GMT 19:00 2017 الإثنين 17 يوليو GMT 14:42 2017 الإثنين 17 يوليو :آخر تحديث
الفارق في عدد البطولات لايزال يصب في صالح المدرب الإسكتلندي

فينغر يتجاوز فيرغسون كأكثر مدرب يبقى مع نادٍ واحد في الدوري الإنكليزي

ديدا ميلود

سجل الفرنسي أرسين فينغر المدير الفني لنادي أرسنال رقماً قياسياً جديداً في الدوري الإنكليزي، بعدما أصبح المدرب الأكثر استمراراً على رأس الجهاز الفني للفريق، متجاوزاً رقم الأسطورة الإسكتلندية السير أليكس فيرغسون، المدرب السابق لنادي مانشستر يونايتد.

وبحسب تقرير لشبكة "سكاي سبورت" البريطانية، فإن المدة التي بقيها أرسين فينغر في الدوري الممتاز قد بلغت 7583 يوماً مع نادي أرسنال ، وهو الذي يتولى تدريبه منذ شهر أكتوبر من عام 1996 ، بينما بقي فيرغسون في ذات البطولة ومع نفس النادي (مانشستر يونايتد) ما يصل إلى 7582 يوماً قضاها في ملاعب "البريميرليغ"، بعدما كان ضمن المدربين الذين واكبوا إطلاق نسخة الممتاز في شهر أغسطس من عام 1992 ، وحتى إعلانه اعتزال التدريب في شهر مايو من عام 2013.
ويحتل المدرب الاسكتلندي دافيد مويز المركز الثالث بـ 4082 يومًا قضاها مع نادي إيفرتون ، إبتداء من شهر مارس من عام 2002 وحتى شهر مايو من عام 2013 ، عندما اختير لخلافة مواطنه السير أليكس فيرغسون في نادي مانشستر يونايتد.
ويأتي رابعاً الإنكليزي هاري ريدناب بـ 2454 يوماً، الذي بقي من خلالها مدرباً لنادي ويست هام يونايتد من شهر أغسطس من عام 1994 و حتى شهر مايو من عام 2001.
وحل الإسباني رافائيل بينيتيز خامساً، حيث استمر مع نادي ليفربول من شهر أغسطس من عام 2004 و حتى شهر يونيو من عام 2010 ، وهو العام الذي شهد انتقاله إلى إيطاليا لتدريب نادي إنتر ميلان.
و لم يعمل أرسين فينغر في إنكلترا سوى مدرب لأرسنال فقط ، بعدما اختارته إدارة النادي على رأس جهاز الفريق الفني في شهر أكتوبر من عام 1996 ، حيث بقي معه لغاية اليوم ، بعد الاتفاق معه على تمديد عقده لغاية شهر يونيو من عام 2019 ليصبح بذلك عميد المدربين لمسابقة "البريميرليغ".
وقاد فينغر "الغينرز" خلال 790 مباراة من بطولة الدوري الممتاز ، حيث فاز بـ 457 مباراة، وتعادل في 193 مباراة ، فيما خسر 140 مواجهة ، لينجح في إحراز لقب الدوري الممتاز ثلاث مرات أعوام 1998 و 2002 و 2004 ، حيث تمكن من قيادة "المدفعجية" لإنجاز تاريخي غير مسبوق بنيل اللقب بلا هزيمة على مدار الموسم قبل أن يصوم عن التتويج باللقب حتى الآن.
وإن كان فينغر قد نجح في تجاوز فيرغسون في المدة الزمنية التي مكثها مع نادي أرسنال مقارنة بعدد الأيام التي قضاها السير مع نادي مانشستر يونايتد ، فإن الفارق بينهما في ألقاب الدوري الممتاز يبقى شاسعاً، ولصالح الأسطورة الإسكتلندية الذي نال اللقب 13 مرة مقابل 3 مرات فقط للمدرب الفرنسي ، الذي يحتاج إلى مسيرة أخرى ليحصل على فرصة لتقليص هذا الفارق، بعدما احتاج إلى أربعة أعوام أعقبت اعتزاله للحاق به كأكثر المدربين استمراراً مع ذات النادي.
هذا وترك أرسين فينغر بصمات فنية وتكتيكية على أسلوب أرسنال ، جعلت من النادي اللندني مرجعية كروية في الدوري الإنكليزي تنافس مرجعية ناديي ليفربول و مانشستر يونايتد .
وتميز فينغر في خاصية دعمه لإشراك لاعبين شباب مع الفريق، قادرين على تقديم المستويات الفنية العالية، وينفذون تعليماته وتوجيهاته بحذافيرها، حيث شهدت مباريات عديدة لأرسنال يظهر فيها الفريق مثل لعبة الشطرنج ولاعبيه بيادق يتحركون كما يريد مدربهم الفرنسي .

في رياضة