: آخر تحديث
"إيلاف" تقرأ لكم في أحدث الإصدارات العالمية

التجسس والعاطفة والحب.. رحلة البحث عن "ذات" أفضل

بدأ رجل يسبحث عن وظيفة مناسبة له حتى وجد نفسه يدخل عالم المؤامرات الأجنبية والتجسس. ورغم أنه كان يبحث عن الحب والسعادة إلا أنه وجد نفسه مضطربًا حين بدا له أنه عثر عليهما.

إيلاف: يسأل فينسينت رينالدو وهو في عامه الخامس والرابعين عن كل شيء يخص حياته، فمع ابتعاد أبنائه عنه وانشغالهم بدراستهم، واتساع الهوة بينه وبين زوجته وتوقف مساره الوظيفي في الشركة التي يعمل فيها، يشعر رينالدو كما لو أنه قد انغمس في تفاصيل دنيوية.

بالفعل لا بالقول
وحين عرضت عليه وظيفة جديدة في شركة Computer Techniques and Systems الصغيرة، قرر أن يقبلها. وبالرغم من تعلمه الكثير في وظيفته الجديدة، لكنها لم تكن الوظيفة المغرية التي كان يتوقعها، ثم سرعان ما وجد نفسه يبحث عن آفاق أخرى.

من هنا كانت بداية دخوله عالم المؤامرات الأجنبية والتجسس الخطير، ثم صارت حياته معقدة بالتزامن مع انفجار الأحداث العالمية من حوله، ومع بدء احتدام الأجواء بين الفصائل في الشرق الأوسط، وجد رينالدو نفسه متورطًا في عالم من الشخصيات المريبة والشكوك. فهل يهرب من تلك المخاطر، ويكتشف طريقه ثانيةَ لحياته السابقة؟.

خصص الكاتب روبرت تي فرتيغ رواية يتناول فيها القضية من واقع تفاصيل حياة فينسينت رينالدو بعنوان "رمال الشرق الأوسط المتحركة: التجسس والعاطفة والحب أثناء الأزمة"، وأراد أن ينقل من خلالها فكرة أنه طالما أن الجميع يكذب، فمن الضروري أن نستفسر، نسأل وندقق كل شيء، فليس مهمًا ما يقوله الناس، بل الأهم ما يفعلوه. 

صراع لأجل الأفضل
ورغم ظهور تناقضات في بعض الأحيان بالسرد القصصي للأحداث في تلك الرواية، لكن ما يبدو واضحًا هو أن فرتيغ كتب قصة مقنعة عن كفاح الرجل مع الأزمات الداخلية والخارجية. 

ونوه فرتيغ في سياق الرواية بأن رينالدو (وهو بطل الأحداث) كان يبحث عن الحب والسعادة، ومع هذا فقد وجد نفسه مضطربًا، حتى عندما بدا أنه قد عثر على كليهما. 

يتضح كذلك حرص فرتيغ على إدراج بعض المعلومات التاريخية في كل فصول الكتاب، حيث أراد من ذلك أن يعطي القارئ خلفية متعمقة للسرد. وهذه المعلومات مهمة لفهم الأحداث العالمية التي قُدِّمَت في فصول منفصلة، في حين أن إدراج تلك الأحداث زاد من جمال السرد. أخيرًا يمكن القول إن الرواية تستحق القراءة بالفعل، بفضل كثرة ما فيها من حيل محبوكة والنظرة الأمينة التي ألقى بها فرتيغ الضوء على صراع رينالدو مع خيارات حياته ورغبته في أن يصبح إنسانًا أفضل.

أعدت "إيلاف" هذا التقرير نقلًا عن موقع theusreview. المادة الأصل على الرابط
http://www.theusreview.com/reviews/Middle-East-Quicksand-by-Robert-Thomas-Fertig.html#.W8UC07h1iCl


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات