: آخر تحديث

كلاوس ماين: مازلت احبك

ترجمة: عباس الحسيني
 
شاعر ومغني ألماني ولد عام ١٩٤٨ وهو المطرب الاول للفريق الألماني سكوربيونز، ذاع صيته في اوروبا واوميركا وبقية دول العالم، كتب في السياسة والحب ومازج بين احتياجات الانسان المعاصر وبين مآسي الحروب، في قصيدته رياح التغير. أنجز كلاوس سلسلة أغان طغت عليها روح موسيقى الروك ، لإعطائها زخما عاطفيا وشجنا انسانيا عالية النبرات . 
 
  كلاوس ماين: مازلت احبك 
 
انه الوقت 
جل ما يتطلبه الامر 
مزيدا من الوقت 
لكي أحظى بحبك ثانية 
وسأكون دوما هناك، 
هناك ... حيث يتوجب علي 

فهو الحب يا حبيبي، وليس سوى الحب 
هو الذي سيعيد حبك لي،
 يوما ما 
وسأكون عندها هناك 
هناك في الانتظار 

- فقاوم يا حبيبي 
وانا من جانبي كذلك 
لكي استعيد حبك ثانية 

فبالحب وحده 
سنردم هذا الجدار 
 يوما ما 

وسأكون هناك 
سأكون هناك 
وإذا ما أعدنا حبنا 
منذ لحظة البدء 

فوقتها ... سأغير كل الأشياء 
التي اغتالت حبنا 

فقد شيد كبرياؤك 
جدارا قويا يحيل مابيننا 
فلم استطع النفاذ من خلاله 

فهل حقا لا يوجد أدنى فرصة 
لنبدأ من جديد ؟
فأنا مازلت احبك 
مازلت احبك 

فحاول يا عزيزي 
ان تثق بحبي ثانية 
وسأكون هناك بانتظارك 
سأكون دوما هناك 

انه حبنا 
حبنا الذي يجب ان لا ينحى جانبا 
وانا انتظرك هناك 
دوما هناك بانتظارك 

فمازلت احبك 
احبك 
وبحاجة الى حبك 
فمازلت احبك 
مازلت أبدا احبك 
 
اريزونا


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ما زلت أحبك أريزونا
بسبوسة - GMT السبت 17 فبراير 2018 01:19
الترجمة غير موفقة على الإطلاق رغم بساطة النّص الأصلي. وما لم أفهمه هو وجود كلمة ((أريزونا)) في نهاية القصيدة. أريزونا هي ولاية أمريكية لمن لا يعرفها. فهل الشاعر كتب القصيدة في ولاية أريزونا، أم أنه يقيم فيها، أم أنّ المترجم ذيّل القصيدة بها ليقول لنا أنه يعيش في أريزونا! وإذا كان التخمين الأخير هو الأقرب إلى الحقيقة فما دخلنا نحن بمكان إقامة المترجم؟ لله في خلقه شؤون!
2. نموذج الاستعداء الثقافي
مهند الجبوري - عمان - GMT الأربعاء 21 فبراير 2018 14:47
لست في مقام الدفاع عن المترجم لكني استغرب من الاستعداء الثقافي ومن مهاجم او مهاجمة يتخفى خلف اسم هزيل هو بسبوسة ... حقا ان لله في خلقه شؤون ، اقرأ للمترجم منذ سنوات وااحمل له كل الاحترام
3. إلى الجبوري
بسبوسة - GMT الخميس 22 فبراير 2018 23:57
قل لي من أي جيل أنت، أقول لك مدى الخراب الذي ألحقته بالثقافة! أنا أيضاً أحمل كلّ الاعتزاز والإحترام للمترجم، ولكن ما دخل الترجمة في ذلك. ألا يكفّ العراقيون عن ((الإخوانيات))؟ كفى تزلّفاً بحق السّماء.
4. جيل الالم
مهند الجبوري - GMT الجمعة 23 فبراير 2018 15:03
انا من جيل الالم الذي عاصر امثالكم ، انا من تولد العراق ١٩٦٨، ولا إخوانيات عندي ولا تزلفات ، لكن الذي أراه انك تتخفى باسم مستعار لتهاجم من خلاله المترجم الذي لا اعرفه الا من خلال نصوصه ، فان كنت حقا غيورا على الترجمة وشرف الكلمة لكنت وضعت النصين العربي والإنكليزي ، وهو نص بسيط كما تفضلت ، وكنت خاطبت المترجم باسمك الصريح الذي تعرف به كبقية خلق الله غير المرضى ، ان كان سجادة هنا من اجل تسقيط او تقليل شان المترجم فهمتك الف وسيلة غير وسيلة التخفي بأسماء مستعارة وهزيلة ... انت بذلك تحرم القرّاء متعة القراءة والتواصل مع المترجم
5. إلى من يهمه الأمر
بسبوسة - GMT الأحد 25 فبراير 2018 19:14
روح على شغلك أحسلّك! الثقافة العربية أصبحت أشبه بعلبة سردين مُعلّبة وفاقدة لصلاحيتها لا ينفع معها لا أنس ولا جان ولا حتى آل الجبور برمّتهم.
6. أمراض و احقاد
مهند الجبوري - عمان - GMT الإثنين 26 فبراير 2018 08:23
الاخ او الأخت بسبوسة هناك ما هو اخطر من انتهاء مدة صلاحية الثقافة العربية، التي تدعي غيرتك عليها ، انها الامراض النفسية العربية التي تمثلها انت وامثالك، فمن خلال أسلوبك وحدة العبارات وقسوة التجاوز، وعدم احترام المؤلف ولا القارئ ، وعدم إثباتك سوى الجعجعة، تؤكد على حقد دفين ومرض متأصل بالتخفي، فالغيور والواعي والمتألم على ثقافة أمته لا يتخفى باسم هزيل ومستعار ... بل يكشف عن حقيقته وجوهره الإنساني ... وانا مستغرب من عدم الرد عليك ... ومع ضغط الدم الذي ارتفع عندي بسبب شذوذك اللفظي واستهانتك بي ، فانه يهون علي اني ما زلت أتمتع بقراءة ثقافة عربية حية ومبدعة لا يراها امثالك ...اقرأها في صحف الالكترونية والمطبوعات ... بسبوسة


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات