: آخر تحديث

نتائج الانتخابات العراقية.. و الان؟

في مقالنا عشية الانتخابات العراقية وصفناها بـ (الامتحان العسير) لقوى الإصلاح والتغيير وقلنا ان هذه القوى ستحقق خطوة للامام اذا ما استطاعت تكوين كتلة برلمانية قوية ونشيطة تلعب دورا هاما في المعارضة.

وكانت المفاجأة للجميع في حصول قائمة (سائرون) على المرتبة الأولى ، وفي بغداد نفسها ، فضلاً عن محافظات عديدة أخرى... وهذه القائمة التي يرأسها السيد مقتدى الصدر ، تدعمها قوى المجتمع المدني والتيار اليساريالعراقي.

الوقت مبكر ، والمقالة تكتب ، بانتظار ما سيحدث من اتصالات وضغوط وتحالفات، وصولاً إلى رئاسة مجلس الوزراء. الوقت مبكر كما قلنا، وهذا لا يمنع من إبداء بعض الملاحظات . نقول ربما كان اتفاق قائمة الصدر مع قائمة العبادي وقائمة إياد علاوي ونتائج انتخابات كردستان ، الحل الأفضلفي تشكيل ائتلاف وطني عابر للطائفية والانعزالية القومية، ومناهض للفساد ، وقائم على مبدأ المواطنة وحقوق الإنسان وحقوق القوميات والأقليات،  حكومة تختار الكفاءات لكل المناصب وليس على أساس الولاءات الحزبية والمذهبية والمحسوبية . وبالطبع حكومة تضمن الأمن والخدمات وتحارب الإرهاب بلا هوادة.

أما إذا استطاعت قوائم أعداء الإصلاح ودهاقنة الطائفية والفساد والتبعية حيازة السلطة مجددا، بطريقة او أخرى ، فسيكون لا محالة أمام قوى التغيير من اختيار موقع المعارضة البرلمانية والشعبية النشيطة والواعية لدفع العجلة الى الأمام ولو بخطوات. 

