GMT 19:59 2017 الجمعة 1 ديسمبر GMT 20:05 2017 الجمعة 1 ديسمبر :آخر تحديث

تعليقات وردود فعل على قرعة كأس العالم

أ. ف. ب.

في ما يأتي أبرز التعليقات التي أدلى بها مدربون ولاعبون في المنتخبات المشاركة في كأس العالم لكرة القدم 2018، بعد سحب القرعة التي أجري الجمعة في موسكو، وذلك بحسب المجموعات:

- الأولى (روسيا، السعودية، مصر، الأوروغواي) -

مدرب المنتخب الروسي ستانيسلاف تشيرشيسوف اعتبر ان الهدف كان "ان نتفادى اسبانيا"، مضيفا "لا يمكنني ان أقول اذا ما كنت سعيدا (من سحب القرعة) أم لا"، مشيرا الى ان المصري محمد صلاح ومهاجمي الأوروغواي إدينسون كافاني ولويس سواريز "أسماء كبيرة، الا ان الملعب هو من سيظهر نوعية المنتخبات. لا أعرف جيدا كل منتخبات مجموعتنا".

- الثانية (البرتغال، اسبانيا، المغرب، ايران) -

- اعرب المدرب الفرنسي للمنتخب المغربي هيرفيه رينار عن اعتقاده ان "الجميع كان يريد ان يتفادى اسبانيا ولكنها القرعة ويجب ان نقبل بهذا التحدي. هذه هي كأس العالم والمستوى العالمي ويجب ان نواجهه". أضاف "إنه شرف وتحد في الوقت ذاته، بعد فرحة التأهل، يجب ان نذهب الى روسيا بطموح وليس بلعب دور المتفرج، يجب ان نثق في امكانياتنا. كرة القدم صعبة على الورق ولكن ارضية الملعب شيء اخر. ان شاء الله نتمنى كل الخير للمغرب".

- مدرب اسبانيا يولن لوبيتيغي "القرعة صعبة للغاية، سنواجه بطل اوروبا حاليا وبعد ذلك منتخبين في غاية الصعوبة بينها المغرب الذي اقصى ساحل العاج في التصفيات ثم المنتخب الايراني الذي كان من اول المتأهلين ولديه مدرب متمرس منذ فترة طويلة". أضاف "علينا ان نخوض كل مباراة بشغف وطموح ونثبت قدرتنا في تصدر المجموعة والتأهل الى الدور الثاني"، مبرزا "الاحصائيات لا فائدة منها ولا يمكن ان نقول اننا المرشحون، يمكن القول اننا لعبنا جيدا في التصفيات وسنلعب من اجل المنافسة على اللقب".

- مدرب البرتغال فرناندو سانتوس "الفريق المرشح للفوز بالبطولة هو اسبانيا ولدينا خصوم اقوياء وبعد ذلك سنواجه المغرب الذي فاز على ساحل العاج لديه العديد من اللاعبين في أقوى الاندية في اوروبا". أضاف "وقعنا في مجموعة قوية وصعبة، جميع اللاعبين يحترفون في بطولات صعبة، والاكيد انها ليست مجموعة سهلة بالنسبة إلينا ولكن علينا ان نؤدي بقوة وجيدا خصوصا امام اسبانيا وان نسجل اهدافا (...) البرتغال لديها حظوظها في كل البطولات وسندافع عنها".

- مدرب إيران البرتغالي كارلوس كيروش "هذه المجموعة صعبة وتكتسي نكهة خاصة بالنسبة لانني ساواجه منتخب بلدي (البرتغال) واسبانيا وهما منتخبان لهما افضلية بالنسبة لي، والمغرب الذي لديه مستوى رائعا واقصى ساحل العاج ولم يدخل مرماه اي هدف في التصفيات"، مضيفا "علينا ان نحاول ونظهر افضل ما لدينا، سنذهب من اجل التنافس".

- الثالثة (فرنسا، استراليا، البيرو، الدنمارك) -

- مدرب فرنسا ديدييه ديشان "سأقول لكم جوابا كلاسيكيا: كان يمكن أن تكون القرعة أسوأ، بالتأكيد. لدينا الكثير من الإجابات وسنقضي الكثير من الوقت في التخطيط للإعداد لهذا المونديال، لدينا إجابات هامة. النطقة المشتركة بين هذه المنتخبات الثلاثة هي أنها تأهلت الى المونديال الروسي من خلال الملحق، مثلما كان مصيرنا في مونديال 2014. بغض النظر عن المجموعة، يجب على المنتخب الفرنسي ان يتأهل الى ثمن النهائي، وأن ينهي الدور الاول في الصدارة. سيكون هذا هو هدفنا. سنذهب إلى المونديال بالكثير من الطموح، والتواضع الضروري أيضا. الهدف الأول هو الأساسي، وهو تصدر مجموعتنا".

- مدرب البيرو الارجنتيني ريكاردو غاريكا "عموما، انها مجموعة جيدة. انا سعيد. انها مجموعة يمكن ان تناسبنا، مع منافسين مهمين. سنفرض أسلوب لعبنا ولكننا سننتبه من أجل التأقلم مع ارضية الملعب".

- مدرب الدنمارك آغي هاريدي "فرنسا هي المرشحة في المجموعة، لديها مواهب متعددة وخبرة في كأس العالم وكأس أوروبا، ولديها العديد من اللاعبين الجيدين. سيكون الوضع دقيقا بالنسبة الى الدنمارك مع البيرو واستراليا. لا أعرف المنتخبين بشكل جيد لأننا عادة ما نلعب ضد منتخبات أوروبية، لذا علينا مراقبتهما بشكل دقيق لتبيان نقاط القوة والضعف لديهما. الهدف بالنسبة إلينا هو الفوز في المباراة الأولى، والمنتخب الذي يفوز في المباراة الأولى عادة ما ينهي الدور الأول في المركز الأول أو الثاني (...) يمكننا تسجيل الأهداف، لا نخاف من الهجوم ولدينا منتخب واعد. سيكون من المثير للاهتمام بالنسبة إلينا ان نلعب في كأس العالم لتطوير المنتخب".

- الرابعة (الارجنتين، ايسلندا، كرواتيا، ونيجيريا) -

- مدرب الأرجنتين خورخي سامباولي "قبل كل شيء، المجموعة يجب ان يكون لدينا خطة للعب. فضلا عن تمتعنا بوجود أفضل لاعب العالم (ليونيل ميسي)، يجب أن نلعب كفريق واحد. أنا هادئ وأتصور ما ينتظرنا بالكثير من اليقين. إيسلندا لا تواجه الكثير من الضغوطات ولديها الكثير من الحماس، انها فريق سيلعب بقتالية. كرواتيا لديها خط وسط رائع، انها فريق قوي جدا. نيجيريا فريق لا يمكن التنبؤ بقدراته ويملك لاعبين سريعين جدا. نحن واثقون، لدينا فريق يمكنه التأهل عن هذه المجموعة. المشاركة في كأس العالم مثيرة جدا، ومؤثرة جدا. الدفاع عن الوان الارجنتين في كأس العالم، ليس له مثيل. سنكون أكثر تنافسية وسنبذل قصارى جهدنا لمنح الفرحة للأرجنتينيين. أعرف اللاعبين الذين يمكنني الاعتماد عليهم، ومنذ تخلصنا من ضغط التصفيات، أعرف أن لدي أفضل فريق في العالم، الأفضل في التاريخ".

- مدرب نيجيريا الالماني غيرنوت روهر "وقعنا في مجموعة مهمة مع منتخبات تحتل مراكز جيدة في التصنيف العالمي للفيفا، يتعين علينا الاستعداد حيدا لمباراتنا الأولى ضد كرواتيا. يمكننا لعب مباراة ودية ضد صربيا التي لديها أسلوب لعب مماثل وفازت على اليونان في التصفيات. في المباراة الثانية سنواجه ايسلندا، انها فريق جيد، قوي بدنيا ويملك افضل المشجعين في اوروبا. ضد الأرجنتين، سيكون من الصعب مفاجأتهم، لأن هذا الفريق الجيد جدا يعرف أسلوب لعبنا الآن (فازت نيجيريا على الأرجنتين 4-2 في مباراة دولية ودية في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر الماضي)".

