GMT 16:30 2018 الأربعاء 11 يوليو GMT 15:53 2018 الأربعاء 11 يوليو :آخر تحديث
في اعقاب إعلان انتقاله من ريال مدريد إلى يوفنتوس

رونالدو يخطف الأضواء من المونديال ويتصدر عناوين الصحف

ديدا ميلود

في خضم منافسات بطولة كأس العالم المقامة بروسيا ووصولها إلى محطة الدور النصف النهائي، نجح المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في خطف الأضواء من جميع نجوم المونديال، وذلك في اعقاب إعلان انتقاله من نادي ريال مدريد الإسباني إلى نادي يوفنتوس الإيطالي في صفقة ضخمة بلغت قيمتها 105 ملايين يورو ليكون أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم ممن تجاوزت أعمارهم 30 عاماً .

وتصدر خبر انتقال رونالدو وارتباطه بنادي "السيدة العجوز" صفحات كافة وسائل الإعلام في إسبانيا وإيطاليا والبرتغال والعالم أجمع، بعدما اعتبرته الحدث الأهم هذا الصيف، متجاوزاً بذلك أحداث بطولة كأس العالم ، حتى و إن كان الأمر يتعلق بمباراتي النصف النهائي رغم تواجد ألمع الأسماء في المنتخبات الأربعة المتأهلة للمربع الذهبي.
الصحافة الإسبانية تودع
واختارت اغلب الصحف الإسبانية أن تكون تغطيتها لخبر انتقال رونالد إلى يوفنتوس تغطية وداع لمهاجم كان نجماً في الدوري الإسباني على مدار عشرة مواسم، بعدما كان إحدى أهم الأوراق الرابحة لريال مدريد والمنافس الأقوى لبرشلونة الذي تخلص من أعبائه في "كلاسيكو الأرض".
وجاء عنوان صحيفة "ماركا" أكثر تعبيراً على الفراغ الذي سيخلفه رحيل رونالدو عن ريال مدريد الموسم القادم، إذ كتبت "لن يكون هناك مثيل له " حيث أرفقت مع العنوان صورة مركبة للأهداف الـ 451 التي سجلها المهاجم البرتغالي ضد الفرق في كافة المسابقات، مع وضعها لمربع يحمل صورة هدفه بالمقصية ضد يوفنتوس خلال الموسم المنقضي.
أما صحيفة "آس" فقد جاء عنوانها الرئيسي معبراً وحزيناً هو الآخر، إذ كتبت " وداعاً كريستيانو ..كنت دائماً لطيفاً "، في إشارة إلى دوره في إسعاد جماهير ريال مدريد بأهدافه وانجازاته خاصة في دوري أبطال أوروبا منذ قدومه لإسبانيا.
أما صحيفة "سبورت" فقد اعتبرت رحيل رونالدو صدمة كبيرة، بحسب عنوانها في صفحتها الأولى، معتبرة ذلك تفريطاً في النجم البرتغالي من قبل الرئيس فلورونتينو بيريز الذي فضل مجدداً المال على حساب أحد نجوم الفريق .
الصحافة الإيطالية ترحب
اختارت الصحف الإيطالية أن تكون تغطيتها لصفقة انتقال رونالدو تغطية ترحيبية بتواجده في الملاعب الإيطالية التي تستعد لاستقبال لاعب من فئة "خمسة نجوم" منذ زمن التسعينات، خاصة انه سيرتدي قميص يوفنتوس بطل الدوري المحلي لسبعة مواسم على التوالي .
وبدورها، كتبت صحيفة "لاجازيتا ديلو سبورت" عنواناً رئيسياً " وصل" ، وفي نفس الصفحة كتبت" يوفنتوس فعلها"، لتؤكد ان "السيدة العجوز" نفذت ما كانت ترغب فيه بالتعاقد مع أفضل لاعب في العالم وعدم تركه يرحل إلى خارج أوروبا.
أما صحيفة "توتو سبورت" فجاء عنوان صفحتها الأولى "رونالدو والسيدة العجوز من هنا" ، للتأكيد على أن الشراكة بين اللاعب والفريق ستكون مثمرة لهما بمزيد من الألقاب والجوائز.
وأشادت صحيفة "كوريري ديلو سبورت" بالصفقة حيث شبهتها بسيارة فيات - الشركة الإيطالية الرائدة - من الطراز الرفيع ، نجح نادي يوفنتوس في إمتلاكها، والتي من شأنها أن تعزز من سرعته وقدرته في الصعود للمنصات خاصة القارية التي عجز عنها منذ عام 1996.
أما صحيفة "الرومانيستا" الصادرة من مدينة روما، فقد رحبت هي الأخرى بقدوم رونالدو إلى تورينو رغم أن قدومه سيقلص من فرص قطبي العاصمة الإيطالية في المنافسة على لقب الدوري والكأس المحليتين، إذ كتبت عنواناً على صفحتها الأولى "مرحباً بك " مع وضعها صورة لرونالدو في إحدى مبارياته ضد روما.
الصحافة البرتغالية تثني
واختارت الصحافة البرتغالية في تغطيتها للحدث لغة الإشادة والثناء للصفقة التي من شأنها أن تعزز حظوظ يوفنتوس في المنافسة على أي بطولة رسمية سواء محلية أو قارية أو دولية .
وجاء عنوان "أو جوجو" في صفحتها الرئيسية " القاتل في الدوري الإيطالي " مرشحة الدولي البرتغالي لتحطيم الأرقام القياسية في "الكالتشيو" ، ومستعرضة الأرقام التهديفية المستهدفة من قبل رونالدو مثلما فعل سابقاً مع ريال مدريد، لتكون تجربته في تورينو مشابهة لتجربته في مدريد.
واختصرت صحيفة "أبولا" تغطيتها للصفقة بنشر صورة كبيرة للمقصية التي سجل منها رونالدو هدفه الأجمل لريال مدريد في شباك يوفنتوس في دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا خلال الموسم المنقضي.

في رياضة