: آخر تحديث

من عبد الناصر الى نوكيا.. دراماتيكا الانهيار

حضارات وثقافات وكيانات ومشروعات وأنظمة سياسية واقتصادية وفى مختلف مجالات النشاط الانسانى كانت ملئ السمع والبصر وشاشات اسواق المال ، وأبهرت العالم بصعودها المذهل ، وفجأة حدث مالم يكن فى الحسبان ، انهارت هذه الصروح فى مشاهد دراماتيكية عجز مراقبيها وأتباعها وحتى أعداءها عن تفسيرها ، وبكى رئيس نوكيا وانتحر هتلر وبكى عبد الناصر وتفكك الاتحاد السوفييتى وكثيرون ذرفوا دموع غزر لكنها كانت بكائيات على لبن مسكوب ، وكان المشترك المأساوى الذى عجل بنهايات هذه الكيانات متعدد ، وبينما تنشغل جامعة هارفارد ببحث الاسباب التقنية والادارية لانهيار نوكيا سنجتهد نحن فى هذا الطرح ببحث انهيار كيانات أخرى لاتمت بصلة للهواتف النقالة لكنها نالت نفس المصير المحير ،وسندهش عندما نستخلص بعض أسباب انهيارها ونجد ان عوامل كثر مشتركة ساهمت فى مثل هذه نهايات ، فماذا حدث لتسقط نوكيا العريقة هذا السقوط المدوى وماذا حدث للرايخ الثالث لينال هذه الهزيمة المهينة وماذا حدث لمشروع القومية العربية وماذا حدث لمشروع حكم البلوريتاريا الاشتراكى العظيم و.و..

وان كنا نتحدث عن بعض مارأيناه رأى العين وعاصرناه لكن هناك فى التاريخ نماذج طبق الاصل انهارت دون ما سبب مقنع أو واضح ، والنموذجان فى عنوان الطرح لمستهم وعايشتهم وانفعلت بهم ، هاتفت بنوكيا ولازلت وهتفت لعبد الناصر ورغم كل ماحدث لازلت ،انبهرت بنجاح نوكيا التقنى وانبهرت أكثر بمشروع عبد الناصر القومى ، ورغم الفارق الهائل بين هذه المشاريع فى الأهداف والوسائل الا أن عوامل انهيارها المشتركة متعددة مع بعض الفوارق غير الجوهرية .

تقول كلية الادارة بجامعة هارفارد أن الايغال فى الاخلاص لهدفبغرض الوصول للقمة بأقصى سرعة ممكنة يجعل الانتباه للاحداث الجانبية غير متابع أو غير متاح أو غير مهم ــ من وجهة نظر المسئولين ــ وبالتالى تحدث تغيرات تبدو فى البداية غير مؤثرةوطفيفة ، ثم تتراكم الى أن ياتى الوقت الذى يصبح فيه التراجع وتصحيح المسار غير متاح لفوات الأوان ، هذا مضمون بعض ماتقوله هارفارد ونجتهد ونضيف من عندياتنا أنه فى غمرة نشوة النجاح والصعود المبهر لاأحد يهتم بنمو المنافسين (والأعداء ) فقد نمت سامسونج وآبل وتغذت على أخطاء نوكيا وبدأوا من حيث انتهت ،وفى غمرة الفرح الطاغى بنجاحات مرحلية نسى عبد الناصر أن اسرائيل لم تعد معسكر استقبال مهاجرين ،وأن حكام محيطه العربى بات يعتبرونه خطرا محدقا على كراسيهم ، وأن بريطانيا العظمى تبيت له ثأرا بضربة قاضية ،ونضيف أيضا أن دورة الحياه الحتمية لاتسمح باللانهاية لشئ أو لشخص أو لكيان أو لحضارة أو لنظام ،حيث يجب أن يتوقف كل شئ فى الكون عند لحظة عند حد عند فاصل فقد اكتمل ووصل الى المرحلة الحتمية الحاكمة للتاريخ وصل الى الشيخوخة ويجب أن يسقط ، لتبدأ دورة حياه جديدة بمعطيات جديدة بشخوص جدد لزمن جديد ، دورات صعود وهبوط متتالية لحضارات وكيانات وحتى ديانات لتستمر جدة الحياه ،هذا ان جاز هذا الاجتهاد الذى قد يعتبره البعض تفسير دينى للأحداث ، وهو ليس كذلك لأنه مطبق منذ فجر التاريخ قبل الآديان فقد سقط الفراعنةكمشروع حضارى ولازال التاريخ عاجز عن تفسير اعجازهم العلمى والتقنى ،وسقط العثمانيون كمشروع دينى سقوطا مدويا وسقط هتلر سقوطا مهينا لم يكن يتوقعة ألد أعدائه .

