال لدعمه؟

أيها الاخوة ان هذه محنة كبيرة وخطيرة ربما لم تشهد المنطقة مثلها وعلينا ان نعتمد الحكمة والحزم وكلنا ثقة ان القيادة في الخليج العربي حكيمة وحازمة وستقوم بما يجب في هذه المرحلة المهمة من تاريخ امتنا من اجل الوصول لحلول حقيقية لهذه الازمة.

وقبل ان اختم اود ان اسأل العراقيين عن موقف إيران التي أرسلت جسراً جوياً لأنقاذ النظام القطري، ورئيس الوزراء العراقي العبادي الذي "يرفض حصار قطر". وكيف تحولت قطر بقدرة قادر لدى بعض العراقيين من دولة داعمة للإرهاب سابقا الى دولة متحالفة مع محور ايران ولذلك لا يهم ما يقال عنها، المهم المحور، محور "المئاومة"!

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه

في أخبار