GMT 9:54 2017 الخميس 12 أكتوبر GMT 10:12 2017 الخميس 12 أكتوبر :آخر تحديث
في قمة مباريات المرحلة السادسة

الشباب يسعى لايقاف نزيف النقاط أمام الأهلي في الدوري السعودي

أ. ف. ب.

يطمح الشباب بقيادة مدربه الجديد الأوروغوياني دانيال كارينيو إلى إيقاف نزيف النقاط، عندما يستقبل الأهلي ثاني الترتيب، السبت في قمة مباريات المرحلة السادسة للدوري السعودي لكرة القدم على استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض.

وبقيت نتائج الشباب الذي يحتل المركز التاسع برصيد 6 نقاط، متذبذبة في الجولات الماضية، ويأمل في الظهور بصورة مختلفة مع مدربه الجديد الذي بدأ المهمة خلال فترة التوقف الماضية.
في المقابل، فإن الأهلي الذي يحتل المركز الثاني برصيد 10 نقاط، بدأ يستعيد مستوياته المعروفة رغم بعض الغيابات في صفوفه. وتمكن من تحقق نتائج مميزة في الجولات الأخيرة وضعته في مركز الوصافة.
ويطمع الاهلي في تجاوز عقبة مضيفه والعودة بالنقاط الثلاث التي ستضعه في الصدارة موقتا بعد تأجيل مباراة الهلال المتصدر وحامل اللقب حتى نهاية الشهر الجاري.
ومع أن الأفضلية الفنية على الورق تصب في مصلحة الأهلي، إلا أن الشباب ليس من السهولة هزيمته ودائما ما يظهر بصورة مختلفة أمام الفرق الكبيرة.
وتختتم مباريات المرحلة الأحد عندما يستضيف النصر خامس الترتيب بقيادة مدربه الجديد البوليفي غوستافو كونتيروس فريق التعاون، بينما تأجلت مباراة الهلال المتصدر مع الرائد لارتباط الأول بخوض اياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم أمام بيرسيبوليس الايراني الثلاثاء المقبل.
- الاتحاد يبحث عن الاستقرار -
ويتطلع الاتحاد إلى تحقيق الفوز الثاني له تواليا، عندما يستقبل أُحد الجمعة على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.
ونجح الاتحاد الذي يحتل المركز السادس برصيد 7 نقاط ، في التغلب على ظروفه وحقق نتائج إيجابية في آخر مباراتين كان آخرها الفوز على التعاون في بريدة.
وسيكون تركيزه منصبا على الفوز فقط للاقتراب من فرق المقدمة والمحافظة على حظوظه في المنافسة على اللقب.
أما أحد الذي يحتل المركز قبل الأخير برصيد 3 نقاط ، فهو لا يزال يبحث عن نفسه بعد أن تلقى أربع هزائم متتالية كان آخرها أمام الفيحاء.
ويأمل في استعادة نغمة الفوز أو على الأقل العودة بنقطة لإيقاف مسلسل الهزائم. وعطفا على واقع الفريقين في المباريات السابقة، فإن كفة الاتحاد تبدو هي الأرجح خصوصا وأنه يلعب على أرضه وأمام جماهيره ، وسيكون الأقرب للفوز.
ويرفع الفتح والقادسية شعار الفوز عندما يلتقيان على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء. فالفتح الذي يحتل المركز الثامن برصيد 7 نقاط ، نجح في استعادة توازنه بعد البداية المتواضعة وتمكن من تحقيق انتصارين متتاليين قبل أن يفرض التعادل على مضيفه الباطن في الجولة الأخيرة. بينما القادسية الذي يحتل المركز السابع بنفس الرصيد 7 نقاط، فما زال يحقق نتائج متفاوتة كان آخرها الخسارة أمام الهلال.
ويتطلع الاتفاق بدوره للعودة إلى سكة الانتصارات عندما يستضيف الباطن السبت على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام. فالاتفاق الذي يحتل المركز الثاني عشر برصيد 4 نقاط حققها في أول جولتين، تراجعت مستوياته ونتائجه وتلقى ثلاث هزائم متتالية كان آخرها أمام الفيصلي ليتراجع الى مركز لا يليق به في ظل الأسماء الجيدة التي يضمها في صفوفه.
أما الباطن الذي يحتل المركز الثالث برصيد 10 نقاط ، فقد جاءت بدايته أكثر من رائعة وحقق ثلاثة انتصارات متتالية قبل أن يسقط أمام الأهلي ومن ثم يخرج بالتعادل في مباراته الأخيرة أمام الفتح.
ويدخل الفيصلي اختبارا صعبا عندما يواجه جاره الفيحاء على ملعب مدينة الملك سلمان بن عبد العزيز الرياضية في دربي المجمعة، الذي يجمعهما للمرة الأولى على مستوى الدوري.

في رياضة