- مدرب إيسلندا هيمير هالغريمسون رأى ان الأرجنتين "ساهمت في تاريخ كأس العالم (...) في كرة القدم، ثمة دائما فرصة للفوز. لا أعرف ما هي نسبة احتمال فوز ايسلندا على الأرجنتين، الا اننا أظهرنا خلال الأعوام الماضية اننا اذا لعبنا بشكل جيد، يمكننا على الأقل ان نكون في موقع جيد (...) نأمل في ان نواصل اسعاد الناس"، وذلك في إشارة للأداء اللافت للمنتخب منذ كأس أوروبا 2016.

- مدرب كرواتيا زلاتكو داليتش "لا حسابات لدينا لنقوم بها، مجموعتنا في متناولنا، الا ان ذلك سيكون صعبا. نيجيريا تصدرت مجموعتها وتأهلت من دون ان تخسر أي مباراة. علينا ان نكون حذرين لانها منتخب تصعب السيطرة عليه. آمل رغم ذلك في تحقيق نتيجة جيدة. كنت أرغب في تفادي المنتخبات الجيدة، الأرجنتين مرشحة ونحن ليس لدينا ما نخسره، واعتقد اننا سنظهر قوتنا".

- الخامسة (البرازيل، سويسرا، كوستاريكا، صربيا) -

- مدرب سويسرا غلسون فرنانديز اعتبر ان خوض "المباراة الأولى ضد البرازيل هو حلم (...) لكن بموضوعية ستكون مجموعة صعبة، صعبة جدا. كوستاريكا وصلت الى ربع النهائي قبل أربعة أعوام وصربيا منتخب جيد مع أفراد موهوبين (...) ليس لدينا ما نخسره. هذا تحد في انتظارنا وسنقوم بكل ما يلزم لنكون على قدره".

- مدرب كوستاريكا أوسكار راميريز اعتبر ان البرازيل هي الأوفر حظا في المجموعة، مشيرا الى انه "سيكون مهما بالنسبة إلينا ان نفوز على صربيا في المباراة الأولى، ومع نتيجة جيدة ضد سويسرا في الجولة الختامية، يمكننا ان نتأهل".

- السادسة (المانيا، المكسيك، السويد، كوريا الجنوبية) -

- مدرب منتخب ألمانيا يواكيم لوف "خائف؟ لا لست كذلك بالتأكيد، المكسيكيون نعرفهم منذ كأس القارات، والسويديون منتخب أوروبي نعرفه أيضا، وحدها كوريا الجنوبية ستكون غير معروفة لدينا. في قرعة مثل هذه، كل شيء يمكن تخيله، وجميع السيناريوهات يمكن أن تحدث. ولكن إذا أردنا أن نكون أبطالا للعالم، علينا أن نتأهل الى الدور ثمن النهائي على أي حال. وبالتالي جئت مرتاحا نسبيا. كانت القرعة مثيرة، ولكن لم يكن لدي أي سبب لكي أكون عصبيا. في السنوات الأخيرة، جميع المنتخبات تراقبنا، نشعر بذلك أيضا أنه في المحادثات مع الزملاء. ولكن منتخبات أخرى تطورت، وتملك لاعبين من الطراز الرفيع. هذا المونديال سيكون مثيرا".

- مدرب كوريا الجنوبية شين تاي- يونغ "ألمانيا منتخب كبير، وخصم صعب جدا. حاليا، لا أتمتع بثقة كبيرة حيال المباراة. من حسن حظنا اننا لن نواجههم سوى في الجولة الثالثة (الأخيرة) من المجموعة".

- مدرب السويد يان اندرسون "ستكون المباريات صعبة. بعد الملحق ضد ايطاليا، أشعر بثقة كبيرة جدا لدى فريقي".

- السابعة (بلجيكا، بنما، تونس، انكلترا) -

- مدرب منتخب تونس نبيل معلول "ليست هناك قرعة سهلة او صعبة كل المنتخبات ستكون جاهزة لتشريف كرة القدم في بلادها، سنلعب ضد افضل المنتخبات في السنوات الاخيرة، فبلجيكا تحتل المركز الخامس عالميا، وانكلترا تحسن مستواها كثيرا بعد تغيير مدربها (غاريث ساوثغيت حاليا)". أضاف "المنتخب التونسي سيدافع عن حظوظه كاملة، نحن سنخوض المباراة الاولى ضد الانكليز ونحن نعرف الكرة الانكليزية جيدا، يجب ان نظهر انه بامكاننا اللعب على اعلى مستوى، وامامنا فرصة خوض مباريات ودية ضد منتخبات بمستوى انكلترا وبلجيكا حتى نكون على أتم الاستعداد لمواجهتهما في المونديال. لا يجب إغفال بنما الذي ستسعى لتكون مفاجأة البطولة (...) ليس لدينا ما نخسره يجب ان نظهر الوجه المشرف للكرة التونسية وهذه المشاركة يجب ان تكون افضل مشاركة في تاريخنا".

