GMT 6:00 2018 السبت 16 يونيو GMT 20:17 2018 السبت 16 يونيو :آخر تحديث
أفلام ولافتات ودعاية تلفزيونية بموافقة الفيفا

مصر تروّج للسياحة والاستثمار في ملاعب المونديال

صبري عبد الحفيظ

تسعى مصر إلى الاستفادة من كأس العالم في روسيا، سياحيًا واستثماريًا، لذا أطلقت الحكومة المصرية حملة ضخمة تستهدف الترويج للمعالم والمنتجعات السياحية أثناء الحدث الرياضي العالمي.

إيلاف من القاهرة: تزامنًا مع فعاليات كأس العالم لكرة القدم في روسيا، أطلقت مصر حملة ضخمة، للترويج السياحي وجذب الاستثمارات الأجنبية، وظهرت إعلانات ضخمة في الإستادات التي تقام فيها المباريات، كما انتشرت اللافتات التي تدعو مختلف الجنسيات إلى السياحة والاستثمار في مصر.

فيلم ترويجي داخل الملاعب
يشرف على تنفيذ الحملة وفد مصري رفيع المستوى برئاسة وزيرتي الاستثمار سحر نصر، والسياحة رانيا المشاط. تأتي الحملة تحت شعار "مصر – اكتشف واستثمر"، ووقعت مصر عقدًا لرعاية البطولة الكروية الأهم في العالم، وتتضمن الحملة إعلانات على لوحات الإستادات في كل المباريات وعروضًا فيلمية ترويجية ودعاية تلفزيونية.

بموجب العقد، تضع مصر لافتات الترويج لها في كل مباريات كأس العالم الـ64، سواء داخل الملاعب أو على لافتات الـ"ليد" المتحركة التي تحيط بالملعب.

تظهر عبارة أو هاشتاغ #ExperienceEgypt في الملاعب خلال المباريات، كما يتيح العقد لوزارة السياحة الفرصة لعرض الفيلم الترويجي "هي دي مصر" على شاشات عملاقة داخل 11 إستادًا تقام فيها مباريات كأس العالم في روسيا.

موقع الكتروني خاص
كما يمنح العقد مصر حق استغلال صورة أي لاعب في الملعب تصادف وجوده بجوار لافتة الدعاية لمصر، ويمكن أيضًا استغلال هذه الصورة لمدة ثلاث أشهر. وتستهدف الحملة الترويج لمصر في روسيا والدول الأخرى.

وقالت وزيرة السياحة المصرية رانيا المشاط، إنه بجانب استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة في هذه الحملة، سيتم أيضًا استخدام الطرق التقليدية، حيث سيتم عرض إعلان تلفزيوني مدته 30 ثانية عن مصر في الأسواق الرئيسة المصدرة للسياحة إلى مصر، مثل روسيا وألمانيا وإيطاليا وإنجلترا، خلال وقت الاستراحة بين الشوطين.

أضافت في تصريحات لها، أن وزارة السياحة قامت بتحديث الموقع الإلكتروني الترويجي الخاص بها بموقع مصغر جديد خاص ببطولة كأس العالم فيفا 2018 وهو: ‏www.egypt.travel/worldcup.

رحلات مجانية للمشجعين
ولفتت إلى أن الحملة الترويجية تشمل مواد ترويجية تفاعلية مليئة بالمواد الترفيهية لجذب السائحين من شتى أنحاء العالم إلى زيارة مصر، من خلال سلسلة من الفعاليات على المنصات الرقمية المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي.

