GMT 13:00 2017 السبت 23 سبتمبر GMT 19:32 2017 الأحد 24 سبتمبر :آخر تحديث

عيد الوطن ثالث أعيادي

نورة شنار

في ذاكرة الوطن تاريخ ونقطة تحول نجد والحجاز وضمها إلى دولة واحدة وتسميتها بالمملكة العربية السعودية على يد الملك عبد العزيز رحمة الله عليه ، ففي تاريخ 23 سبتمبر 1932م حدثاً عظيما ومن حقنا أن نحتفل عندما يصادفنا هذا التاريخ ونتوقف ونبتهج ،إن لفي إحياء ذاكرة أرض الوطن وفاء فلنرقص ونحتفل ونشعل الموسيقى لنرقيها من كل نفس حاسدة لا تحب المبتهجين .

‏نتوقف ليوم واحد عن أعمالنا ومشاغلنا كي نستشعر الوطنية في حياتنا ونثقف أبناءنا لماذا نحتفل وما هي الأحداث التي حصلت في هذه البقعة مع ملك المملكة السعودية ، فكل الأوطان تحتفل بمولدها وتأسيسها والعرف والتقاليد تحكمهم في طريقة الاحتفال، فاليوم مولد الوطن وهو عيد توارث به عهد الملوك الخمسة وإلى هذا اليوم نردد "موطني قد عشت فخر المسلمِ عاش الملك للعلم والوطن".

‏كل من في الأرض يرقص في العيد الوطني العلم أخضر والأرض خضراء وقلوب الناس تتسع لمحبة الملك سلمان حفظه الله فليقدم كل مواطن تحية عسكرية للعهد السلماني والتحية الحرفية لمن حمل راية هذا الوطن.

إن الحديث عن وطني شيء لا يملؤه هذا الفراغ فلندع أبناءنا يعبرون في هذا اليوم ويشاركون بكل ما وهبهم الله من مواهب فالشاعر يسطر أبياته حتى يبني قصيدة وطنية والملحن يلحن هذه القصيدة حتى يتغنى بها كل سعودي ونعم أنا سعودي وسأغني حتى يرقص الأمان في وطني .

‏إن الذين يحرمون العيد الوطني والأعياد الوطنية لا يحق لهم أن يكونوا سعوديين فالتشدد في تحريم المناسبات الوطنية كفر بنعمة أمن الوطن ولاحياة مع المتشددين الذين يريدون أن يصنعوا الدين لنا من جديد عبر فتاويهم المتجددة من الجهل فكل الدعاة حقاً لم يحرموا شيء يتعلق بأهوائهم، ولوطنك عليك حق أن تشاركه وتنهض خاشعاً رافعاً يدك قاصداً التحية العسكرية والنشيد الوطني يعلو في السماء والأرض ، يوم واحد في تفعيل الوطنية عبر كل القنوات ربما يعود به المذنب إلى حبه لوطنه لنزرع الحياة من جديد في عروقهم فالأمل أن نبني من الشعوب أمة متكاتفة يجمعها حب الوطن ، فكلنا إخوة مادام الوطن هو الأم .

‏كيف أرقص والموسيقى جعلوها معصية والأغاني بتروها إن الذين حرموا اليوم الوطني هم الذين قطفوا الحياة وجعلوها تنتعش بالأغاني الوطنية والموسيقى فكل محفل يريدونه حسب فتاويهم وأهوائهم وليس بضوابط الإسلام اليسيرة حتى في يوم عيدك ياوطني حرمونا من الرقص والفنانين المتعطشين للغناء عن الوطن في وطنهم ومولده فكيف لهم هذا التحريم !!، سوف أرقص هنا وهناك والموسيقى تعلو وأردد بسم الله نرقيك يا وطن من كل دولة تريد الشر والفساد بك ، فكن بخير ياوطني فأنا أفخر بأني مسلم عربي سعودي ومبدئي الله ثم مليكي ووطني ووطني ووطني .

كاتبة سعودية

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه

في أخبار