GMT 8:00 2017 الأربعاء 6 ديسمبر GMT 22:06 2017 الثلائاء 5 ديسمبر :آخر تحديث
جمع خلالها 28 نقطة بعد مرور 14 جولة

ريال مدريد يسجل اضعف حصيلة في الدوري الإسباني منذ عام 2008

ديدا ميلود

من جولة لأخرى تتقلص فرص ريال مدريد حامل لقب الدوري الإسباني في الحفاظ على لقبه في ظل النتائج المتواضعة التي سجلها الفريق حتى الآن بعد مرور 14 جولة من عمر المسابقة جمع خلالها 28 نقطة فقط احتل بها المركز الرابع مناصفة مع إشبيلية بفارق ثماني نقاط عن غريمه برشلونة المتصدر للترتيب برصيد 36 نقطة.

وكان ريال مدريد قد حصد 28 نقطة بعدما خسر مباراتين وتعادل في أربع مقابل ثمانية انتصارات فقط، وهي حصيلة سلبية لبطل يدافع عن بطولته.
وبحسب تقرير لصحيفة "آس" المقربة من البيت المدريدي، فإن ريال مدريد جمع هذا الموسم اضعف رصيد من النقاط بعد مرور 14 جولة، منذ موسم (2008-2009) عندما حصد ذات الرصيد النقطي مع المدرب الألماني بيرند شوستر ، لينهي الموسم وصيفًا للبطل برشلونة ، وكان حينها يدافع عن لقب "الليغا" الذي ناله مع شوستر قبل أن يُقال ويحل مكانه الإسباني خواندي راموس ، لذلك لا يستبعد أن يتكرر السيناريو هذا الموسم بإقالة المدير الفني الحالي زين الدين زيدان خاصة في حال خسر مواجهة الكلاسيكو ضد برشلونة التي يراهن عليه "الأبيض الملكي" لإستعادة روحه المعنوية قبل مستواه الفني.
وكان ريال مدريد قد سجل تعادلات سلبية أمام مضيفه اتلتيك بيلباو السبت المنصرم على ملعب "السان ماميس"، وهو التعادل الذي جعله يندب حظه بعدما تعادل غريمه برشلونة على أرضه مع سيلتا فيغو ولو أن الريال كان مرشحًا للعودة بعد هزيمتة للباسكيين .
وعلى مدار ثمانية مواسم، ظل رصيد ريال مدريد من النقاط خلال الجولات الأربع عشرة الأولى من الموسم لا يقل عن 30 نقطة، وهو يعتبر أدنى رصيد حققه الفريق عندما كان يشرف على تدريبه الإسباني رافائيل بينيتيز في موسم (2015-2016) ، حيث تعرض المدرب الإسباني للإقالة بعد خسارته لموقعة "الكلاسيكو" ليحل محله زيدان بعد أسابيع قليلة من الرباعية الكتالونية المؤلمة.
وحتى عندما فشل ريال مدريد في إحراز البطولة أو الوصافة في موسم (2013-2014) مع المدرب الإيطالي كارلو انشيلوتي تمكن من جمع 34 نقطة جعلته يحافظ على آماله في المنافسة على لقب "الليغا" لغاية خسارته كلاسيكو الإياب.
ويبقى أعلى رصيد من النقاط حققه "الملكي" بعد مرور 14 جولة من البطولة، في عهد المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو في موسم (2011-2012) حيث جمع 37 نقطة، منهيًا الموسم متوجًا بلقب الدوري.
وفي الموسم المنصرم، عندما استعاد لقب "الليغا" بعد خمسة أعوام من الصيام، نجح ريال مدريد في حصد 34 نقطة لينهي الموسم برصيد 93 نقطة بفارق ثلاث نقاط فقط عن وصيفه برشلونة.

في رياضة