ونوهت بأن الحملة ستتضمن مسابقة "التذكرة الذهبية" التي تم إطلاقها يوم الجمعة، تزامنًا مع مباراة المنتخب المصري ومنتخب أورغواي في مدينة سان بطرسبورغ، ثاني أكبر مدينة في روسيا، مشيرة إلى أن المسابقة تتيح فرصة لفوز 30 مشجعًا من عشاق كرة القدم برحلة لمدة أسبوع مدفوعة التكاليف إلى مصر، من خلال رصدهم لتفاعل المصريين داخل وخارج الملاعب في روسيا ورفع صورهم أو مقاطع فيديو لهم على مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك أو تويتر أو إنستغرام باستخدام هاشتاغ دي مصر‏ #ThisIsEgyp أو @ExperienceEgypt.

أضافت أن الوزارة أصبحت تستخدم أساليب وآليات تسويقية حديثة وأكثر تفاعلية للترويج للمقصد المصري، وتستهدف شرائح جديدة من السائحين، خاصة من الشباب الذين يبحثون عن تجربة مختلفة في رحلتهم، مؤكدة أنهم سيجدون في مصر تجربة فريدة.

فرصة لا تتكرر
وحسب تصريحات المشاط، فإن الإعلانات الترويجية في المونديال تهدف إلى إيضاح وجه مصر المعاصر، وكشف الإمكانات الهائلة لمصر، وما تتمتع به من تنوع وغنى في منتجاتها السياحية التي تستطيع أن تجذب جميع الشرائح وترضي الأذواق كافة.

وقال الخبير السياحي محمد نوار إن كأس العالم يعتبر فرصة رائعة للترويج السياحي لمصر، مشيرًا إلى أن العقد الموقع مع الفيفا يجب استغلاله بالشكل الأمثل، لتحقيق عائدات ضخمة منه، سواء على مستوى السياحة أو الاستثمار.

أضاف لـ"إيلاف" أن المونديال يحظى بمتابعة أكثر من مليار شخص حول العالم، ومنوهًا بأن 3.2 مليار شخص شاهدوا مباريات كأس العالم في 2014، منهم مليار شخص تابعوا مباراة النهائي.

الإرهاب قلص السياح
واعتبر أن كأس العالم فرصة مهمة لفتح أسواق جديدة وجذب جنسيات أخرى للسياحة في مصر، إضافة إلى الترويج لفرص الاستثمار، لاسيما أن مصر الآن تعيش أجواء آمنة ومستقرة.

تمثل السياحة أحد أهم مصادر الدخل القومي في مصر، وتعرّضت السياحة للانهيار في أعقاب ثورة 25 يناير 2011، التي أطاحت بنظام حكم الرئيس السابق حسني مبارك. وانخفضت أعداد السيّاح من 14.7 مليون سائح في 2010، إلى 9.8 مليون سائح في 2011، ثم انخفض الرقم إلى نحو 4.5 مليون سائح في 2016.

غير أن الضربة الأكثر تأثيرًا لسوق السياحة في مصر جاءت بسبب الإرهاب، بعدما تعرّضت طائرة ركاب روسية للتفجير في سيناء في أواخر أكتوبر 2015، وقتل جميع ركابها وطاقمها، وعددهم 224 شخصًا.

عقب الحادث فرضت روسيا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا ودول أخرى حظر السفر إلى مصر، وسمحت ألمانيا لمواطنيها بالسفر لاحقًا، ثم إيطاليا، كما سمحت روسيا أخيرًا، إلا أن عائدات السياحة مازالت منخفضة جدًا.

وحسب إحصائيات وزارة السياحة المصرية، فإن عدد السياح الروس في عام 2014، تجاوز 3 ملايين سائح، أي ما يعادل 31% من إجمالي عدد السيّاح، الذين زاروا مصر في هذا العام. وبلغ عدد السياح الروس، الذين زاروا مصر لأول مرة في العام 2015، نحو 47% من جملة الوافدين. وحقق السيّاح الروس 2.5 مليار دولار إيرادات لمصر عام 2014.

وبلغت إيرادات السياحة في مصر نحو 5.3 مليار دولار في الأشهر التسعة الأولى من 2017، مقابل السياحة 3.4 مليار دولار في 2016.



في رياضة