GMT 22:35 2018 الثلائاء 10 يوليو GMT 11:35 2018 الأربعاء 11 يوليو :آخر تحديث
بعد تأهل المنتخب الفرنسي إلى نهائي كأس العالم

تدافع خلال احتفالات في نيس يؤدي الى جرح 30 شخصًا

أ. ف. ب.

أصيب 30 شخصا بجروح طفيفة في مدينة نيس بجنوب فرنسا، خلال تدافع على هامش الاحتفال بتأهل المنتخب الفرنسي لكرة القدم لنهائي كأس العالم في روسيا، بفوزه على بلجيكا 1-صفر الثلاثاء، بحسب مصادر محلية.

وأوضحت المصادر انه قبيل لحظات من صافرة نهاية المباراة التي أقيمت في مدينة سان بطرسبورغ الروسية، تم رمي مفرقعات نارية عند طرفي شارك ساليا المكتظ في المدينة القديمة في نيس، ما تسبب بتدافع بين عشرات الأشخاص المتواجدين في المقاهي والحانات لمتابعة المباراة.

وأوضح مسؤول في أحد المطاعم لوكالة فرانس برس ان "الأشخاص الموجودين اعتقدوا ان الأصوات ناتجة عن إطلاق نار، اعتداء".

وتسبب التدافع وحالة الهلع بإصابة العديد من الاشخاص جراء سقوطهم على الأرض، بينما أصيب آخرون بجروح مباشرة، بحسب مسؤولين في دائرة الاطفاء. وأكد هؤلاء معالجة 30 شخصا على الكورنيش البحري للمدينة المعروف باسم "برومناد ديزنغليه"، والذي أطلقت عليه تسمية "برومناد دي آنج" (كورنيش الملائكة) تكريما لضحايا الاعتداء الذي شهدته المدينة في يوليو 2016، وأدى الى مقتل 86 شخصا واصابة المئات.

وبحسب صحافي في فرانس برس، بدا الشارع حيث وقع التدافع أشبه بمنطقة حرب مع تبعثر الطاولات والكراسي في كل مكان، بينما قام العديد من الاشخاص بترك مقتنياتهم الشخصية. كما أمكن رؤية كؤوس مكسورة، وبعض بقع الدماء في المطاعم والمقاهي.

وتواجدت في المكان ست سيارات اسعاف ونحو 50 مسعفا واطفائيا.


في رياضة