GMT 17:00 2017 الجمعة 14 يوليو GMT 12:54 2017 الجمعة 14 يوليو :آخر تحديث
العائدات كشفت عن وجود عجز واختلال في لوائح اللعب المالي النظيف

الإنفاق الإنكليزي على "الميركاتو" يتجاوز النصف مليار باوند إسترليني

ديدا ميلود

ارتفعت قيمة ما انفقته أندية الدوري الإنكليزي الممتاز على انتداباتها إلى حدود 572 مليون جنيه إسترليني، خلال الأيام الأولى التي تلت الافتتاح الرسمي لسوق الانتقالات الصيفية ، وهو رقم مرشح ليتضاعف عند إغلاق السوق بحلول شهر سبتمبر القادم بالنظر إلى المعطيات الحالية التي تؤكد أن الأندية الإنكليزية لم تحقق بعد كافة احتياجاتها من الصفقات.

وفي وقت تجاوزت قيمة الإنفاق النصف مليار باوند إسترليني ، فإن العائدات التي حققتها أندية "البريميرليغ" العشرون قدرتها صحيفة " ذا صن" البريطانية بـ 264 مليون جنيه إسترليني، وهو ما يكشف عن وجود عجز واختلال في لوائح اللعب المالي النظيف بقيمة تبلغ 307 ملايين جنيه إسترليني.
وتصدر نادي مانشستر يونايتد المشهد في سوق الانتقالات بعدما بلغ إنفاقه 105 ملايين باوند ، نتيجة إبرامه أغلى صفقة في تاريخ الدوري الإنكليزي بتعاقده مع المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو من نادي إيفرتون مقابل 75 مليون باوند، ومعه المدافع السويدي فيكتور ليندولف من نادي بنفيكا البرتغالي لقاء أكثر من 30 مليون باوند.
وفرض نادي إيفرتون نفسه بقوة هذا "الميركاتو" على غير العادة بعدما انفق 92 مليون يورو على التعاقدات، بعدما أدركت إدارته أن صفقة بيع مهاجم الفريق روميو لوكاكو ستمكنه من إستعادة ما أنفقه من أموال، فضلاً عن عودة مهاجمه واين روني من مانشستر يونايتد بعد غياب دام 13 عاماً.
و لا يزال نادي مانشستر سيتي يترقب أحوال السوق، في انتظار ان يقوم بانتدابات ثقيلة بعدما اكتفى لغاية الآن بانفاق 78 مليون جنيه إسترليني ، شأنه شأن نادي ليفربول الذي انفق 40 مليون جنيه بجلبه للمهاجم المصري محمد صلاح من روما الإيطالي بأكثر من 30 مليون باوند.
وبدوره، يتجه نادي أرسنال للاكتفاء بصفقة المهاجم الفرنسي ألكسندر لاكازيت القادم من نادي أولمبيك ليون الفرنسي والتي رفعت إنفاقه الصيفي إلى 52 مليون جنيه إسترليني.
ومن اللافت للنظر في سوق الأندية الإنكليزية هذا الصيف هو الوتيرة البطيئة لنادي تشيلسي بطل الدوري الممتاز، إذ أن إدارته لم تنفق سوى 31 مليون جنيه إسترليني، رغم أن الاحتياجات التكتيكية التي حددها مدربه الإيطالي انطونيو كونتي تتطلب توفير ميزانية لا تقل عن 100 مليون باوند ، ولو انه لا يستبعد أن يكتفي "البلوز" بانتدابات نوعية محدودة على غرار "الميركاتو الصيفي" المنصرم، عندما استقطب الفرنسي نغولو كانتي من نادي ليستر سيتي، أما جاره نادي توتنهام هوتسبير فلم يصرف أي جنيه حتى الآن ، حيث يتوقع ألا ينفق كثيراً في "الميركاتو" في ظل تركيبته البشرية المتوازنة والثرية .

في رياضة