GMT 18:20 2018 الجمعة 15 يونيو GMT 18:23 2018 الجمعة 15 يونيو :آخر تحديث
نفى منحها حقوق البث في الشرق الأوسط

فيفا يصدر بيانا ضد beoutQ بعد نقلها مباريات المونديال

إيلاف

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بيانا ضد مجموعة قنوات beoutQ، بعد نقل الأخيرة مباراة وحفل افتتاح كأس العالم 2018 المقامة حاليا في روسيا، مشيرا إلى أنه يدرس حالياً كل الخيارات المتاحة لوقف خرق حقوقه.

وكانت مجموعة قنوات beoutQ قد أعلنت عن حصولها على حقوق نقل مباريات كأس العالم، التي تملكها شبكة "بي ان سبورتس" القطرية، وهو ما نفاه الفيفا عبر بيانه الذي نشره عبر موقع الرسمي على شبكة الإنترنت.

وقال الفيفا في بيانه: "FIFA على دراية بأن قناة مقرصنة تحمل اسم BeoutQ قامت وبشكل غير قانوني ببث المباريات الأولى من كأس العالم FIFA 2018 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وأضاف "يأخذ FIFA بمنتهى الجدية مسألة انتهاكات ملكيته الفكرية، ويدرس حالياً كل الخيارات المتاحة لوقف خرق حقوقه، ولا سيما اتخاذ خطوات بحق المؤسسات الشرعية التي يُنظر إليها بأنها تدعم مثل هذه الأنشطة غير القانونية".

وختم "وفي هذه الصدد، نحن ندحض المعلومات بأن قناة BeoutQ حصلت على أي حقوق من FIFA لبثّ أي من أحداث FIFA".

وكانت طلبت شبكة "بي ان سبورتس" مالكة حقوق بث كأس العالم في كرة القدم 2018، من الاتحاد الدولي للعبة اتخاذ إجراءات قانونية لوقف "مقرصني" بثها في السعودية.

وتقول "بي ان" ان الحقوق الحصرية التي تمتلكها لنقل الفاعليات الرياضية، بما فيها الدوريات الاوروبية الكبرى في كرة القدم وكأس العالم في روسيا، تتعرض للقرصنة من قبل موزعين انطلاقا من السعودية المجاورة.

وتمتلك المجموعة الحق الحصري في بث كل مباريات بطولة كأس العالم وعددها 64 في 24 دولة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

وتشير "بي ان" الى ان مجموعة قنوات تحت مسمى "بي آوت كيو" تقوم منذ اكتوبر الماضي بإعادة بث محتواها عبر قمر "عرب سات"، لافتة الى ان هذا البث المقرصن بلغ المغرب والاردن وسوريا، ومن المحتمل ان يصل قريبا الى دول أخرى في آسيا والى جنوب اوروبا.

وحثّت "بي ان" الاتحاد الاوروبي لكرة القدم أيضا للتوجه الى المحاكم بعدما تمكنت قنوات "بي آوت كيو" الشهر الماضي من بث المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا بين ليفربول الانكليزي وريال مدريد الاسباني.


في رياضة