GMT 10:34 2017 الجمعة 16 يونيو GMT 10:37 2017 الجمعة 16 يونيو :آخر تحديث

وفاة مشجعة أصيبت في تدافع تورينو أثناء نهائي دوري الأبطال

أ. ف. ب.

توفيت امرأة كانت في غيبوبة اثر اصابتها خلال تدافع في تورينو ليلة نهائي دوري ابطال اوروبا في كرة القدم بين يوفنتوس الايطالي وريال مدريد الاسباني في 3 حزيران/يونيو الجاري، بحسب ما ذكرت الجمعة المستشفى حيث كانت تعالج.

وكانت السيدة التي تدعي اريكا (38 عاما) وتسكن في شمال تورينو بالقرب من الحدود السويسرية قد حضرت مع صديقها الذي يشجع يوفنتوس لمشاهدة النهائي على شاشة عملاقة مع ثلاثة آلاف شخص في ساحة سان كارلو، قبل ان تتعرض للاصابة خلال تدافع نجم عن حالة هلع قبل عشر دقائق من انتهاء المباراة.

وسادت موجة من الهلع بين الحضور بعد اطلاق ألعاب نارية بينما كان شخص او اكثر يصرخ قائلا ان قنبلة انفجرت، ما اثار حالة ذعر في صفوف الحشد وجرح أكثر من 1500 شخص باصابات طفيفة.

وتعرض شخصان آخران لاصابات حرجة، من بينهما طفل بعمر السابعة غرق في غيبوبة لكنه في طور التعافي الآن.

ووقعت بعض الاصابات بعد انهيار حاجز حول مدخل موقف السيارات السفلي تحت الساحة، ما تسبب في سقوط بعض المصابين من علو نحو مترين.

وذكرت وسائل إعلام ان اريكا سحقت على حائط، وتسبب الضغط على قفصها الصدري بنوبة قلبية أدت الى تلف في المخ.

وكتبت عمدة تورينو كيارا أبندينو في تغريدة على موقع تويتر ان "الكلمات غير كافية" لوصف الوفاة، وان المدينة ستعلن الحداد رسميا يوم جنازتها.

وجرت المباراة في كارديف وفاز فيها ريال مدريد على يوفنتوس 4-1 الذي شعر مشجعوه باستياء شديد.

وفتحت السلطات الايطالية فورا بعد الحادث تحقيقا حول أضرار جسدية لا ارادية، سيتم رفعها الى مرتبة القتل عن غير عمد.

وتشير حالة الهلع الى تأثير الهجمات الارهابية التي وقعت لا ارادية في اماكن عامة في اوروبا والمشاكل التي يواجهها منظمو التجمعات الكبيرة.


في رياضة