- مدرب بلجيكا الاسباني روبرتو مارتينيز أعرب عن ترقبه للقاء المنتخب الانكليزي، قائلا "عشت 21 عاما في انكلترا لذا سيكون الأمر مميزا (...) هذه كأس العالم، ونحن أمام قرعة تبعث على التحدي. أمامنا الكثير من السفر (بين المدن الروسية)، ونحن نتطلع الى ذلك". أضاف "لدينا مجموعة جيدة من اللاعبين (في انكلترا) (...) لديهم أدوار مهمة في أندية مهمة، ويتمتعون باللعب مع منتخب بلادهم".

- مدرب منتخب بنما الكولومبي هرنان داريو غوميز "أنا سعيد لأن اللاعبين سعداء بالمجموعة التي وقعوا فيها. أردنا أن نلعب مع الأفضل، وحصلنا على ما كنا نتمناه. بلغنا كأس العالم بسعادة ونواصل ذلك. سنحاول الاستفادة من المشاركة. أتخيل اللاعبين وهم يفكرون في المباراتين ضد إنكلترا وبلجيكا. (...) العقبة عالية، ولكننا سنعمل بجد لنؤكد أحقيتنا بالتواجد في هذا المونديال ولكي يستفيد البنميون منه. (...) انكلترا لديها الكثير من اللاعبين المعروفين وتوجت بطلة للعالم. بلجيكا لديها لاعبين كبار في البطولات الكبرى. تونس ليس لديها العديد من اللاعبين المعروفين ولكنها خصم صعب".

- مدرب انكلترا غاريث ساوثغيت "علينا ان نكون مستعدين لكل مباراة". وأعادت القرعة الى ذاكرة ساوثغيت ذكرى الفوز على تونس 2-صفر في الدور الأول لكأس العالم 1998 في فرنسا، عندما كان لا يزال لاعبا. وقال "أتذكر مباراة تونس 1998، كانت الأمر الأول الذي مر في ذهني (في سحب القرعة)"، مضيفا "كان يوما رائعا، ومن الجيد ان أعيشه مجددا". وتابع "لم نتحضر كثيرا لمواجهات مع منتخبات افريقية بعد، لذا علينا ان نرى ما سنركز عليه"، من دون ان يستبعد أي احتمال لاسيما في مواجهة فرق قد تكون غير مرشحة نظريا. وشدد على ان "الهدف هو التأهل عن المجموعة. لا يمكن ان نعرف (منذ الآن) عدد النقاط الذي نحتاج اليه لتحقيق ذلك، وأنا واثق انه سيكون ثمة صعود وهبوط خلال المسار".

- الثامنة (بولندا، السنغال، كولومبيا، اليابان)

- مدرب منتخب كولومبيا الأرجنتيني خوسيه بيكيرمان "هذا مونديال، وعلينا ان نلعب. كل خصم في كأس العالم يسبب مشكلات". أضاف "بولندا لم تشارك في كأس العالم منذ زمن (2006) الا انها تملك لاعبين مهمين. اليابان تتمتع بلاعبين أقوياء. السنغاليون سريعون (...) علينا العمل كثيرا والتعامل مع كل مباراة على حدة".

- مدرب اليابان البوسني وحيد خليلودزيتش "كان يمكن ان نكون في مجموعة أصعب (...) في مجموعتنا لكل منتخب نقاط قوة. المباراة (الأولى) ضد كولومبيا ستكون حاسمة. بالنسبة الى اليابان، ستكون فرصة لتحقيق الثأر (بعد الخسارة 1-4 في الدور الأول لمونديال 2014). أعرف السنغال جيدا (...) بولندا لديها أحد أفضل المهاجمين مع (روبرت) ليفاندوفسكي. لدينا سبعة أشهر لتحديد أهدافنا والاستعداد لتحقيقها. أريد ان يكون اللاعبون جاهزين لكأس العالم".


في رياضة