GMT 8:42 2017 السبت 5 أغسطس GMT 11:35 2017 السبت 5 أغسطس :آخر تحديث
ستحصل الهولندية على فرصة واحدة للثأر

شيبرز متلهفة لقلب الطاولة على طومسون في مونديال القوى

أ. ف. ب.

ستحصل الهولندية دافني شيبرز على فرصة واحدة للثأر من الجامايكية ايلاين طومسون، بحال مواجهتهما في نهائي سباق 100 م الاحد، في اليوم الثالث من بطولة العالم لالعاب القوى المقامة في لندن حتى 13 الجاري.

شيبرز حاملة لقب بطولة العالم في 200 م، لن تواجه طومسون في هذا السباق، اذ قررت مواطنة الاسطورة اوساين بولت التفرغ لسباق 100 م بسبب الارهاق الذي تعرضت له في اولمبياد ريو حيث حققت ثنائية سباقات السرعة.
الهولندية الفارعة الطول والتي تكبر طومسون بـ13 يوما فقط، حلت ثانية بفارق 1 بالمئة من الثانية وراء الجامايكية في سباق 200 م في ريو، وبحال بلوغها مع طومسون النهائي، ستكون اعادة بينهما على المسار الاقصر.
حلت شيبرز (25 عاما) صاحبة برونزية السباعية في بطولة العالم 2013، خامسة في 100 م وراء طومسون وبفارق ضئيل في 200 م، قبل ان يكتمل كابوسها البرازيلي باخفاق في نقل العصا خلال سباق التتابع 4*100 م.
تحلم شيبرز التي كرمتها مدينتها اوتريخت باطلاق اسمها على احد جسور المدينة، في محو خيبة 2016 حيث عرفت علاقة فاترة مع طومسون.
اقرت بذلك لصحيفة "دايلي مايل" في تموز/يوليو "الامر سيء جدا. لا اعرف لماذا، ربما لاننا نتمتع بموهبتين كبيرتين".
وتابعت "اذا القت التحية، سأردها. انا شخص سهل. مع العداءات الاوروبيات يمكنني اللهو. انا شخص يسهل الحديث معه. اذا ارادت ذلك فأهلا بها".
وقارنت شيبرز العلاقة مع طومسون بتعاطيها مع البريطانية المعتزلة في السباعية جيسيكا اينيس-هيل "عندما مارست السباعية، كان الامر اكثر ودية. امضيت اسبوعا في شيفيلد مع جيس اينيس عندما كنت بعمر الثامنة عشرة. كانت جيس قدوة لي".
- +مزاج عكر+ -
برغم كل ذلك، تعبر شيبرز عن احترام كبير للعداءة طومسون التي اضطرت الى تغيير مدربها واسلوب تدريبها بسبب هيمنة الجامايكية على سباقات السرعة.
قالت في حديث صحافي حزيران/يونيو الماضي "اتدرب الان مع مدرب حقيقي لسباقات السرعة، واعمل اكثر على الانطلاق افضل لاكون عداءة سرعة حقيقية. من قبل، كنت اتدرب مع مدرب للسباعية".
تابعت "اعتقد انها جيدة دوما (الخصومة)، لانها سريعة وانا سريعة، احب التنافس معها".
وقد سجلت طومسون افضل رقم هذه السنة (10,71 ثوان) في كينغستون في حزيران/يونيو الماسي، وتقدم موسما لافتا فازت خلاله أربع مرات في الدوري الماسي.
صحيح ان الساحة قد تكون خالية لشيبرز في سباق 200 م، وهو الوحيد الذي توجت بلقبه في بطولة كبرى، الا ان طعم تتويجها سيكون الذ في 100 م أمام المرشحة الاولى طومسون، علما بانها خسرت ايضا نهائي 100 م في نسخة بكين الاخيرة امام جامايكية اخرى هي شيلي-آن فرايزر برايس الغائبة عن لندن 2017 لانتظارها مولودها الاول.
تصر شيبرز على نسيان هفوات ريو وقلب الامور "مزاجي كان عكرا في ريو. جئت لنيل الذهبية ولم يحصل ذلك. هناك دوما ذهبية تالية. بدءا من لندن!".

في رياضة