GMT 17:55 2017 الإثنين 7 أغسطس GMT 23:22 2017 الإثنين 7 أغسطس :آخر تحديث
الجماهير الأردنية كسرت مقاعد استاد الإسكندرية

اعتداء لاعبي ومسؤولي الفيصلي على حكم نهائي بطولة الأندية العربية

محمد عمر

شهدت الدقائق الأخيرة من مباراة الترجي التونسي والفيصلي الأردني في نهائي البطولة العربية للأندية في الإسكندرية، أحداثاً مؤسفة، حيث قام مسؤولو الفيصلي بالهجوم على الحكم المصري إبراهيم نور الدين، بعد تلقي الفريق الأردني لهدف ثالث من فريق الترجي.

وتوج الترجي بلقب البطولة العربية للأندية في نسختها الأولى ونظامها الجديد، إثر فوزه على الفيصلي الأردني 3-2 بعد التمديد، حيث تمكن الترجي من حسم الأمور في الوقت الاضافي عندما سجل له الزوادي هدفا ثالثا في الدقيقة 102.

وبعد الهدف قام لاعبو الفيصلي بتعطيل اللعب والتهجم على الحكم بالضرب، وسط هرج ومرج وتوقف للعب قبل أن تستأنف المباراة بعد ذلك.

وجاء تصرف لاعبو الفيصلي بعدما رأوا أن هدف جاء من تسلل، بالإضافة إلى تعرض إبراهيم دلدوم، لاعب الفريق الأردني، للضرب بدون كرة من قبل فوسيني كوليبالي خلال الهجمة التي سجل خلالها الترجي هدفه الثالث.

وعند إطلاق الحكم المصري صافرة النهاية، وقعت أحداث مؤسفة، حيث سارع لاعبو الفيصلي في الهجوم على الحكم، في ظل محاولات من الأمن المصري لفرض السيطرة على ملعب المباراة.

كما هاجم جمهور الفيصلي الحكم وأثاروا الشغب وتسببوا بأضرار في مدرجات الاستاد ما دفع بقوات الأمن المصرية إلى اعتقال العشرات منهم، وتحويل بعضهم للنيابة العامة.

وقال سفير الأردن في مصر، علي العايد، إن الشرطة المصرية، أخلت الاثنين، سبيل 38 مشجعا أردنيا احتجزوا بسبب أحداث شغب في استاد الإسكندرية.

شاهد الفيديو:

حديث الحكم المصري حول الواقعة:


في رياضة