GMT 12:20 2017 الأربعاء 7 يونيو GMT 12:35 2017 الأربعاء 7 يونيو :آخر تحديث
في الدوري الاميركي للمحترفين

ليبرون جيمس "للدفاع عن أرض" كليفلاند

أ. ف. ب.

بعد خسارتين قاسيتين في أوكلاند على ملعب غولدن ستايت ووريرز "أوراكل أرينا" في نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، يعود كليفلاند كافالييرز ونجمه ليبرون جميس الى ملعبه، حيث يأمل "الملك" في ان يثبت مكانته و"يدافع عن الأرض".

يرفع جيمس (32 عاما) شعار الدفاع عن أرض ملعب فريقه حامل لقب الموسم الماضي، عندما يخوض بدءا من مساء الأربعاء بالتوقيت المحلي (فجر الخميس بتوقيت غرينيتش) مباراتين متتاليتين على ملعبه ضمن السلسلة النهائي من "البلاي أوف" في مواجهة وصيف 2016 غولدن ستايت، الفائز في المباراتين الأوليين على أرضه.
وقطع غولدن ستايت بطل 2015، نصف الطريق الى لقب الدوري هذا الموسم، اذ ان الفائز في أربع مباريات من سبع ممكنة، يتوج باللقب. الا ان جيمس عازم على الافادة من عامل الأرض لتعديل الموازين.
ويقول اللاعب حامل الرقم 23 (كاللاعب الأسطوري مايكل جوردان مع شيكاغو بولز) "يجب ان ندافع عن أرضنا، بدءا من الأربعاء".
يضيف "يجب ان نتعامل مع كل مباراة تلو الأخرى، مع كل استحواذ على الكرة تلو الآخر، وتنظيف أدائنا من الأخطاء الصغيرة التي ارتكبناها في المباراتين السابقتين".
ويخوض جيمس النهائي السابع له تواليا، وهو اختير أفضل لاعب في الدوري الأميركي أربع مرات، علما ان كليفلاند وغولدن ستايت يلتقيان في السلسلة النهائية للموسم الثالث تواليا.
وأثبت غولدن ستايت في المباراتين الأوليين علو كعبه، وتمكن ستيفن كوري وكيفن دورانت وزملائهما من التفوق بنتيجة 113-91 و132-113 على التوالي. وبات الفريق على بعد انتصارين من إحراز اللقب دون خسارة أي مباراة في الأدوار الاقصائية "بلاي أوف".
الا ان جيمس يعتبر ان العودة الى ملعب "كويكن لونز أرينا" في كليفلاند، ستمنح الفريق الدفع المطلوب للمنافسة الجدية على اللقب.
ويقول "بالتأكيد ان الخسارة تترك آثارها. أي كانت المرحلة من الدوري، (الخسارة) مؤلمة، الا اننا في سلسلة، وكل شيء ممكن".
- اعتياد على "الأوضاع الصعبة" -
ويمكن لكليفلاند دائما ان يذكر نفسه بقدرته على قلب الأمور لصالحه، اذ انه حقق في السلسلة النهائية العام الماضي، إنجازا غير مسبوق في تاريخ الدوري، اذ فاز 4-3 بعدما كان متأخرا 1-3.
وساهم الانجاز في إحراز النادي لقب الدوري بعد انتظار 46 عاما.
والعام الماضي، وبعد خسارته المباراتين الاوليين على أرض غولدن ستايت أيضا، حقق كليفلاند نتيجة كاسحة في المباراة الأولى على أرضه 120-90، تمكن من خلالها من قلب الزخم في النهائي.
وقال مدرب غولدن ستايت ستيف كير الثلاثاء، ان فوز كليفلاند في المباراة الثالثة في نهائي الموسم الماضي "منحهم الثقة، ومنح جمهورهم الثقة".
ويقول جيمس انه "معتاد على التواجد في أوضاع صعبة، الا انني أتمكن دائما من استعادة التركيز والاستعداد بشكل أفضل مع زملائي. سنذهب الى الملعب ونقدم كل ما لدينا أمام جمهورنا، وعلينا ان نتعامل مع النتيجة" أيا تكن.
ومنذ بدايته في دوري المحترفين عام 2003، كان جيمس يحقق النتائج الأفضل على ملعب فريقه. ففي المرات الثلاث التي أحرز فيها لقب الدوري (2012 و2013 مع ميامي هيت، و2016 مع كليفلاند)، لم يخسر جيمس سوى مرتين على أرضه.
ولم تقتصر علاقة جيمس مع "أرضه" في كليفلاند على كرة السلة فقط، اذ ان اللاعب الذي يتقاضى راتبا سنويا يبلغ 30 مليون دولار أميركي وتقدر ثروته بـ 275 مليونا، يساهم دوريا في تحسين مجتمعه.
وكرم جيمس في أيار/مايو بجائزة المواطنة للعاملين في دوري كرة السلة، والتي تمنح بناء على تصويت اللجنة الإعلامية وتشمل اللاعبين والمديرين الفنيين والمدربين، لجهودهم في تحسين مجتمعاتهم.
وينشط جيمس في مجال توجيه الطلاب ومكافأتهم على جهودهم بتذاكر لحضور المباريات، وهو يشتري البقالة للطلاب وأسرهم، كما يؤمن لهم الزي المدرسي. كما انشأ برنامجا مع المدارس الرسمية لدعم طلاب مؤسسته عندما يدخلون الكلية.
وقال جيمس في تصريحات مؤخرا "ما أحاول القيام به هو ترك بصمتي في تاريخ كرة السلة وترك إرث ملهم للجيل الجديد من الفتية".

في رياضة