وأسباب كثيرة واجتهادات لفلاسفة وباحثين وحتى متصوفين وكلها أو جلها رغم اختلاف العناوين من صراع حضارات الى صراع ثقافات الى صراع أديان وصولا الى حروب ، كل هؤلاء يقولون بوجوب احترام المبدا الازلى مبدأ الاحلال والتجديد والتوالى والتعاقب التاريخى الحتمى فلا ديمومة لفكر أو نظرية أو زعامة أو نظام.

ولعل الجدل الدائر حول قواعد ونظريات ومبادئ فى كل فروع العلم والاقتصاد والاجتماع نالت مع مخترعيها درجة من القداسة العلمية فى حينها ،هذا الجدل بدأ فى النيل من مصداقية هذه النظريات المستقرة ونقد ها فقد سقط ماركس وانجلز وهاهو انيشتين ونيوتن على المحك وداروين بات يصارع ،وهؤلاء كنا ننعتهم تمجيدا بسابقى عصرهم وهم فعلا كذلك لكن بالنسبة لعصرهم ، أما الان فهذا عصر جديد وهؤلاء العظماء ومشاريعهم ونظرياتهم وزعاماتهم من عصر مضى نالوا نجاحا بمقاييس بيئة عصرهم​اما بمقاييس عصر جديد فما أنجزوه هوالآن تحت المراجعة والنقد والتحليل ،ولذا تعيش بعض الامم ازمة طاحنة فهى تتمسك بمقاييس عتيقة لعصور سحيقة وتطبقها على منتج عصر جديد فتخرج أفكار لاتمت للماضى ولا للحاضر مسخ مشوهة لاملامح لها سقوطها وسقوط معتنقيها مسألة وقت لاأكثر .

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 30
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المسيحيين خارقي المكتبات٢
رداً الصليبي خوليو الشتام - GMT الجمعة 02 مارس 2018 21:02
كانت مكتبة الاسكندرية التي بناها بطليموس الثاني، وكانت أيضاً مركز أبحاث ومحاضرات ومناقشات ونسخ وترجمة ونقد، إذ جمعت أهم علماء اليونان في عصره. هذه أحرقها قيصر عام 48 ق. م.وأمر ديوكليانس في 303 بحرق كل كتب المسيحيين وكنائسهم، ثم أمر القديس بولس بحرق كل كتب الفلسفة اليونانية. فحين أصبحت المسيحية الدين الرسمي في الامبراطورية الرومانية أحرق المسيحيون ما كان تجمع في الاسكندرية من كتب الفلسفة والعلم "الوثنية". ومكتبات أثينا ومدارسها الفلسفية أغلقها يوستنيانس 529م لأنها لا توافق تعاليم المسيحية. وكان بروكلس، آخر مديري اكاديمية أفلاطون في أثينا، وضع 18 حجة تبيّن خطأ ما تقوله المسيحية عن خلق العالم. أما مكتبات روما فاحترقت إذ كثرت في المدينة الحرائق والثورات والحروب الأهلية، ولكن كلاوديوس، مساعد قيصر، أحرق الوثائق التي تدين الحاكم، وأحرق نيرون ثلاثين ألف مخطوطة فريدة، وليبرئ نفسه من مسؤولية الحريق، لام عليه المسيحيين القلائل وقتلهم. ومكتبة القسطنطينية التي كانت تضم 120 ألف مخطوطة نادرة احترقت نتيجة الاضطرابات، إلا أن أكبر ضرر أصابها كان على يد الصليبيين الفرنسيين الأمّيين المتوحشين عام 1204 الذين أحرقوا المخطوطات فيها. محاكم التفتيش واللائحة السوداء التي وضعتها بالكتب التي يجب حرقها أي كل ما ترجم من اليونانية والعبرية والعربية والكلدانية واللاتينية ولا يزال الفاتيكان يطبقها إلى اليوم، وإن باسم آخر. وحين غزا الاسبان العالم الجديد