: آخر تحديث
يتحدث عن طفولته ومسيرته الصحافيَّة وعلاقته بالمغرب

ناشر إيلاف الإعلامي عثمان العمير ضيف حلقة "نقطة تحوُّل"

nbsp;nbsp; إستضافت شاشة الـ MBC من خلال برنامجها الأسبوعي quot;نقطة تحوُّلquot; ناشر إيلاف ورئيس تحريرها الاستاذ عثمان العمير، وذلك، يوم السّبت الموافق في 29 أيّار(مايو) حيث تطرَّق في حديثه إلى طفولته وإنتقاله إلى الرياض برفقة والده، إضافةً إلى مسيرته الصحافيَّة، وسفره إلى لندن.

بيروت: استقبل المذيع سعود الدوسري ضمن برنامج quot;نقطة تحوّلquot; رئيس تحرير صحيفة إيلاف الإلكترونيَّة ورئيس تحرير صحيفة الشرق الاوسط سابقًا عثمان العمير الذي يعتبر عاشقًا لوطنه ولكنه مهاجر عنه دائمًا، كما أنَّه قريب من مراكز القرار وأوّل الناقدين لسياسات الحكام، وهو المثقف المؤمن بالنخبة، والقريب من معاناة الناس، والمتعمق بتفاصيل التاريخ والرائد في الصحافة الإلكترونيَّة.

حاز عثمان العمير من خلال مهنته على ثقة كثير من قادة العالم وحاورهم، وكان من بينهم الملك فهد بن عبد العزيز والملك الحسن الثاني وزين العابدين بن علي وحسني مبارك ورفسنجاني وجورباتشوف وجاك شيراك ومارجريت تاتشر وجورج بوش الأب.

إنتقاله من القرية نقطة تحوّل أولى في حياته

بدايةً تطرّق الدوسري إلى طفولته ثمّ إلى بداياته حيث قال العمير إنّ انتقاله مع والده وهو طفل، من القرية الى المدينة المنوَّرة، يعتبر نقطة التحوّل الأولى والأهم في حياته، ويمضي قائلاً إنَّه تأثَّر كثيرًا بالمجتمع هناك، وأنّ صديقًا حذر والده من تعليمه لأنّه ذلك سيشكل خطرًا عليه في المستقبل، وقال إنّ والده كان يرغب في أن يصبح مثله شيخًا أو داعيةً.

وعن انتقاله إلى الرياض، يقول إنَّ السبب كان نكتة كتبها في المعهد عن نظريَّة دارون في مجلّة الحائط التابعة للمعهد، ما أزعج إدارة المعهد المحافظة، واتهموه بالكفر وفصلوه من المعهد، وجرى إتِّفاق بينهم وبين والده سرًا دون معرفته يقتضي بانتقاله إلى الرياض ليكمل دراسته هناك، ليكتشف هناك الحياة أكثر فينسجم بالرياضة ويشجع الهلال ويتعمق في الفن.

مشوراه الصحافي

بدأ العمير مسيرته الصحافية مراسلًا رياضيًّا في عدد من الصحف السعودية، ثم انتقل إلى لندن؛ حيث عمل مراسلا لصحيفة quot;الجزيرةquot; حتى عام 1983، ثم تولى رئاسة تحرير مجلة المجلة، عام 1984، وبعد ذلك بثلاثة أعوام أصبح رئيس تحرير صحيفة quot;الشرق الأوسطquot; لمدة 10 سنوات.

وقال العمير إن انتقاله إلى لندن والسنوات الـ27 التي قضاها هناك شهدت نقاط تحول مهمة في حياته المهنية، ففيها قابل وحاور مجموعة كبيرة من الرؤساء والشخصيات، بل وحاز صداقتهم، كما تطرق إلى تجربته في رئاسة تحرير الشرق الأوسط التي شهدت كثيرا من الهزات، وقدرته كذلك على تسويق نفسه إلى نخبة النخب. وشهدت شقة العمير في لندن على مدى 30 عاما أحداثا جساما؛ حيث استضاف فيها شخصيات مهمة، وحدث فيها عديد من الأحداث البارزة من مصالحات واتفاقيات.

في عام 1995 أسس شركة إنتاج تلفزيونية في بريطانيا، بالشراكة مع الإعلامي عبد الرحمن الراشد، وأطلقا عليها اسم OR، وفي الـ21 من مايو/أيار 2001، أسس في بريطانيا موقع صحيفة إيلاف الإلكترونية.

علاقته بالمغرب

في عام 2003 قام عثمان العمير بشراء مجموعة quot;ماروك سوارquot;، وهي أكبر دار نشر صحفية في المغرب. وهو عضو الأكاديمية الملكية المغربية منذ عام 1994، وحائز على عديد من الجوائز التقديرية؛ لدوره البارز والمؤثر عبر عقود في مسيرة الإعلام السعودي والعربي.

