GMT 19:49 2017 الأربعاء 6 ديسمبر GMT 20:13 2017 الأربعاء 6 ديسمبر :آخر تحديث
بفوزه على اوكلاند النيوزيلندي في الدور الاول.

الجزيرة إلى ربع نهائي مونديال الاندية لمواجهة اوراوا ريد دايموندز

أ. ف. ب.

بلغ الجزيرة بطل الدوري الاماراتي الدور ربع النهائي لكأس العالم للاندية في كرة القدم التي تستضيفها بلاده بفوزه على اوكلاند النيوزيلندي بطل اوقيانوسيا 1-صفر الاربعاء على ملعب هزاع بن زايد في العين في الدور الاول.

وسجل البرازيلي رومارينيو (روماريو ريكاردو دا سيلفا) هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 38 من تسديدة قوية من خارج المنطقة.

وضرب الجزيرة موعدا في ربع النهائي مع اوراوا ريد دايموندز الياباني بطل اسيا السبت المقبل، على ان يلتقي الفائز مع ريال مدريد الاسباني بطل اوروبا الذي يبدأ حملة الدفاع عن لقبه في نصف النهائي في 13 كانون الاول/ديسمبر الحالي.

ويلعب السبت ايضا وضمن الدور ربع النهائي، الوداد البيضاوي المغربي بطل افريقيا مع باتشوكا المكسيكي بطل الكونكاكاف (اميركا الشمالية والوسطى والكارايبي).

وسار الجزيرة على خطى مواطنه الوحدة الذي كان تأهل الى ربع النهائي في نسخة 2010 التي استضافتها أبوظبي ايضا بفوزه على هيكاري يونايتد من جزيرة بابوا غينيا الجديدة 3-صفر.

اما اوكلاند سيتي ففشل للنسخة السابعة، والثالثة على التوالي في تخطي المباراة الاولى، علما بانه صاحب الرقم القياسي في عدد المشاركات في البطولة برصيد تسع مرات.

وكان اوكلاند تجاوز المباراة الافتتاحية مرتين من اصل تسع مباريات، الاولى في 2009 على حساب الاهلي الاماراتي صفر-2، والثانية في 2014 بتخطيه المغرب التطواني المغربي بركلات الترجيح 4-3 (الوقتان الاصلي والاضافي صفر-صفر).

وكان اوكلاند هو الطرف الافضل واقترب اكثر من مرة من افتتاح التسجيل لكنه وجد تالقا لافتا من حارس مرمى الجزيرة علي خصيف الذي اختير افضل لاعب في المباراة.

واعترف لاعب الوسط الدولي المغربي مبارك بوصوفة بفضل زميله خصيف في خروج فريق اصحاب الارض بالفوز الصعب، وقال بعد المباراة :"علي خصيف كان مميزا اليوم، انقذنا في اكثر من فرصة".

وراى بوصوفة ان "اوكلاند صعب علينا المباراة، لاسيما في الشوط الثاني، وذلك بسبب تراجعنا للدفاع بعد تسجيلنا هدف التقدم، واجهنا ضغطا كبيرا، لكن المهم في النهاية اننا فزنا".

وشهدت الدقيقة 12 صنع اوكلاند للخطر الاول بعدما استلم ريان دي فرييس كرة من ايمليانو تادي سددها خادعة ابعدها محمد عايض براسه قبل ان تخترق شباك خصيف.

وسدد كالوم ماكوات كرة ثانية خطرة للفريق النيوزيلندي امسكها خصيف ببراعة (30)، قبل ان يسجل الجزيرة هدف الافتتاح بعكس مجريات اللقاء، اثر محاولة من علي مبخوت للدخول الى منطقة اوكلاند ليبعد الكابتن انخل بيرلانجا كرته وصلت الى رومارينيو الذي سددها ارضية زاحفة في شباك حارس المرمى اينوت زوبيكاراي (37).

وخرج خصيف في توقيت رائع وابعد الكرة من امام دي فرييس قبل ان ينفرد (46)، ثم تألق الحارس الدولي الاماراتي في صد تسديدة كاميرون هوويسون الزاحفة (50).

وقال رامون توبلويك مدرب اوكلاند: "لعبنا مباراة جيدة للغابة، خلقنا الكثير من الفرص ولاسيما في الشوط الثاني ولم نسجل، ضغطنا كثيرا ولم نحظ باجادة اللمسة الاخيرة، نشعر بخيبة امل لانه كان بامكاننا الفوز ".

واكدت احصاءات المباراة ان توبلويك كان على حق لشعوره بخيبة الامل، بعدما استحوذ اوكلاند سيتي بنسبة 59 %، وسنحت له 10 ركنيات، وسدد لاعبوه 17 مرة على مرمى الجزيرة دون ان ينجحوا في التسجيل.

أهداف المباراة:

في ما يأتي برنامج البطولة:

- مباراة الافتتاح:

الاربعاء:

الجزيرة (الامارات) - اوكلاند سيتي (نيوزيلندا) 1-صفر

- ربع النهائي:

السبت:

(2) باتشوكا (المكسيك) – الوداد البيضاوي (المغرب)

(3) اوراوا ريد دايموندز (اليابان) - الجزيرة

- نصف النهائي:

12 كانون الاول/ ديسمبر

الفائز في المباراة (2) – غريميو (البرازيل)

13 كانون الأول/ ديسمبر:

ريال مدريد (اسبانيا) - الفائز في المباراة رقم 3

- النهائي:

16 كانون الأول/ ديسمبر

الفائزان في نصف النهائي


في رياضة