أحرقوا مخطوطات الاستيك والمايا وكتب غواتيمالا وهندورس ونيكاراغوا. وحين رفض البابا منح هنري الثامن الانكليزي إذن الطلاق شفى غليله بحرق مكتبة أكسفورد بكاملها، كما أحرقت الثورة الفرنسية الكتب التي كانت في القصور والأديرة، أو نهبت او بيعت أو مزقت. ويقدر انه ضاع أو أحرق أو تمزق في فرنسا ما بين عشرة ملايين واثني عشر مليون كتاب ما بين 1789 و 1803. وفي القرنين التاسع عشر والعشرين كانت الحرب، لا سيما الحربين العالميتين، السبب الأساس للقضاء على الكتب والمخطوطات القيمة النادرة. ففي الحرب العالمية الثانية خسرت فرنسا وحدها 21 مكتبة، في بعضها مخطوطات لم تطبع ولا تعوّض. وكان لا بد من أن يخص المؤلف النازية بفصل يبين ما أمر هتلر بإتلافه في ألمانيا والبلاد التي احتلها من كتب اعتبرتها النازية خاطئة ومضرة بالتاريخ والعرق الألمانيين، فخسرت بولونيا، مثلاً، 80 في
2. المسيحيين خارقي المكتبات٢
رداً الصليبي خوليو الشتام - GMT الجمعة 02 مارس 2018 21:02
كانت مكتبة الاسكندرية التي بناها بطليموس الثاني، وكانت أيضاً مركز أبحاث ومحاضرات ومناقشات ونسخ وترجمة ونقد، إذ جمعت أهم علماء اليونان في عصره. هذه أحرقها قيصر عام 48 ق. م.وأمر ديوكليانس في 303 بحرق كل كتب المسيحيين وكنائسهم، ثم أمر القديس بولس بحرق كل كتب الفلسفة اليونانية. فحين أصبحت المسيحية الدين الرسمي في الامبراطورية الرومانية أحرق المسيحيون ما كان تجمع في الاسكندرية من كتب الفلسفة والعلم "الوثنية". ومكتبات أثينا ومدارسها الفلسفية أغلقها يوستنيانس 529م لأنها لا توافق تعاليم المسيحية. وكان بروكلس، آخر مديري اكاديمية أفلاطون في أثينا، وضع 18 حجة تبيّن خطأ ما تقوله المسيحية عن خلق العالم. أما مكتبات روما فاحترقت إذ كثرت في المدينة الحرائق والثورات والحروب الأهلية، ولكن كلاوديوس، مساعد قيصر، أحرق الوثائق التي تدين الحاكم، وأحرق نيرون ثلاثين ألف مخطوطة فريدة، وليبرئ نفسه من مسؤولية الحريق، لام عليه المسيحيين القلائل وقتلهم. ومكتبة القسطنطينية التي كانت تضم 120 ألف مخطوطة نادرة احترقت نتيجة الاضطرابات، إلا أن أكبر ضرر أصابها كان على يد الصليبيين الفرنسيين الأمّيين المتوحشين عام 1204 الذين أحرقوا المخطوطات فيها. محاكم التفتيش واللائحة السوداء التي وضعتها بالكتب التي يجب حرقها أي كل ما ترجم من اليونانية والعبرية والعربية والكلدانية واللاتينية ولا يزال الفاتيكان يطبقها إلى اليوم، وإن باسم آخر. وحين غزا الاسبان العالم الجديد أحرقوا مخطوطات الاستيك والمايا وكتب غواتيمالا وهندورس ونيكاراغوا. وحين رفض البابا منح هنري الثامن الانكليزي إذن الطلاق شفى غليله بحرق مكتبة أكسفورد بكاملها، كما أحرقت الثورة الفرنسية الكتب التي كانت في القصور والأديرة، أو نهبت او بيعت أو مزقت. ويقدر انه ضاع أو أحرق أو تمزق في فرنسا ما بين عشرة ملايين واثني عشر مليون كتاب ما بين 1789 و 1803. وفي القرنين التاسع