: آخر تحديث

ليونغبرغ يعود إلى أرسنال مدربا لفريق دون 23 عاما

عاد اللاعب الدولي السابق السويدي فريدي ليونغبرغ إلى ناديه السابق أرسنال كمدرب لفريق كرة القدم دون 23 عاما.

وساهم هذا اللاعب في احراز النادي اللندني لقب الدوري الانكليزي الممتاز مرتين (2002 و2004) والكأس ثلاث مرات (2002 و2003 و2005) في غضون تسعة اعوم قضاها مع الفريق بين عامي 1998 و2007.

وسجل ليونغبرغ (41 عاما) 46 هدفا في 216 مباراة بقميص "المدفعجية"، وبعد اعتزاله عام 2014، أمضى عامه الاول كمدرب في ارسنال مشرفا على فريق دون 15 عاما.

وبعد مغامرة سريعة كمساعد لمدرب فريق فولفسبورغ الالماني، عاد ليونغبرغ الى ملعب الامارات بعدما وضع المدرب الفرنسي ارسين فينغر نهاية الموسم الماضي حدا لمسيرته مع أرسنال بعد 22 عاما، علما ان النادي الانكليزي استعاض عن الفرنسي بالمدرب السابق لباريس سان جرمان الاسباني أوناي ايمري.

وقال ليونغبرغ "أنا سعيد بعودتي الى النادي. لطالما كان أرسنال مكانا مميزا بالنسبة لي، وانا متحمس جدا لهذه الفرصة للعمل مع فريق دون 23 عاما".

وتابع "متشوق للعمل مع اللاعبين الموهوبين في النادي"، مؤكدا في الوقت ذاته "اعرف الكثير منهم وساعمل جاهدا من اجل مساعدتهم على تطوير انفسهم وان يصبحوا افضل اللاعبين والاشخاص".

ولعب ليونغبرغ دورا هاما في ثنائية الدوري والكأس التي حققها ارسنال عام 2002، وكان جزءا من الفريق الذي "لا يقهر" باحرازه لقب الدوري الانكليزي عام 2004 مع سجل خال من الخسارة.

ودافع ليونغبرع ايضا عن الوان أندية وست هام الانكليزي وسياتل ساوندرز وشيكاغو فاير الاميركيين وسلتيك الاسكتلندي، قبل أن ينضم في عام 2017 الى فريق فولفسبورغ كمساعد لاندريس يونكر المدير السابق لاكاديمية ارسنال لكرة القدم.

غير أن مغامرة ليونغبورغ في البوندسليغا لم تستمر طويلا اذ تزامن رحيله مع اقالة يونكر بعد 7 اشهر فقط من تسلمه مهمته الجديدة. 

ورحب المعتزل حديثا الالماني بير مرتيساكر الذي عين مديرا لاكاديمية ارسنال، بعودة السويدي قائلا "عودة فريدي الى النادي امر رائع. هو يدرك قيم النادي وكم هو مهم منح الشبان الفرصة للعب والتطور".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. 112 لاعباً شاركوا في مونديال روسيا غيّروا أنديتهم هذا الصيف
  2. 4 مدربين إنكليز فقط ضمن خريطة الدوري الإنكليزي الفنية لهذا الموسم
  3. الجماهير ترشح برشلونة لتحقيق
  4. التعاقد مع النجوم المخضرمين .. ظاهرة تجتاح الأندية الأوروبية الكبرى
  5. رئيس الليغا ينتقد يوفنتوس وإنتر .. والنيراتزوري يهدد بالقضاء
  6. هذه ابرز التغييرات التي طرأت على الدوري الإنكليزي الممتاز منذ تأسيسه
  7. ستة أسماء ستسلط عليها الأضواء في الدوري الإيطالي
  8. خسارة السوبر الأوروبي تجبر ريال مدريد على دخول سوق الانتقالات
  9. 7 إيطاليين و 4 أجانب في التشكيلة المثالية التاريخية لـ
  10. كروس: ادعاءات أوزيل بوجود عنصرية في المنتخب الألماني
  11. توتنهام يدفع للإتحاد الإنكليزي مبالغ طائلة للعب في
  12.  خاميس رودريغيز أكثر الكولومبيين تتويجاً بالألقاب بسبب السوبر الألماني
  13. محرز يمتع ويبهر في أولى مبارياته بالدوري الإنكليزي مع مانشستر سيتي
  14. فرنسا بطلة العالم تتصدر التصنيف الجديد للفيفا
  15. مصر تتراجع 20 مركزا وتونس تبقى الأولى عربيا في تصنيف الفيفا
  16. الأندية الإنكليزية انفقت اكثر من مليار يورو دون تعاقدها مع نجوم كبار
في رياضة