GMT 20:00 2017 الثلائاء 20 يونيو GMT 21:57 2017 الثلائاء 20 يونيو :آخر تحديث
تعديل خطاب الملكة يجعل الحكومة بحكم المنحلة

أحزاب المعارضة البريطانية تخطط لإسقاط ماي

ترجمة عبدالاله مجيد

إيلاف: تحتاج أحزاب المعارضة البريطانية انتقال سبعة نواب إلى جانبهم من المعسكر الآخر لإنهاء غالبية الثلاثة عشر نائبًا التي تعتمد عليها الحكومة، ويكفي انتقال النواب السبعة لطرح قرار حجب الثقة عن ماي. 

سقوط تلقائي
تهدف أحزاب المعارضة إلى إسقاط الحكومة بإدخال تعديلات على خطاب الملكة تتعلق بتيسير دخول بريطانيا السوق الأوروبية الموحدة بعد بريكسيت، وتشكيل لجنة متعددة الأحزاب لإدارة مفاوضات بريكسيت وزيادة الموارد المالية المخصصة للخدمات الصحية وإبقاء الحدود بين إيرلندا الشمالية والجمهورية الإيرلندية مفتوحة، وتوسيع الحقوق القانونية للمستأجرين، بما يمكنهم من المطالبة بالحماية ضد خطر الحريق.  

ومن المتوقع أن تُنشر التعديلات خلال الساعات المقبلة، في وقت يستعد ناشطون من اليسار لتنظيم تظاهرة يوم الأربعاء أمام مجلس العموم في "يوم الغضب" احتجاجًا على الإجراءات التقشفية.  

تاريخيًا إذا عُدل خطاب الملكة يتعيّن على رئيس الحكومة أن يستقيل. وقال مصدر برلماني لصحيفة "دايلي تلغراف" إن النجاح في تمرير التعديلات سيؤدي إلى "وضع فريد، وسيتعيّن اتخاذ قرار بشأن الحكومة، وما إذا كانت قوية بما فيه الكفاية للاستمرار".  

يمكن إنقاذ ماي باستحضار قانون الدورة البرلمانية الثابتة لعام 2011 الذي ينص على أن التصويت بحجب الثقة في مجلس العموم وحده الذي يمكن أن يُسقط الحكومة.  

تحسين إجراءات السلامة
وأفادت صحيفة "دايلي تلغراف" بأن قادة حزب العمال وحزب الديمقراطيين الأحرار في البرلمان اجتمعوا لبحث خطة إسقاط ماي.  

وأشارت تقارير إلى أن حزب العمال يريد إدخال تعديل على قانون السكن، بعد حريق برج غرينفيل، الذي أسفر عن مقتل وإصابة عشرات، للمطالبة بتحسين إجراءات الحماية ضد الحريق. وقال مصدر في حزب العمال "إن الوقت حان للكفّ عن الاختفاء وراء الروتين البيروقراطي والشروع في حماية الأرواح". 

هدية لكوربن
وتأمل رئيسة الوزراء بأن الولاء الحزبي والقلق على بقاء حكومة هشة كفيلان بإبقاء النواب المحافظين ملتفين حولها. وقال نائب محافظ "من المستبعد أن يؤيد نائب محافظ واحد ما يُطرح من تعديلات، وإذا حدث ذلك فإنه سيكون مفاجأة كبيرة". أضاف النائب "إن الشخص الوحيد الذي ستخدمه هزيمة الحكومة هو جريمي كوربن، وهذا ما لا نريده".  

يتضمن خطاب الملكة عادة أجندة الحكومة التشريعية للأشهر الإثنى عشر المقبلة، ولكن خطابها يوم الأربعاء سيكون استثنائيًا يغطي سنتين.  

وتقول الحكومة إن هذا يمنح البرلمان وقتًا كافيًا لتمحيص عملية بريكسيت المعقدة على النحو المطلوب، لكن المعارضة تقول إن المحافظين قلقون من أنهم لن يحشدوا التأييد اللازم لتمرير خطاب آخر تلقيه الملكة عندما تزداد مفاوضات بريكسيت صعوبة.  
 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "دايلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط الآتي:

http://www.telegraph.co.uk/news/2017/06/19/exclusive-labour-liberal-democrats-scottish-national-party-mps/


 


في أخبار