عشر والعشرين كانت الحرب، لا سيما الحربين العالميتين، السبب الأساس للقضاء على الكتب والمخطوطات القيمة النادرة. ففي الحرب العالمية الثانية خسرت فرنسا وحدها 21 مكتبة، في بعضها مخطوطات لم تطبع ولا تعوّض. وكان لا بد من أن يخص المؤلف النازية بفصل يبين ما أمر هتلر بإتلافه في ألمانيا والبلاد التي احتلها من كتب اعتبرتها النازية خاطئة ومضرة بالتاريخ والعرق الألمانيين، فخسرت بولونيا، مثلاً، 80 في المئة من
3. مسيحية الارهاب والسبي
والنهب رداً الصليبي خوليو - GMT الجمعة 02 مارس 2018 21:04
كيف تقتل عشرة ملايين انسان ولا احد يقول عنك ارهابي معظم الناس لا يعرفونه؛ ولم يسمعوا عنه.لكنك كان من المفترض أن تعرفه؛ وأن تشعر تجاهه بالشعور ذاته الذي تحمله تجاه طغاة مثل هتلر أو موسوليني. لا تتعجب؛ فقد قتل هذا الرجل أكثر من 10 ملايين إنسان في الكونغو.اسمه ليوبولد الثاني ملك بلجيكا.كان هذا الرجل «يملك» الكونغو خلال حكمه للمملكة البلجيكية بين عامي 1885 و1909. فبعد عدة محاولات استعمارية فاشلة في آسيا وأفريقيا، اختار الكونغو لتكون هدفًا له. أول خطوة كانت «شراء» الكونغو واستعباد أهلها.كانت مساحة الكونغو تبلغ آنذاك ضعف مساحة بلجيكا 72 مرة؛ ولم يكن سكان القبائل فيها يستطيعون القراءة والكتابة. خدعهم ليوبولد ليوقعوا عقدًا يقول:«في مقابل قطعة واحدة من الملابس في الشهر، تُقدم إلى كل من زعماء القبائل الموقعين أدناه، بالإضافة إلى هدية من الملابس لكلٍ منهم، يتخلى زعماء القبائل طوعًا ومن تلقاء أنفسهم، وورثتهم وخلفائهم للأبد… عن كافة حقوقهم في جميع أراضيهم إلى «الجمعية» (بزعامة ليوبولد)… ويلتزمون بتوفير ما يُطلب منهم من عمالة، أو غير ذلك من الأعمال أو الإصلاحات أو الحملات العسكرية التي تعلنها «الجمعية» في أي وقت، وفي أي جزء من هذه الأراضي… كل الطرق والممرات المائية التي تمر في هذا البلد، والحق في تحصيل الرسوم عنها، وجميع حقوق صيد الحيوانات والأسماك، والتعدين، والغابات، تكون ملكيةً مطلقةً للجمعية».لا نتعلم عن ليوبولد الثاني شيئًا في المدرسة. لا نسمع عنه شيئًا في الإعلام. كما أنه لا يمثل جزءًا من الروايات المتداولة عن القمع (الهولوكوست في الحرب العالمية الثانية على سبيل المثال). إنه جزءٌ من تاريخ الاستعمار، والعبودية، والمذابح الجماعية في أفريقيا، التي تتعارض مع رؤية «الرجل الأبيض» للعالم، وتفوقه التاريخي على الأعراق الأخرى.وجد ليوبولد آنذاك مصدر ثراء نادر. كان العالم في هذه الفترة مأخوذًا باختراع العجلات القابلة للنفخ وعجلات السيارات. لذا زاد الطلب بشكل كبير على المطاط. المعلومة الأولى بشأن شجر المطاط هي أنه يحتاج إلى 15 عامًا على الأقل بعد زراعته ليكون صالحًا للاستخدام. كانت أرض الكونغو خيارًا مثاليًّا؛ فبها الكثير من الغابات المطيرة وأشجار المطاط.كانت طريقة ليوبولد الثاني لكسب الثروة وحشيةً. كان جنوده يقتحمون قرى القبائ
4. مسيحية الارهاب والسبي