وعن علاقته بالمغرب أشار إلى أنَّها بدأت العام 1974 عندما ذهب في زيارتها ضمن رحلة سياحيَّة وكان وقتها لا يزال في المعهد، أضف إلى مشاركته مع الفريق الصحافي في الزيارة الّتي قام بها الملك الراحل خالد بن عبدالعزيز الى المغرب، حين كان مراسلاً لصحيفة quot;الجزيرةquot; السعوديَّة في المغرب، ونجح مع مدير تحرير quot;الجزيرةquot; في الحصول على مقابلة صحافيَّة من الملك المغربي الحسن الثاني، لتبدأ بذلك قصة علاقته بالمغرب كانت قد تجذّرت بعد تسلّمه مجلة quot;المجلةquot; العام 1985.

شغفه بالموسيقى والفنون

ولم يخف شغفه الكبير بالرسم، والموسيقى والفنون، فهو المتذوق لأعمال مشاهير الرسامين. أما الموسيقى فهي أطروحة يومية في نقاشاته ومفاهيمه للحق والخير والجمال مع بيتهوفن وباخ وموتزارت.


عدد التعليقات 14
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. يهوي بها في النّار سب
إبراهيم محمد غروي - GMT الأحد 30 مايو 2010 11:01
قال صلى الله عليه وسلم: ;إن العبد ليتكلم بالكلمة لا يرى بها بأسا يهوي بها في النّار سبعين خريفا;(رواه الترمذي). ومعنى الحديث أنه قد يتكلم إنسان بكلمة لا يظن فيها سوءا وهي في الحقيقة تستوجب نزوله إلى قعر جهنم. أعاذنا الله وأياكم.
2. تحية الى عثمان
Muna - GMT الأحد 30 مايو 2010 11:11
متى يعاد بثّ الحلقة؟
3. تعال بيننا
صالح بن حمدالتركي - GMT الأحد 30 مايو 2010 11:26
ياعثمان تعال وعد الى مسقط راسك (الزلفي)فهي بحاجة لاافكارك وابداعك اتمنى لك التوفيق ولبلدتك كل ازدهار وتقدم وتسطيع ادارة اعمالك تقنياخاصة ان بلدي السعودية تعيش تطورمذهل
4. الاختلاف قوة
مرسل بن سجوى - GMT الأحد 30 مايو 2010 11:50
برغم ماستثيره الآراء أو(القنابل)التي قام بإلقائها السيد العمير من هرج ومرج في الساحتين الثقافية والإعلامية والتي قد لا يتفق الكثيرون مع ما قاله الرجل حول الكثير من القضايا ولكني أرى بأنا المجتمعات يجب أن تتعود على قبول الآراء والأفكار الغريبة والخارجة عن التقليدي والمألوف والتي قد يصنفها البعض في خانة (الشاذ)والتي قد يذهب البعض الآخر بعيدا بوصم أصحاب هذه الآراء بالكفر والخيانة والخروج من الملة نحن في زمن يحتم علينا أن (يكون إختلافنا هو مصدر للقوة وليس للضعف)
5. من العاصمه الرياض
ندى - GMT الأحد 30 مايو 2010 13:52
مقابله جميله جدا تحياتي لـ عثمان العمير
6. من العاصمه الرياض
ندى - GMT الأحد 30 مايو 2010 14:10
مقابله رائــعه جداً تحياتي لــ عثمان العميـــر
7. ما هذه الصياغة؟
ابو محمد - GMT الأحد 30 مايو 2010 14:35
الحلقة كانت مميزة ولكن تغطية ايلاف لها جعلتني اشك انني رأيتها!!! هل هذه صياغة؟
8. كلمة خير
عبد الله احمد - GMT الأحد 30 مايو 2010 15:44
ارجو من الاخ الاستاذ عثمان ان يمتنع عن نشر الاخبار المثيرة والاشاعات والصور التي لاتتناسب مع قبمناالاسلاميه ، داعيا الله ان يوفقه لخدمة الاسلام والمسلمين .
9. ايلاف
خلود - GMT الأحد 30 مايو 2010 20:02
كنت اعتقد ان والدتة مغاربية .
10. حلقة مميزة ..
Hanan - GMT الإثنين 31 مايو 2010 00:12
صباحكم \ مسائكم خير .. * نقطة تحول عاش ليلة السبت تحول مميز لأن عثمان العمير كان ضيف فيه .. * لاحظت بأن عثمان العمير ورغم كل مايملك من مال وثقافة واسعة جدا جدا وحب كبير للعلم والتعلم ألا أنه ببساطة إنسان وحيد ..! * استمتعت بالحلقة واعتقد بأن الحلقة كانت نقطة تحول لسعود الدوسري فقد صعدت به أميالا هائلة نحو مزيد من المجد الاعلامي .. * لم أحب أن يعود الدوسري لأثارة البلبلة والضجيج حول رأي عثمان من الموت وكنت أتمنى أن لايرد عثمان العمير عليه .. وبالنهاية هى حلقة رائعة


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.