GMT 20:50 2017 الخميس 9 نوفمبر GMT 20:55 2017 الخميس 9 نوفمبر :آخر تحديث

بوتين: واشنطن اختلقت فضيحة المنشطات للتأثير على الانتخابات الروسية

أ. ف. ب.

اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس الولايات المتحدة باختلاق فضيحة المنشطات بحق الرياضيين الروس للتأثير على الانتخابات الرئاسية الروسية المقررة مطلع 2018 والتي يتوقع أن يترشح فيها ويفوز بها.

وقال بوتين في مدينة تشيليابينسك في منطقة جبال الأورال "ردا على تدخلنا المزعوم في انتخاباتهم، يريدون اختلاق مشاكل في انتخابات رئيس روسيا".

ولم يعلن بوتين موقفه من الترشح في الانتخابات الرئاسية المقررة في آذار/مارس المقبل، إلا أن المحللين يعتقدون أنه لن يفوت فرصة تمديد ولايته في الكرملين حتى العام 2024.

وقال بوتين أمام عمال خلال زيارته لمصنع "هذا ما يقلقني: الالعاب الاولمبية تنطلق في شباط/فبراير ومتي تجرى انتخاباتنا الرئاسية؟ في آذار/مارس".

وتابع "هناك شكوك قوية بأن كل ذلك يحدث من أجل خلق موقف مفيد للبعض، موقف محبط لمتابعي الرياضة والرياضيين سببه تدخل حكومي مزعوم في الانتهاكات" بخصوص تناول المنشطات.

وتدهورت العلاقة بين روسيا والولايات المتحدة أخيرا، حيث يتهم تحقيق أميركي مساعدين سابقين في حملة ترامب الرئاسية بمقابلة مسؤولين على صلات بالكرملين بشكل سري.

وتنفي موسكو باستمرار مزاعم تدخلها في الانتخابات الرئاسية الاميركية التي جرت العام الفائت.

وتأتي تصريحات بوتين بعد ان اعلن اتحاد التزلج الروسي الخميس أن اللجنة الاوليمبية الدولية دانت اربعة متزلجين روس.

وقال الاتحاد إن اليكسي بيتخوف وخوليا ايفانوفا وايفجينيا شابوفالوفا و وماكسيم فيليجزهانين جرّدوا من ميداليتهم التي حازوها في دورة الالعاب الاوليمبية في سوتشي في 2014 كما منعوا مدى الحياة من المشاركة في أي دورة أولمبية.

واعتبر بيتخوف أن القرار بمثابة "إعلان حرب" ضد روسيا.

وتابع في تصريحات لوكالة "ار-سبوربت" الروسية الرياضية "ساقاتل حتى النهاية. هذا انتهاك لكل حقوق الانسان".

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية أعلنت الأربعاء تجريد الروسي الكسندر ليغكوف من ذهبيته الأولمبية في سباق التزلج الحر لمسافة 50 كلم في دورة سوتشي الشتوية 2014، ليصبح أول رياضي روسي يجرد من ميدالية أولمبية في أعقاب هذه الفضيحة. كما تم منعه مدى الحياة من المشاركة في أي دورة أولمبية.

والشهر الفائت، اتهم بوتين الولايات المتحدة بممارسة الضغوط على اللجنة الاوليمبية الدولية لحرمان روسيا من المشاركة في الالعاب الشتوية المقبلة في كوريا الجنوبية.

واتهمت روسيا العام الماضي في تقرير المحقق الكندي المستقل ريتشارد ماكلارين الذي عينته الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا"، باعتماد تنشّط ممنهج لرياضييها بمشاركة أجهزة الأمن الروسية، لاسيما خلال أولمبياد 2014 في مدينة سوتشي الروسية.

ونفت روسيا بشكل متكرر وجود أي نظام تنشّط ممنهج برعاية الدولة.

وأكد بوتين الخميس أن "روسيا لم، واتمنى أنها لن، تنتهج نظام تنشّط ممنهج برعاية الدولة نُتهم بانتهاجه".


في رياضة