والنهب رداً الصليبي خوليو - GMT الجمعة 02 مارس 2018 21:04
كيف تقتل عشرة ملايين انسان ولا احد يقول عنك ارهابي معظم الناس لا يعرفونه؛ ولم يسمعوا عنه.لكنك كان من المفترض أن تعرفه؛ وأن تشعر تجاهه بالشعور ذاته الذي تحمله تجاه طغاة مثل هتلر أو موسوليني. لا تتعجب؛ فقد قتل هذا الرجل أكثر من 10 ملايين إنسان في الكونغو.اسمه ليوبولد الثاني ملك بلجيكا.كان هذا الرجل «يملك» الكونغو خلال حكمه للمملكة البلجيكية بين عامي 1885 و1909. فبعد عدة محاولات استعمارية فاشلة في آسيا وأفريقيا، اختار الكونغو لتكون هدفًا له. أول خطوة كانت «شراء» الكونغو واستعباد أهلها.كانت مساحة الكونغو تبلغ آنذاك ضعف مساحة بلجيكا 72 مرة؛ ولم يكن سكان القبائل فيها يستطيعون القراءة والكتابة. خدعهم ليوبولد ليوقعوا عقدًا يقول:«في مقابل قطعة واحدة من الملابس في الشهر، تُقدم إلى كل من زعماء القبائل الموقعين أدناه، بالإضافة إلى هدية من الملابس لكلٍ منهم، يتخلى زعماء القبائل طوعًا ومن تلقاء أنفسهم، وورثتهم وخلفائهم للأبد… عن كافة حقوقهم في جميع أراضيهم إلى «الجمعية» (بزعامة ليوبولد)… ويلتزمون بتوفير ما يُطلب منهم من عمالة، أو غير ذلك من الأعمال أو الإصلاحات أو الحملات العسكرية التي تعلنها «الجمعية» في أي وقت، وفي أي جزء من هذه الأراضي… كل الطرق والممرات المائية التي تمر في هذا البلد، والحق في تحصيل الرسوم عنها، وجميع حقوق صيد الحيوانات والأسماك، والتعدين، والغابات، تكون ملكيةً مطلقةً للجمعية».لا نتعلم عن ليوبولد الثاني شيئًا في المدرسة. لا نسمع عنه شيئًا في الإعلام. كما أنه لا يمثل جزءًا من الروايات المتداولة عن القمع (الهولوكوست في الحرب العالمية الثانية على سبيل المثال). إنه جزءٌ من تاريخ الاستعمار، والعبودية، والمذابح الجماعية في أفريقيا، التي تتعارض مع رؤية «الرجل الأبيض» للعالم، وتفوقه التاريخي على الأعراق الأخرى.وجد ليوبولد آنذاك مصدر ثراء نادر. كان العالم في هذه الفترة مأخوذًا باختراع العجلات القابلة للنفخ وعجلات السيارات. لذا زاد الطلب بشكل كبير على المطاط. المعلومة الأولى بشأن شجر المطاط هي أنه يحتاج إلى 15 عامًا على الأقل بعد زراعته ليكون صالحًا للاستخدام. كانت أرض الكونغو خيارًا مثاليًّا؛ فبها الكثير من الغابات المطيرة وأشجار المطاط.كانت طريقة ليوبولد الثاني لكسب الثروة وحشيةً. كان جنوده يقتحمون قرى القبائل الأفريقية في الأرض التي أسماها «دولة الكونغو الحرة»، ويأخذ
5. الاسلام الى يوم القيامة
يا صليبي كنسي حقود - GMT الجمعة 02 مارس 2018 21:08
تلك أحلامك يا صليبي ستموت بحقدك الكنسي الاسود وتتعفن في قبرك وتحترق الى يوم القيامة بعده حريق أشد وعذاب انكى في جحيم الابدية
6. الاسلام الى يوم القيامة
يا صليبي كنسي حقود - GMT الجمعة 02 مارس 2018 21:08
تلك أحلامك يا صليبي ستموت بحقدك الكنسي الاسود وتتعفن في قبرك وتحترق الى يوم القيامة بعده حريق أشد وعذاب انكى في جحيم الابدية
