GMT 20:00 2017 الثلائاء 10 أكتوبر GMT 21:27 2017 الثلائاء 10 أكتوبر :آخر تحديث
فيكتور فالديز من أكثر الحراس حفاظاً على شباك فريقه الكتالوني

برشلونة يصل إلى المباراة رقم 1000 بشباك نظيفة في الدوري الإسباني

ديدا ميلود

 حقق نادي برشلونة إنجازاً تاريخياً عندما نجح في تحقيق الفوز على ضيفه نادي لاس بالماس بثلاثة أهداف نظيفة ضمن الجولة السابعة من منافسات الدوري الإسباني.

وتعتبر مباراة لاس بالماس هي المباراة رقم 1000 في تاريخ برشلونة في الدوري الاسباني التي لم تهتز خلالها شباكه سواء بالانتصار أو بالتعادل السلبي، وذلك بحسب الأرقام التي أوردتها صحيفة "ماركا" الإسبانية، والتي اعترفت بقوة الفريق الكتالوني في يوم تاريخي شهد تنظيم إقليم كتالونيا لاستفتاء يهدف بالاستقلال عن المملكة الإسبانية.
 
وبحسب التقرير، فإن برشلونة نجح في الحفاظ على نظافة شباكه خلال 1000 مباراة في بطولة "الليغا".
 
وتعتبر مباراة الدربي الكتالوني التي تجمع برشلونة بجاره إسبانيول هي من أكثر المباريات التي لم تتلقَ شباك "البارسا" خلالها أهدافاً في 71 مباراة ، بينما نجح في الحفاظ على نظافة شباكه أمام غريمه الأقوى ريال مدريد في 44 مباراة في مواجهات "الكلاسيكو" ،  وهو الرقم الذي يؤكد علو كعب "البلوغرانا" في هذا الموعد الكروي الأبرز في العالم.
 
وبينما نجح برشلونة في بلوغ المباراة رقم 1000 بشباك نظيفة فإن غريمه المدريدي لا يزال رصيده متوقفاً عند المباراة 930 .
 
أما على صعيد المدربين، فإن الهولندي الراحل يوهان كرويف الذي تولى الجهاز الفني بنادي برشلونة في الفترة من عام 1988 وحتى عام  1996 ، هو الأكثر حفاظًا على نظافة شباك الفريق خلال 118 مباراة ، يليه مواطنه الراحل رينيس ميتشال في 88 مباراة ، وبفارق مباراة واحدة عن مواطنهما فرانك رايكارد الذي درب الفريق في الفترة من عام 2003 و حتى عام 2008 ، فيما نجح الفريق في تفادي أهداف المنافسين خلال عهدة الإسباني بيب غوارديولا في الفترة من عام 2008 و حتى عام 2012 خلال 72 مباراة ، أما لويس انريكي فبلغ رصيده 54 مباراة دون أن يتلقى مرمى فريقه أي أهداف .
 
أما بالنسبة لحراس المرمى الذين تولوا حماية العرين الكتالوني، فإن أفضل رقم، قد حققه الإسباني فيكتور فالديز، الذي بقي مع الفريق لغاية عام 2014 ، حيث نجح في الحفاظ على عذرية شباكه في 171 مباراة، يليه أندوني زوبيزاريتا بـ 123 مباراة، وهما الحارسان الوحيدان اللذان تجاوزا حاجز الـ 100 مباراة .
 
وحفاظه على شباكه خلال 1000 مباراة،  فإن برشلونة يكون قد أكد حصانته الدفاعية رغم الانتقادات الشديدة التي طالما وجهت له بأنه يركز على تعزيز خطه الأمامي على حساب الخط الخلفي الذي كثيرًا ما تحمل مسؤولية إخفاقات الفريق في الحصول على البطولات والألقاب.

في رياضة