GMT 17:00 2017 الخميس 16 فبراير GMT 16:47 2017 الخميس 16 فبراير :آخر تحديث
نادي أرسنال ثانياً وإيفرتون ثالثاً

ليفربول صاحب أعلى رصيد نقطي في تاريخ الدوري الإنكليزي

ديدا ميلود

حصد ليفربول أعلى رصيد من النقاط في تاريخ الدوري الإنكليزي منذ تأسيسه في موسم 1888-1889، وذلك بحسب دراسة أعدها موقع "سلاتو" المتخصص في إحصائيات المسابقة.

وشملت الدراسة التي نشرتها صحيفة " ذا صن" البريطانية جميع الأندية التي سبق لها وأن لعبت في الدوري ولو موسمًا واحدًا، سواء بصيغته الأولى أو بعد إطلاق نسخة الممتاز عام 1992، والتي أصبح الفائز في المباراة يحصل على ثلاث نقاط بدلاً من نقطتين مثلما كان معمولاً به سابقاً.
وبلغ عدد الأندية التي نشطت في الدوري الإنكليزي 65 ناديًا، منها أندية عريقة لا تزال تنشط ضمن المسابقة وتهيمن على أجوائها، وأخرى فقدت هيبتها وتراجعت مكانتها بعدما هبطت إلى الدرجات الأولى والثانية.
وحصد نادي ليفربول (الفائز بلقب الدوري 18 مرة) في تاريخه ما يصل إلى 5486 نقطة، بعدما لعب 4045 مباراة فاز من خلالها بـ 1877 مباراة، وتعادل في 1009 مواجهات، فيما خسر 1159 مباراة، إذ يمتلك "الريدز " فارقًا تهديفيًا إيجابياً بـ 1741 هدفًا، بعدما سجل هجومه 6671 هدفًا وتلقت شباكه 4930 هدفًا.
ويمتلك أبناء "الانفيلد رود" أعلى رصيد من النقاط وأعلى حصيلة من الانتصارات وأعلى رصيد كفارق تهديفي، كما انه الأكثر حضوراً باحتساب عدد المباريات إلى جانب أرسنال، وهي أرقام تترجم الحضور القوي لـ"الريدز " في الدوري الإنكليزي وبقاءه دومًا في القمة، رغم انه لم يفز بكأس الدوري منذ عام 1990، الذي شهد آخر تتويج له باللقب، حيث حرم جماهيره من تذوق طعم "البريمرليغ" حتى الآن.
وجمع نادي أرسنال 5448 نقطة بعدما لعب هو الاخر 4045 مباراة، فاز من خلالها بـ 1838 مباراة وتعادل في 1043 مباراة، بينما خسر في 1164 مباراة، حيث يمتلك "الغينرز" فارقًا تهديفيًا إيجابيًا بلغ 1623 هدفًا، بعدما سجل خط هجومه 6695 هدفًا مقابل تلقي شباكه لـ 5072 هدفًا.
وكان "المدفعجية " قد توجوا بلقب الدوري 13 مرة منها ثلاث مرات خلال أو بعد نسخة الممتاز.
ويعتبر نادي إيفرتون صاحب ثالث أعلى رصيد من النقاط بعدما حصد خلال تواجده في دوري الأضواء ما يصل إلى 5270 نقطة ، رغم انه الأكثر حضورًا في المسابقة بعدما لعب 4429 مباراة فاز من خلالها في 1803 مواجهات، وتعادل في 1114 مباراة وخسر في 1512، حيث يمتلك هو الآخر فارقًا تهديفيًا إيجابياً يبلغ 772 هدفًا، بعدما سجل 6907 أهداف، هو أعلى رصيد من الأهداف المسجلة مقابل تلقي شباكه لـ 6135 هدفًا .
ورغم أن ايفرتون لم يفز بعد بالكأس في عهد الممتاز إلا انه ناله قبل ذلك 9 مرات.
وتخلف نادي مانشستر يونايتد إلى المركز الرابع رغم ان النادي الأكثر صعودًا لمنصات التتويج بعدما فاز باللقب 20 مرة منها 13 مرة بالممتاز .
وحصد "الشياطين الحمر"خلال تاريخ المسابقة ما يصل إلى 5232 نقطة من 3689 مباراة لعبها، حيث فاز بـ1761 مباراة، وتعادل في 907 مواجهات ومقابل خسارته لـ 1021 مباراة، حيث يمتلك فارقًا تهديفيًا لصالحه يبلغ 1649 هدفًا، بعدما سجل هجومه 6363 هدفاً وتلقت شباكه 4714 هدفًا.
وشهدت الجولة الخامسة والعشرون من الدوري الممتاز بنهاية الأسبوع المنصرم بلوغ "اليونايتد" سقف الـ 2000 نقطة في تاريخ مشاركاته في "البريمرليغ" فقط، حيث يتفوق "اليونايتد" عن بقية الأندية كونه الأقل خسارة في تاريخ المسابقة.
وحل خامساً نادي استون فيلا المتواجد هذا العام في الدرجة الأولى "البريميرشيب"، وهو الذي أحرز اللقب سبع مرات، بعدما حصد 4712 نقطة وهو الترتيب الذي يكشف عراقته في المسابقة بعدما تفوق على نادي تشيلسي الذي حل سادساً برصيد 4133 نقطة، بعده جاء سابعاً نادي توتنهام هوتسبير برصيد 4094 نقطة، علمًا أن "السبيرز" نجح في إحراز لقب الدوري مرتين في تاريخه.
وتراجع نادي مانشستر سيتي إلى المركز الثامن برصيد 4037 نقطة رغم فوزه باللقب أربع مرات غير انه سبق له أن هبط إلى الدرجة الأولى، فيما ضمن نادي نيوكاسل تواجده مع العشرة الأوائل بعدما حصد رصيدًا يبلغ 3834 نقطة ليحتل المركز التاسع في سلم الترتيب، رغم انه سبق له أن غادر الممتاز أكثر من مرة آخرها الموسم الحالي رغم انه نال الدرع أربع مرات، بينما حل عاشراً نادي سندرلاند برصيد 3500 نقطة، وهو الآخر فاز باللقب ست مرات ليكون سادس أكثرالأندية تتويجًا باللقب.
أما بطل الدوري الممتاز نادي ليستر سيتي، فقد لعب في تاريخ المسابقة 2001 مباراة، فحصد خلالها 1982 نقطة ليحتل المركز الخامس والعشرين.
أما المركز الأخير، فاحتله نادي جلوسوب نورث اند برصيد 18 نقطة فقط جمعها من 34 مباراة لعبها في البطولة، قبل أن يتوارى عن أنظار جمهور الدوري الإنكليزي.
شاهد الإحصائية :


في رياضة