GMT 21:05 2017 الثلائاء 8 أغسطس GMT 1:26 2017 الأربعاء 9 أغسطس :آخر تحديث
بات على بعد لقب واحد من معادلة رقم برشلونة وميلان

ريال مدريد يهزم مانشستر يونايتد ويتوج بطلاً للسوبر الأوروبي

أ. ف. ب.

كشر ريال مدريد الاسباني، بطل مسابقة دوري ابطال اوروبا، عن انيابه مبكرا باحرازه لقب الكأس السوبر الأوروبية في كرة القدم، بفوزه على مانشستر يونايتد الانكليزي بطل الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، 2-1 الثلاثاء في سكوبيي.

وسجل البرازيلي كاسيميرو (24) وايسكو (52) هدفي ريال مدريد، والبلجيكي روميلو لوكاكو (62) هدف مانشستر يونايتد، ليحتفظ النادي الملكي الاسباني باللقب الذي أحرزه العام الماضي.

وهي المرة الرابعة التي يحرز فيها النادي الملكي الكأس السوبر بعد أعوام 2002 و2014 و2016، وبات على بعد لقب واحد من معادلة الرقم القياسي للألقاب الذي يتشاركه غريمه التقليدي برشلونة وميلان الايطالي، بينما أحرز يونايتد لقب المسابقة مرة واحدة (1991).

كما انه اللقب القاري الرابع لريال بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان بعد دوري ابطال اوروبا في العامين الاخيرين والكأس السوبر في العامين نفسيهما. وبات الفرنسي أول مدرب يحرز الكأس السوبر مرتين متتاليتين. في المقابل، خسر مورينيو الكأس السوبر للمرة الثالثة (أولى مع بورتو البرتغالي 2003 وثانية مع تشلسي عام 2013).

وكان ريال مدريد أحرز لقب المسابقة القارية الام الموسم المنصرم بفوزه في المباراة النهائية على يوفنتوس الايطالي في النهائي 4-1 ليصبح أول فريق يحتفظ باللقب منذ ميلان الايطالي (1990)، بينما توج يونايتد بالدوري الاوروبي للمرة الاولى بفوزه على اياكس امستردام 2-صفر، ليصبح خامس فريق يحرز الالقاب الاوروبية الثلاثة.

وأحرزت الأندية الاسبانية الكأس السوبر 8 مرات في الأعوام التسعة الأخيرة عبر أربع فرق هي، اضافة الى ريال، برشلونة واتلتيكو مدريد واشبيلية. ولم تخرج هذه الكأس عن السطوة الاسبانية في المواسم الثلاثة الماضية (ريال 2014 و2016، وبرشلونة 2015). 

- أفضلية مدريدية وصحوة انكليزية متأخرة -

وخاض ريال المباراة بتشكيلة شبه كاملة، اذ دفع بالويلزي غاريث بايل أساسيا، وأبقى البرتغالي كريستيانو رونالدو على مقاعد الاحتياط.

من جهته، لعب البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر بتشكيلته الكاملة بما فيها الوافدون الجدد البلجيكي روميلو لوكاكو والصربي نيمانيا ماتيتش والسويدي فيكتور ليندولف، فيما غاب المدافعان فيل جونز والعاجي إيريك بايي بسبب الايقاف.

وكان ريال مدريد الطرف الافضل والاكثر استحواذا في الشوط الاول ووصل مرات عدة الى مرمى فريق "الشياطين الحمر" الذين اكتفوا بالدفاع مع الاعتماد على الهجمات المرتدة دون خطورة.

ودفع مورينيو بماركوس راشفورد مكان جيسي لينغارد مطلع الشوط الثاني لتنشيط خط الهجوم، بيد ان الافضلية استمرت للنادي الملكي. كما دفع بالبلجيكي مروان فلايني مكان الاسباني اندير هيريرا.

وتحسن اداء مانشستر يونايتد بدخول فلايني وقلص الفارق وضغط بحثا عن التعادل، فيما رد زيدان باشراك لوكاس فاسكيز وماركو اسينسيو مكان ايسكو وبايل، قبل ان يشرك رونالدو مكان بنزيمة.

وهي المرة الثانية التي يلتقي فيها الفريقان خلال عشرة أيام، بعد لقاء ودي في لوس انجليس (فاز يونايتد بركلات الترجيح بعد تعادل 1-1).

- العارضة تقف في وجه ريال -

وكاد بايل يفتتح التسجيل لريال في الدقيقة الثانية عندما تلقى كرة عالية من البرازيلي مارسيلو، فسددها بيمناه من مسافة قريبة بجوار القائم الايمن.

وحرمت العارضة النادي الملكي من افتتاح التسجيل بردها كرة رأسية لكاسيميرو اثر ركنية للالماني طوني كروس (16).

ونجح كاسيميرو في افتتاح التسجيل بتسديدة بيسراه "على الطائر" من داخل المنطقة اثر عرضية ساقطة خلف الدفاع من داني كارفاخال، فأسكنها الزاوية اليسرى لمرمى دي خيا (24).

وكانت أول واخطر فرصة ليونايتد رأسية للوكاكو من مسافة قريبة بين يدي الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس (45).

وتابع ريال مدريد افضليته ودي خيا تألقه في الشوط الثاني، فأنقذ الاخير مرماه من هدف ثان بابعاده تسديدة قوية لكروس الى ركنية (47)، وتدخل كريس سمولينغ في توقيت مناسب لابعاد تسديدة قوية لمارسيلو من داخل المنطقة الى ركنية لم تثمر (48).

وعزز ريال تقدمه بهدف ثان اثر تبادل مشترك بين بايل وايسكو داخل المنطقة فتلقى الاخير الكرة ولعبها بيمناه على يسار دي خيا (52).

وكاد الفرنسي بول بوغبا يقلص الفارق بضربة رأسية من نقطة الجزاء، بيد ان نافاس أبعدها من خط المرمى فارتدت منه الى لوكاكو الذي سددها قوية من مسافة قريبة فوق الخشبات الثلاث (54).

وانقذت العارضة يونايتد مرة اخرى بردها كرة قوية لبايل (60).

وقلص يونايتد الفارق عندما استغل لوكاكو كرة مرتدة من نافاس اثر تسديدة قوية لماتيتش فتابعها داخل المرمى (62)، مسجلا الهدف الرسمي الاول له مع "الشياطين الحمر" بعد انضمامه الى صفوفه هذا الصيف قادما من ايفرتون الانكليزي مقابل 75 مليون جنيه استرليني.

وأهدر راشفورد فرصة ادراك التعادل من انفراد حيث سدد كرة زاحفة ابعدها نافاس الى ركنية (83)، بينما أنقذ الأخير مرماه من هدف تعادل بتصديه لرأسية لفلايني في الدقيقة 91.

شاهد أهداف المباراة:


في رياضة