GMT 19:05 2017 السبت 11 فبراير GMT 20:15 2017 السبت 11 فبراير :آخر تحديث
في افتتاح المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الانكليزي

توتنهام يدفع ثمن انتفاضة ليفربول وآرسنال يستعيد توازنه

أ. ف. ب.

دفع توتنهام ثمن انتفاضة ليفربول وخسر امامه صفر-2 على ملعب انفيلد مساء السبت ضمن المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الانكليزي لكرة القدم، ليشتعل الصراع على البطاقات المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا.

والفوز هو الاول لليفربول في الدوري المحلي منذ ان تغلب على مانشستر سيتي 1-صفر في 31 كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وبقي توتنهام ثانيا برصيد 50 نقطة لكنه بات مهددها بفقدان هذا المركز في حال فوز مانشستر سيتي على بورنموث بعد غد الاثنين.

اما ليفربول فرفع رصيده الى 49 نقطة في المركز الرابع موقتا بفارق 10 نقاط عن تشلسي الذي يلعب غدا مع بيرنلي.

على ملعب انفيلد، قاد المهاجم السنغالي الدولي ساديو مانيه ليفربول الى فوز مستحق على توتنهام بهدفين سجلهما في مدى دقيقتين الاول عندما انفرد بالحارس الفرنسي هوغو لوريس وغمز الكرة في سقف الشبكة (16)، قبل ان يضيف الثاني بعد دربكة امام مرمى الفريق اللندني الشمالي.

وقدم ليفربول كعادته افضل عروضه في مواجهة الفرق الكبيرة وتمكن من الحاق الهزيمة الثالثة بتوتنهام هذا الموسم.

وضغط ليفربول وسط اجواء صاخبة في ملعبه وبدا واضحا نية لاعبيه تعويض الاخفاقات التي لحقت بالفريق في الاونة الاخيرة وابرزها خروجه من مسابقتي الكاس المحليتين.

وتمحورت معظم هجمات الفريق الاحمر على الجناح الايمن حيث استغل غياب ظهير ايسر توتنهام داني روز وقد نجح ساني في خلق متاعب كثيرة للبديل بن ديفيس.

واثمر ضغط ليفربول الهدف الاول عندما مرر الهولندي جورجينيو فينيلدوم كرة امامية بينية ليسبق ماني الجميع وينفرد بحارس توتهام قبل ان يغمزها بحرفنة داخل الشباك.

ولم يكد توتنهام يلتقط انفاسه حتى عاجله مانيه بهدفه الثاني مستغلا تردد دفاع توتنهام في تشتيت الكرة ليتابعها داخل الشباك.

وسنحت فرص عدة لليفربول لتوسيع الفارق لكن البرازيليين فيرمينو وفيليب كوتينيو لم يحالفهما الحظ في وضع الكرة داخل الشباك.

واستمرت الوتيرة على حالها في الشوط الثاني من دون تعديل في النتيجة.

- فوزان لارسنال ويونايتد -

واستعاد ارسنال توازنه والمركز الثالث موقتا بفوزه على ضيفه هال سيتي 2-صفر.

ورفع ارسنال الذي خسر في المرحلتين السابقتين امام واتفورد وتشلسي، رصيده الى 50 نقطة.

على ملعب الامارات، بدأ ارسنال بتهديد مرمى ضيفه في وقت مبكر عبر الفرنسي فرانسيس كوكيلان الذي تابع كرة "طائرة" من ركنية بجانب المرمى (3)، ثم التشيلي الكسيس سانشيز الذي تابع بدوره تمريرة رأسية من كوكيلان ابطال مفعولها.

وقاد هال سيتي هجوما معاكسا وهدد مرمى ارسنال بشكل مباشر بيد ان حارسه الشتيكي بيتر تشيك نجح في ايقاف رأسية السنغالي عمر نياسي (14) قبل ان يفوت زميلاه الاسباني هكتور بيليرين (15) وسانشيز (16) فرصتين ثمينتين لافتتاح التسجيل لاصحاب الارض، الاولى تصدى لها الحارس البوسني الدين ياكوبوفيتش، في حين مرت الثانية بجانب القائم الايسر.

ونجح التشيلي في افتتاح التسجيل بعد دربكة امام باب المرمى حيث ارتدت الكرة من الحارس واصطدمت بيد سانشيز لتعود داخل المرمى (34).

ومع مطلع الشوط الثاني، قام عمر نياسي بمحاولة جديدة هي الثانية لفريق هال في اللقاء لكنها لم تمر من تشيك كما الاولى، وتبادل النيجيري اليكس ايووبي الكرة مع اوزيل ثم ارسلها فوق العارضة مفوتا فرصة تعزيز التقدم (60)، ورد الصربي لازار ماركوفيتش بستديدة جانبت القائم الايسر لمرمى ارسنال (64).

ودفع مدرب هال سيتي بالمدافع المصري احمد المحمدي بدلا من النروجي عمر عبد اللاوي، ومدرب ارسنال بلاعب الوسط المصري محمد النني بدلا من ثيو والكوت بفارق زمني اقل من دقيقة (66).

وتحسن اداء هال سيتي وضغط على منطقة ارسنال مستفيدا من تراجع لاعبي الاخير، لكن دون تشكيل خطورة مباشرة على مرمى تشيك.

واضاف ارسنال الهدف الثاني بعد هجمة مرتدة قادها سانشيز في الجهة اليسرى وارسل كرة عرضية الى امام المرمى تابعها الاسباني لوكاس بيريز برأسه وحاول صامويل كلوكاس ابعادها بيده فنال بطاقة حمراء واحتسبت ركلة جزاء نفذها التشيلي بنجاح على يمين الحارس (90+3).

ورفع سانشيز رصيده الى 17 هدفا وانفرد موقتا بصدارة ترتيب الهدافين بفارق هدف واحد امام البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم ايفرتون.

وعلى ملعب اولدترافورد، بات مانشستر يونايتد اول فريقه يحقق 2000 نقطة منذ انطلاق الدوري الانكليزي الممتاز موسم 1992-93 بفوزه على واتفورد بهدفين نظيفين.

وكان مانشستر الطرف الافضل طوال الدقائق التسعين ولولا رعونة لاعبيه لخرج بغلة اوفر من الاهداف.

وبعد ان اهدر الارميني هنريك مخيتاريان فرصة سهلة لمنح التقدم لفريقه، كان اللاعب ذاته مهندس الهجمة التي جاء منها هدف الافتتاح عندما مرر كرة على الجهة اليسرى باتجاه الفرنسي انطوني مارسيال العائد الى التشكيلة، فمررها الاخير عرضية داخل المنطقة تركها السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الى الاسباني خوان ماتا ليتابعها الاخير داخل الشباك (32).

وحسم مارسيال النتيجة في مصلحة فريقه اثر هجمة مرتدة توغل فيها داخل المنطقة قبل ان يسددها داخل الشباك (60).

وتغلب ستوك سيتي على كريستال بالاس بهدف سجله لاعب وسطه الويلزي الدولي جو الن (67).

وسقط سندرلاند سقوطا عنيفا على ارضه امام ساوثمبتون برباعية نظيفة سجلها الايطالي الوافد الجديد مانولو غابياديني (30 و45)، وجايسون ديناير (88، خطأ في مرمى فريقه) وشاين لونغ (90).

وانتزع وست بروميش البيون نقطة من مضيفه وست هام في الرمق الاخير عندما ادرك له غاريث ماكولي التعادل في الوقت بدل الضائع.

وكان وست بروميتش تقدم بواسطة البلجيكي الدولي ناصر الشاذلي (6)، قبل ان يرد وست هام بهدفين سجلهما الجزائري سفيان فيغولي (63) والارجنتيني مانويل لانزيني (86).

وتعادل ميدلزبره وايفرتون سلبا.

- ترتيب فرق الصدارة: 

1- تشلسي              59 نقطة من 24 مباراة

2- توتنهام              50 من 24

3- ارسنال             50 من 25

4- ليفربول            49 من 25

5- مانشستر سيتي   49 من 24

أهداف مباراة ليفربول وتوتنهام:

 

أهداف مباراة ارسنال وهال سيتي:

 

 

أهداف مباراة يونايتد وواتفورد:

 

 

أهداف مباراة وست بروميش ووست هام: 

أهداف مباراة ستوك سيتي على كريستال بالاس: 

أهداف مباراة سندرلاند وساوثمبتون:


في رياضة