GMT 23:29 2017 الأحد 12 نوفمبر GMT 23:34 2017 الأحد 12 نوفمبر :آخر تحديث
بعد تعادلها سلبا مع اليونان في اياب الملحق

كرواتيا تنتزع بطاقة التأهل الأوروبية الحادية عشرة

أ. ف. ب.

تأهل منتخب كرواتيا لكرة القدم الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا بعد تعادله الاحد سلبا مع مضيفه اليوناني في اياب الملحق الاوروبي.

وكانت كرواتيا قطعت اكثر من نصف الطريق لبلوغ النهائيات للمرة الرابعة تواليا والخامسة في تاريخها بعد فوزها الكبير الخميس الماضي ذهابا 4-1.

واصبحت كرواتيا المنتخب الاوروبي الحادي عشر المتأهل الى نهائيات روسيا بعد ان كانت البطاقة العاشرة من نصيب سويسرا التي اكتفت في وقت سابق اليوم بتعادل سلبي ايضا مع ضيفتها إيرلندا الشمالية بعد ان هزمتها ذهابا 1-صفر.

ولحقت سويسرا وكرواتيا بالمنتخبات التسعة التي تأهلت مباشرة عن القارة الأوروبية وهي فرنسا والبرتغال والمانيا بطلة 2014 وصربيا وبولندا وانكلترا واسبانيا وبلجيكا وايسلندا، اضافة الى روسيا المضيفة.

وارتفع العدد الاجمالي للمتأهلين الى 30 منتخبا على ان تحسم البطاقتان الاوروبيتان الاخيرتان في اليومين المقبلين حيث تلعب الإثنين ايطاليا مع ضيفتها السويد (صفر-1)، والثلاثاء ايرلندا مع الدنمارك (صفر-صفر).

ويستكمل مطلع الاسبوع المقبل الملحقان الدوليان بين نيوزيلندا والبيرو (أوقيانيا-اميركا الجنوبية، الذهاب صفر-صفر)، واستراليا وهندوراس (آسيا-كونكاكاف، الذهاب صفر-صفر ايضا).

والتعادل هو الرابع بين الطرفين مقابل فوزين لكل منهما.

وبفوزها الكبير ذهابا، عززت كرواتيا التي كانت أفضل نتيجة لها في كأس العالم الحلول ثالثة عام 1998 في فرنسا، فرصتها في التأهل وقلصت الى ادنى حد فرصة اليونان التي فشلت في بلوغ المونديال للمرة الثالثة تواليا والرابعة في تاريخها.

واقيمت المباراة على ملعب كارايسكاكيس في بيرايوس، بغياب أي مشجع كرواتي، على غرار مباراة الذهاب التي اجريت في غياب الجمهور اليوناني بموجب اتفاق بين اتحادي البلدين، لتفادي أعمال شغب سبق لها ان اندلعت بين الجمهورين، لا سيما في تشرين الأول/اكتوبر 2011 ضمن التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس أوروبا 2012.

- هجوم يوناني غير مجد -

حرص المنتخب اليوناني على تلميع صورته والخروج بنتيجة افضل من الذهاب، فكان ندا قويا في الشوط الاول للقائد الكرواتي لاعب وسط ريال مدريد الاسباني لوكا مودريتش الذي خاض اليوم مباراته الثالثة بعد المئة، وزملائه.

وهاجم اصحاب الارض منذ الدقيقة الاولى، وحاول اناستاسيوس باكاسيتاس (13) وسوكراتيس باباستاثوبولوس (17) فلم ينجحا في هز شباك الحارس دانيال سوباسيتش، لا بل جاء الخطر الاول من قبل الضيوف بعد عدة محاولات مماثلة ايضا، وذلك عندما احتسب الحكم الهولندي بيورن كويبرز ركلة حرة على الزاوية اليسرى للمنطقة المحرمة اليونانية اثر خطأ ضد نيكولا كالينيتش، لكن لاعب وسط برشلونة الاسباني ايفان راكيتيتش ارسل الكرة عالية الى المدرجات (26).

وجرب ايفان بيريسيتش حظه من مسافة قريبة فسد الطريق الى المرمى اليوناني امامه (28)، وناب القائم الايسر عن الحارس اوريستيس كارنيزيس في التصدي لكرة قوية ارسلها اللاعب نفسه من الجهة اليسرى ومن مسافة تزيد على 30 مترا (43) لينتهي الشوط بتعادل سلبي.

واستهل اليونانيون الثاني كما الاول بضغط متواصل على المنطقة الكرواتية دون ان يحدثوا خرقا في دفاعاتها، ومرت الدقائق الاولى منه دون اي خطورة من الجانبين لاسيما ان معظم المحاولات ارتكزت على التسديد من بعيد.

ونفذ مودريتش ركلة حرة في مكان مناسب استقرت منها الكرة في احضان الحارس كارنيزيس (66)، عمد بعدها الكرواتيون الى قتل المباراة من خلال تخفيض وتيرة الاداء واعتماد اسلوب التمريرات القصيرة في منطقتهم اطول فترة ممكنة.

وارتفعت نسبة الخشونة مع استمرار الضغط اليوناني وتحشد للاعبين في المنطقة الدفاعية للكرواتيين وخلت  الدقائق الاخيرة من الفرص الحقيقية وغابت الخطورة كليا على المرميين حتى نهاية اللقاء باستثناء كرة لكل طرف.

وابطل الحارس الكرواتي سوباسيتش مفعول تسديدة بانايوتيس تختسيديس على دفعتين (87)، ورد اندري كراماريتش بديل كالينيتش، بتسديدة مرت بجانب القائم الايسر (88).

شاهد ملخص المباراة:


في رياضة