GMT 8:29 2017 الخميس 14 سبتمبر GMT 11:28 2017 الخميس 14 سبتمبر :آخر تحديث
الأول يريد متابعة صحوته والثاني يحاول النهوض بعد سقوطه مرتين

موقعة تشلسي وأرسنال أبرز مباريات الجولة الخامسة في الدوري الإنكليزي

أ. ف. ب.

يريد تشلسي حامل لقب بطل الدوري الانكليزي الممتاز متابعة صحوته عندما يستضيف ارسنال على ملعب ستامفورد بريدج في غرب العاصمة البريطانية في الجولة الخامسة الاحد.

وبعد سقوطه في الجولة الاولى على ملعبه امام بيرنلي 2-3 في مباراة شهدت طرد قائده غاري كايهيل في ربع الساعة الاول، نجح تشلسي في النهوض من كبوته وحقق ثلاثة انتصارات متتالية بينها واحد على توتنهام في عقر دار الاخير.
كما ضرب تشلسي بقوة في مستهل مشواره في دوري ابطال اوروبا بفوزه الساحق على كره باخ الاذربيجاني بستة اهداف نظيفة الثلاثاء الماضي.
وكان مدرب البلوز الايطالي انطونيو كونتي اراح معظم لاعبي الصف الاول في البطولة القارية استعدادا للمواجهة ضد جاره اللندني.
وكان ارسنال الحق خسارة قاسية بتشلسي 3-صفر في ايلول/سبتمبر عام 2016 ليقوم كونتي بتغيير طريقة لعب فريقه والاعتماد على ثلاثة مدافعين في الخط الخلفي بدلا من اربعة قبل ان يقود فريقه الى اللقب في موسمه الاول معه.
واعرب كونتي عن سعادته بعد الانطلاقة الايجابية لفريقه في دوري ابطال اوروبا بقوله "كانت البداية رائعة وايجابية، لقد سجلنا ستة اهداف ولم يدخل مرمانا اي هدف".
واضاف "اردت منح الفرصة امام ميتشي باتشواي واندرياس كريستيانسن وكانت رسالتي في تلك المباراة باني اثق بجميع لاعبي فريقي ليس فقط من خلال الكلام بل ايضا من حيث التطبيق".
وتابع "الموسم الماضي اعتمدنا على 13 لاعبا فقط، ولو اردنا تكرار هذا الامر مع دوري ابطال اوروبا لكان الامر بمثابة الجنون. اريد تطوير هؤلاء اللاعبين ومحاولة خلق منافسة ضمن صفوف الفريق، منافسة ايجابية، انه امر في غاية الاهمية".
ومن المتوقع ان يشارك اساسيا في خط المقدمة ضد ارسنال المهاجم الاسباني الفارو موراتا القادم هذا الموسم من ريال مدريد وقد ابلى البلاء الحسن حتى الان، وربما تضم التشكيلة الاساسية البلجيكي ادين هازار الذي يعود تدريجيا الى الملاعب وشارك احتياطيا في الاونة الاخيرة في صفوف فريقه ومنتخب بلاده.
اما ارسنال فالخسارة ممنوعة عليه بعد سقوطه مرتين حتى الان امام ستوك سيتي صفر-1 وامام ليفربول صفر-4 ذلك لان خسارة ثالثة قد تبعده مبكرا عن المنافسة على اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2004 عندما لم يتعرض لاي خسارة طوال الموسم.
ويملك مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر مروحة واسعة من لاعبي الهجوم تحت تصرفه من بينهم الفرنسيان اوليفييه جيرو والكسندر لاكازيت بالاضافة الى الانكليزي الدولي داني ويلبيك والتشيلي الكسيس سانشيز.
وسيحاول مانشستر يونايتد المحافظة على صدارته بفارق الاهداف عن جاره مانشستر سيتي عندما يستضيف ايفرتون على ملعب اولدترافورد.
وبعد ثلاث مباريات حقق فيها الفوز بفارق واسع، اهدر الشياطين الحمر اول نقطتين بتعادلهما مع ستوك سيتي 2-2 الاسبوع الماضي.
ويتعين على مانشستر يونايتد اللعب ولمدة شهر تقربيا في غياب لاعب وسطه الفرنسيس بول بوغبا التي تعرض لتمزق في العضلية الخلفية لساقه اليسرى وسيغيب حوالي الشهر عن الملاعب.
وتعرض بوغبا للاصابة خلال مباراة فريقه ضد بازل السويسري في دوري ابطال اوروبا.
وستكون الفرصة سانحة بالتالي امام الاسباني اندير هيريرا او البلجيكي مروان فيلايني للحلول بدلا من بوغبا واللعب الى جانب الصربي نيمانيا ماتيتش.
وستكون المباراة مناسبة مميزة للمهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو الوافد حديثا من ايفرتون بالذات والذي تألق في صفوف فريقه حتى الان بتسجيله اربعة اهداف في اربع مباريات، والامر ينطبق على واين روني العائد في الاتجاه المعاكس الى صفوف فريقه السابق بعد ان امضى 13 موسما مع مانشستر يونايتد وسجل في صفوفه رقما قياسيا من الاهداف.
في المقابل، يحل مانشستر سيتي ضيفا على واتفورد الذي حقق انطلاقة جيدة هذا الموسم باحتلاله المركز الرابع.
ويريد سيتيزن المواصلة على الوتيرة المرتفعة في الاسبوع الماضي بعد سحقه ليفربول بخماسية نظيفة في الدوري المحلي، والعودة بفوز لافت من عقر دار فيينورد روتردام في دوري ابطال اوروبا برباعية نظيفة ايضا.

في رياضة