GMT 9:36 2017 الأربعاء 20 ديسمبر GMT 10:35 2017 الأربعاء 20 ديسمبر :آخر تحديث
في الدوري الاميركي للمحترفين

انتيتوكونمبو يسقط كليفلاند رغم النقاط الـ39 ليبرون جميس

أ. ف. ب.

واصل اليوناني من اصل نيجيري يانيس انتيتوكونمبو تألقه هذا الموسم وقاد مليووكي باكس لاسقاط ضيفه كليفلاند كافالييرز وصيف البطل، بالفوز عليه 119-116 الثلاثاء في دوري كرة السلة الاميركي للمحترفين، رغم النقاط الـ39 التي سجلها "الملك" ليبرون جيمس.

ولعب اليوناني الذي يدافع عن الوان ميلووكي منذ 2013 بعد أن كان الخيار الـ15 للأخير في "درافت" ذلك العام، دورا اساسيا في الحاق الهزيمة الثانية فقط بكليفلاند في آخر 20 مباراة والتاسعة هذا الموسم في 32، ليس بتسجيله 27 نقطة مع 14 متابعة و8 تمريرات حاسمة وحسب، بل لأنه كان صاحب 3 نقاط حاسمة في الثواني الأخيرة من اللقاء.
وفشل فريق المدرب تايرون لو في تأكيد تفوقه على ميلووكي والفوز عليه للمرة السادسة على التوالي، متأثرا بتراجع مستواه في الربعين الثاني والثالث اللذين حسمهما صاحب الأرض 39-24 و29-25.
وبدا ميلووكي في طريقه لفوز سهل على وصيف البطل وكان متقدما 103-83 عندما انتفض رجال لو من دون "الملك" جيمس الذي كان جالسا في هذه الفترة على مقاعد البدلاء، وسجلوا 24 نقطة مقابل 3 فقط لصاحب الأرض ما سمح لهم بالتقدم 107-105 اثر ثلاثيتين على التوالي لدواين وايد الذي وضع فريقه في المقدمة للمرة الأولى منذ الربع الثاني.
لكن ميلووكي الذي عانى هذا الموسم من فقدان التركيز في الدقائق الأخيرة وخسارة عدد من المباريات بعد أن كانت في متناوله تماما، تدارك الموقف هذه المرة ورد بثلاثية من مالكولم بروغدون الذي اعاد فريقه الى المقدمة قبل 3,38 دقيقة على صافرة النهاية.
وبعد أن اعاد جيمس الضيوف الى المقدمة بسلة مع رمية حرة قبل دقيقتين على النهاية، رد ميلووكي مجددا بثلاثية لتوني سنيل في آخر 58,9 ثانية.
ثم اخفق كليفلاند في محاولته التالية ووصلت الكرة الى انتيتوكونمبو الذي سجل سلة وانتزع خطأ ونجح في الرمية الحرة لتصبح النتيجة 117-113 لفريق المدرب جيسون كيد قبل 5,9 ثانية على النهاية، وكان ذلك كافيا ليخرج صاحب الأرض منتصرا للمباراة الـ16 من أصل 29 هذا الموسم.
- وجود لاعب مثله "يعتبر امتيازا" -
ورأى اليوناني البالغ من العمر 23 عاما، أن تمكن فريقه من الخروج فائزا رغم فورة كليفلاند في الربع الأخير "يشكل خطوة كبيرة بالنسبة لفريقنا. يظهر نضوجا. عادة، نحن نخسر المباراة في ظروف من هذا النوع".
أما المدرب كيد، فقال "التوينا نوعا ما لكننا لم ننكسر. يانيس سجل نقاطا هامة جدا في الوقت الحاسم. بقينا متعاضدين. نحن كنا نواجه أحد أفضل الفرق في العالم".
ووصل خمسة من لاعبي ميلووكي الى حاجز الـ15 نقطة أو أكثر، وبرز الى جانب انتيتوكونمبو كل من ايريك بليدسو (26 نقطة) وكريس ميدلتون (18 مع 10 متابعات)، فيما كان كيفن لوف الأفضل في كليفلاند من بعد جيمس الذي أضاف 7 تمريرات حاسمة الى نقاطه الـ39، وذلك بتسجيله 21 نقطة مع 10 متابعات و4 تمريرات حاسمة، مقابل 14 نقطة لوايد.
ورغم الخسارة، رأى جيمس أمورا ايجابية متمثلة بالمجهود الذي يقدمه وايد مع الفريق الذي انتقل اليه هذا الموسم من شيكاغو بولز، قائلا "من الواضح أنه أظهر لنا الليلة ما بامكانه القيام به. وجود لاعب مثله يدخل الى المباراة من مقاعد البدلاء، يعتبر امتيازا".
وفي مباراة اخرى، قاد برادلي بيل فريقه واشنطن ويزاردز لفوزه الـ17 في 31 مباراة وجاء على حساب ضيفه نيو اورليانز بيليكنز 116-106، بتسجيله 14 من نقاطه الـ26 في الربع الثالث.
كما لعب كل من مايك سكوت وجون وول دورا اساسيا في الفوز الثالث لويزاردز في مبارياته الأربع الأخيرة، بعد أن سجل الأول 24 نقطة في غضون 23 دقيقة والثاني 18 مع 10 تمريرات حاسمة.
وفي الجهة المقابلة، ذهبت جهود الثنائي انتوني ديفيس (37 نقطة) وديماركوس كازنس (26 مع 13 متابعة) سدى ومني فريقهما بهزيمته الـ16 في 31 مباراة.
وعوض ساكرامنتو كينغز تخلفه بفارق 16 نقطة في الشوط الثاني من مباراته مع مضيفه فيلادلفيا سفنتي سيكسرز وخرج فائزا 101-95، وذلك بفضل جهود المخضرم زاك راندولف (36 عاما) الذي سجل 27 نقطة، وأضاف بادي هيلد 24 ليساهم ايضا في الفوز العاشر فقط لفريقه وفي الهزيمة السابعة في المباريات الثماني الأخيرة لأصحاب الأرض.

في رياضة