هذه ملاحظات بانتظار ما سوف تستقر عليه الأوضاع ، أملين أن يظل السيد الصدر متمسكاً بالمطالب والشعارات والمعايير التي يروج لها اليوم ومنذ سنوات قليلة. أما المالكي فانه وشركائه يحاولون الالتفاف على نتائج الانتخابات كما فعلوا في الانتخابات السابقة التي جاءت لصالح إياد علاوي.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 15
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نتائج ؟
Rizgar - GMT الأحد 27 مايو 2018 13:54
لم تكن وحدة العراق.. بارادة شعوبه.. بل (قسرا بفوهات المدافع والدبابات).. كما قال (الملك فيصل الاول).. بان العراق ليس فيه شعب.. وهو ليس وطن.. بل كيان سياسي ضمت له مكونات متنافرة لا يجمعها جامع ولا يوحدها موحد.. قسرا.. الم يؤسس العراق كدولة مصطنعة بخرائط الشرق الاوسط القديم (سايكيس بيكو ولوزان.. الخ) ببداية القرن الماضي.. (تمخض عن ذلك .. دمار شامل لكل مدن ومحافظات منطقة العراق.. من البصرة للموصل لاربيل الى الرمادي والفلوجة.. الخ) الوقت غير مبكر ، نفس الاهداف ؟ نفس الحلم العربي ؟ تحقيق الرغبات العرقية العربية لعرب العراق ومنع الاخرين من الحرية والاستقلال .
2. وما ذا عن الاكراد؟
د. ليث نعمان - GMT الأحد 27 مايو 2018 15:29
أكثر من 25 سنة مرت على تحرر الاكراد (السليمانية اربيل و دهوك) من سيطرة العرب, فكيف حالهم؟ هل شعب واحد؟
3. يسال الشيعة..
卡哇伊 - GMT الأحد 27 مايو 2018 18:28
يسال الشيعة.. (لماذا الاكراد يريدون الاستقلال. ولديهم المناصب والاموال ببغداد.. واقليم فدرالي بكوردستان مستقل؟؟ فلماذا يضحون بمكتسباتهم .. مقابل مصير قاتم اذا استقلوا)؟؟ لينرد ذلك على الشيعة مرتين.. اولها: اذا تعتبرون تلك مكاسب.. فلماذا يا شيعة سياسييكم لم يجنون تلك المكاسب لكم بوسط وجنوب (اقليم ومناصب واموال)؟؟ لماذا تركوكم ببؤس وسوء خدمات وفساد ووضع امني مزري.. ومخدرات واسلحة مهربة من ايران.. وعشرات المليشيات التي لا يعرف لها راس ولا رجلين.. ثانيها: الا يثبت ذلك ان (الاكراد ليسوا عبيد المال والمناصب في بغداد).. فلو كانوا كذلك (لبقوا ببغداد) اليس كذلك.. بل هم (اصحاب قضية واحرار لقيام دولة كوردية).. وهذا ما لا يستطيع الشيعي المعادي للكورد ان يفهمه. فمن جعل عبوديته عبادة.. ليس كمن جعل حريته قبلة (كعبة).
4. من اين لك هذه المعلومات
Rizgar - GMT الأحد 27 مايو 2018 18:33
أكثر من 25 سنة مرت على تحرر الاكراد ? من اين لك هذه المعلومات ؟ قبل اشهر هاجم المجاميع الهمجية العنصرية العربية خورماتو وكركوك و خانقين وداقوق ...واقترفوا ابشع الجرائم اللا اخلاقية ....
5. شركة روفرRover افلس ٢٠
Rover - GMT الأحد 27 مايو 2018 18:35
شركة روفرRover افلس ٢٠٠٥ بسبب قباحة ووقاحة سيارات روفر Rover وبالرغم من الدعم الحكومي الهائل. أسفرت عن خطوة الافلاس من فقدان آلاف الوظائف، أو على صعيد الشعور القومي على اعتبار أن روفر شكلت أحد الرموز الوطنية للمملكة المتحدة منذ طرحت في الاسواق أول سيارة انتجها مصنعها في برمنجهام عام 1904. ولهذا أطلق البريطانيون على يوم الجمعة الذي الذي شهد إعلان توقف جهود إنقاذ الشركة اسم ـ الجمعة الاسود ـ. وعلى نفس المنوال .. وعلى صعيد الشعور القومي على اعتبار أن العراق شكلت أحد الرموز للمنتوجات الوطنية للمملكة المتحدة منذ ان طرحت في الاسواق ١٩٢١ من قبل الجاسوسة المس بيل وبرسيى كوكس ....ليطلق الانكليز على يوم افلاس الكيان العيراقي - بيوم - يوم الزفت pitch - او اي لون اكثر سوادا من الزفت .....روفر و العراق منتوجات انكليزية قبيحة افلست من زمان .افلست روفر Rover وا لمنتوج الاقبح الاخر في طريق الافلاس .....واخلاقيا افلست من زمان . لا افهم اغرام وغرام العرب لمنتوج انكليزي في غاية القباحة ؟
6. هذه حقائق
د. ليث نعمان - GMT الإثنين 28 مايو 2018 05:23
هذه المحافظات الثلاثة خرجت من سيطرة بغداد بعد حرب الكويت 1991. لا تتهرب من الاجابة
7. إلى من يهمه الأمر
بسبوسة - GMT الإثنين 28 مايو 2018 20:38