7. انهيار الاسلام
حلم الصليبي بدخول الملكوت - GMT الجمعة 02 مارس 2018 21:13
بل قل حلم. الصليبي بدخول الملكوت
8. انهيار الاسلام
حلم الصليبي بدخول الملكوت - GMT الجمعة 02 مارس 2018 21:13
بل قل حلم. الصليبي بدخول الملكوت
9. هذا بافتراض ان خوليو
علماني وليس صليبي حقود - GMT السبت 03 مارس 2018 09:25
الصليبي المتعلمن خوليو يا اخ عمار عامل زي الشريك المخالف هههه كل الاديان ادانت الشذوذ والمثلية وما دام الاسلام قد أدانها فهو اي الصليبي الخبيث خوليو ضد الاسلام ولو أباح الاسلام افتراضاً الشذوذ والمثلية فهو ضده ايضاً ؟ا دعني اخبرك شيء عن هذا المخلوق المصاب بسرطان الكراهية للاسلام ولديه غدة متقيحة في دماغه المتكلس ، خوليو هذا وان كان يدعي انه علماني وهو في العمق صليبي معتق على طريقة حراس الأرز ينتمي إلى مدرسة معروفة في الغرب من العلمانيّة الانتقائيّة: أي تلك المدرسة التي تُخضِع «الدين الآخر» لنقد قاسٍ، فيما هي تغفر لدينها خطاياه وجرائمه وأخطاءه. هناك في الأصوليّة المسيحيّة واليهوديّة في أميركا مَن يعظ المسلمين بالحريّات الفرديّة، من دون أن يلتفت إلى واقع التزمّت والتضييق في الأصوليّتيْن، كما أنّ البطريرك صفير أعطى عظة مرّة عن حقوق المرأة في الإسلام، استقى ما فيها من كليشيهات استشراقيّة، مُتناسياً تاريخاً طويلاً من قمع المرأة في الكنيسة (حتى لا نتطرّق إلى أهانة المرأة وتحقيرها الفائق، في العهد القديم).والذي لا زال مستمراً في المشرق في البيئات المسيحية في مصر والشام مثلاً .
10. هذا بافتراض ان خوليو
علماني وليس صليبي حقود - GMT السبت 03 مارس 2018 09:25
الصليبي المتعلمن خوليو يا اخ عمار عامل زي الشريك المخالف هههه كل الاديان ادانت الشذوذ والمثلية وما دام الاسلام قد أدانها فهو اي الصليبي الخبيث خوليو ضد الاسلام ولو أباح الاسلام افتراضاً الشذوذ والمثلية فهو ضده ايضاً ؟ا دعني اخبرك شيء عن هذا المخلوق المصاب بسرطان الكراهية للاسلام ولديه غدة متقيحة في دماغه المتكلس ، خوليو هذا وان كان يدعي انه علماني وهو في العمق صليبي معتق على طريقة حراس الأرز ينتمي إلى مدرسة معروفة في الغرب من العلمانيّة الانتقائيّة: أي تلك المدرسة التي تُخضِع «الدين الآخر» لنقد قاسٍ، فيما هي تغفر لدينها خطاياه وجرائمه وأخطاءه. هناك في الأصوليّة المسيحيّة واليهوديّة في أميركا مَن يعظ المسلمين بالحريّات الفرديّة، من دون أن يلتفت إلى واقع التزمّت والتضييق في الأصوليّتيْن، كما أنّ البطريرك صفير أعطى عظة مرّة عن حقوق المرأة في الإسلام، استقى ما فيها من كليشيهات استشراقيّة، مُتناسياً تاريخاً طويلاً من قمع المرأة في الكنيسة (حتى لا نتطرّق إلى أهانة المرأة وتحقيرها الفائق، في العهد القديم).والذي لا زال مستمراً في المشرق في البيئات المسيحية في مصر والشام مثلاً .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي