GMT 9:59 2017 الإثنين 15 مايو GMT 10:18 2017 الإثنين 15 مايو :آخر تحديث
بعد تتويج منتخب اليد بـ"اولى" ذهبيات البلاد

عبد الحكيم بن مساعد يؤكد : يدا بيد مع الاتحادات لبلوغ أهدافنا

أ. ف. ب.

فرحة كبيرة سادت في بعثة المملكة العربية السعودية بعد تتويج منتخب اليد بـ"اولى" ذهبيات البلاد في دورة العاب التضامن الاسلامي الرابعة المقامة حاليا في العاصمة الاذرية باكو، والتي تستمر حتى 22 ايار/مايو الجاري.

فرحة عبّر عنها رئيس البعثة السعودية الامير عبد الحكيم بن مساعد آل سعود بالدخول شخصيا الى غرفة ملابس اللاعبين بعد نهاية المباراة النهائية لشكرهم على هذا الانجاز.
وكان المنتخب السعودي قد تفوق على نظيره التركي في المباراة النهائية امس بواقع (26-21).
ويعتبر الامير عبد الحكيم بن مساعد أن ما تحقق في هذه المباراة كان نتيجة اصرار من جميع اللاعبين على تحقيق الوعد الذي قطعوه على انفسهم قبل المباراة مهنئا رئيس اتحاد كرة اليد تركي الخليوي.
وتطمح السعودية لتحقيق مشاركة تلبي الطموحات لناحية حصد اكبر عدد من الميداليات خصوصا إن الدورة الماضية التي اقيمت في إندونيسيا لم تعرف فيها البعثة السعودية التألق سوى في العاب القوى والكاراتيه والتايكوندو مقابل أخفاقات في بقية الألعاب.
وتكتسي المشاركة السعودية أهمية مضاعفة أيضا نظرا للدور الذي تلعبه المملكة على المستوى الاسلامي فضلا عن وجود رئيس سعودي هو الامير عبد الله بن مساعد على رأس الاتحاد الرياضي للتضامن الاسلامي الذي يعتبر هيئة رياضية مستقلة ذات شخصية اعتبارية منتمية لمنظمة التعاون الإسلامي يعمل وفق الحركة الأولمبية والرياضة الدولية.
ويقول نائب رئيس اللجنة الاولمبية السعودية لخدمة "فرانس برس" إن دورة التضامن الاسلامي مهمة جدا بالنسبة الى الطريق حتى 2022 بعد اطلاق برنامج النخبة.
ويضيف :" هذه اول مشاركة بعد اطلاق برنامج النخبة، وبعد انتهاء دورة العاب التضامن سيتم تقييم عمل الاتحادات ابتداء من هذه الدورة، واعتقد ان هناك تطورا في العديد من الالعاب كالجمباز ورفع الاثقال".
ويؤكد يجب ان تضع اللجنة الاولمبية السعودية يدها بيد كافة الاتحادات لتحقيق الانجازات المطلوبة .
وتشارك المملكة العربية السعودية في دورة التضامن الإسلامي بوفد كبير حيث تشارك السعودية بعدد 280 لاعب من 17 منتخبا سواء للألعاب الجماعية أو الفردية،
وكانت اللجنة الأولمبية السعودية قد اطلقت في اذار/ مارس الماضي برنامج "رياضيي النخبة" تحت شعار "عازمون على الفوز" وذلك للإسهام في منافسة الرياضيين السعوديين في حصد الميداليات الاولمبية والاسيوية في مختلف الالعاب الرياضية.
وتم الاعلان ان الحكومة السعودية اقرت ميزانية تقدر بمليار وتسعمائة مليون ريال سعودي لبناء 4 قرى أولمبية في مناطق سعودية مختلفة منها العاصمة الرياض والتي تم الانتهاء من ترسية مشروع بناء القرية الاولمبية داخلها وسيبدأ العمل قريبا بالمشروع.

في رياضة