لو كنت زوجة رزكار لطلّقته طلاقاً بائناً، لا فتوى تشفع معه ولا هم يفرحون. والسبب هو أنّ هذا المخلوق مُمل بكل معنى الكلمة. منذ أعوام وهو يكرّر نفس التعليق.. المضحك والمبكي في آن هو أنّ المعلومات الواردة في تعليقه غير صحيحة. لقد قلت له مراراً بإنه يُعاني من عسرة في القراءة والفهم أيضاً. ومن مشاكل رزكار التي لا تحصى هو أنه لم يطلع على التاريخ، أما معلوماته الجغرافية فركيكة أيضاً. الشيء الوحيد الذي يُتقنه جيداً هو الحقد. هذا المخلوق يحقد على كلّ شيء من حوله، إنساناً كان أو جماداً. وأنا لأستغرب كيف ينام قرير العين. ولكي يصبح رزكار مواطناً صالحاً يحبه الجميع فعليه اتباع التوصيات التالية: تصالح مع نفسك يا رزكار؛ تصالح مع الله أيضاً؛ حب لأخيك مثل ما تحب لنفسك؛ أبحث عن عمل؛ أبحث عن هواية؛ ابحث عن صديقة، حبيبة أو زوجة؛ أبحث عن صديق ذي ثقافة تختلف عن ثقافتك؛ لا تأكل كباب بعد اليوم؛ لا تعيد نفس التعليق كل يوم؛ نام بكّير واصح بكّير وشوف الصّحة كيف بتصير. وأخيراً تذّكر أنّ الأكراد اغتصبوا أرض العرب ومع ذلك فقد رضينا بهم وشاركناهم الماء والهواء والكلأ.
8. العقل العربي الفهم العر
- GMT الإثنين 28 مايو 2018 22:58
الفهم العربي للتاريخ و الجغرافيا و إرتباط الناس بالأرض فهم قاصر و غبي إذ إعتقد بأنه بمجرد طرد السكان الكورد من أراضيهم و جلب العرب لأسكانهم في هذه الأراضي من خلال المغريات المالية و الوظيفية سيغير من الواقع و يحولها الى مناطق عربية . هناك من العراقيين من يزعمون إدانة سياسات صدام حسين و لكنهم يدعون بوقاحة الى التعايش مع نتائج سياساته و بخاصة في مجال التطهير العرقي . ويحاول هؤلاء السادة تغليف مواقفهم العنصرية هذه بشعارات حماية حقوق الأنسان و بناء المجتمع المدني و التركيز على مبدأ المواطنة و ما الى ذلك من الشعارات البراقة و التي يبدو أنها لا تشمل المواطنين الكورد . لقد كانت تلك المناطق تأريخيا كوردستانية و ستبقى و لا يمكن تغييرها حتى إذا فرغت من السكان الكورد . وينطبق هذا المبدأ على أية مدينة أو منطقة عراقية أخرى أيضا .فلو بلغ عدد الكورد في بغداد أو النجف أو الرمادي النصف أو حتى ثلاثة أرباع السكان في تلك المدن لن تصبح مدن كردية ولا يمكن للكورد أن يزعموا بأن هذه المدن أصبحت كردية أو كوردستانية .فلو بلغ عدد الهنود او البا كستانيين في لندن أو برمنغهام أو لوتن النصف أو حتى ثلاثة أرباع السكان في تلك المدن لن تصبح مدن هندية او باكستانية ؟ -
9. أنا أنظر إلى ما يجري في
Rizgar - GMT الإثنين 28 مايو 2018 23:07
أنا أنظر إلى ما يجري في المنطقة و العالم بعيون كوردية و كوردستانية وهذا حق من حقوقي الطبيعية، وانت تنظر الى الامور بعيون عربية انفالية تعريبية قتلية استعلائية احتلا لية وهذا حق من حقوقكم الطبيعية , لم تكن الغزوات والإحتلالات من أجل الإخوة والصداقة وإنما هدفه اغتصاب أرض أو إستعمار شعب , ولا فرق بين إحتلال ديني أو قومي أو سياسي أو عسكري فإغتصاب الأرض هو عملية إغتصا ب وإستعمار الشعوب هو إستعمار تحت ستارات مختلفة , هل تعريب كركوك من اجل الا خوة ام من اجل سرقة نفط كركوك ؟ هل الحصار الاقتصادي الشيعي من اجل الاخوة ام من اجل الاستهتار العرقي ؟ هل عمليات الانفال واغتصاب الكورديات من اجل الاخوة ام من اجل اغتصاب موارد الاخرين ؟ هل الهجوم الشيعي على خورماتو وحرق خورماتو ارضا وكوردا من اجل الاخوة ام من اجل الاحتقار العرقي ؟ اكثرية العرب يتصورون ان الكورد عرقيا اقل ذكاء من العرب ل dehumanise الكورد ثم سحقهم ....في الثمانينات كنا صغارا ...اللوريات العسكرية من الجيش العراقي كانوا يد هسون الاطفال الكورد عمدا ... الخ .
10. العراق كدولة صناعة بريطا
- GMT الإثنين 28 مايو 2018 23:08
العراق كدولة صناعة بريطانية فرنسية بخارطة الشرق الاوسط القديم سايكيس بيكو، ولا يوجد بالتاريخ دولة باسم العراق، فالعراق معرف لمنطقة جغرافية .. والعراق تسميه غير اصلية لهذه البقعة الجغرافية، فهذه التسمية لم يطلعها اي من شعوب منطقة العراق الداخلية عليه، بل هي تسمية اجنبية اما فارسية او حجازية، وتعني الشاطئ، والعراق معرف لمنطقة جغرافية كما اشرنا.. حاله حال منطقة البلقان ومنطقة البلطيق والمنطقة الاسكندافية، ومن اجل الاستقرار بالعالم يجب ان تؤسس ثلاث دول فيه ليكون العالم اكثر امنا


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي