: آخر تحديث

صدور "لحظة وفاة الدكتاتور" لماهر شرف الدين

في 226 صفحة صدرت طبعة جديدة من كتاب "لحظة وفاة الدكتاتور" للكاتب والشاعر السوري البارز ماهر شرف الدين، علماً بأن الطبعة الأولى كانت طبعةً صحافيةً حيث نُشر الكتاب على شكل حلقات متتابعة في الصحافة سنة 2011.
ينطلق الكتاب من لحظة إعلان وفاة الرئيس السوري حافظ الأسد في 10 حزيران 2000، ليتخذها نقطة ارتكاز أساسية لسرد جزء من تاريخ "سوريا الأسد" ممزوجاً بالسيرة الذاتية للكاتب الذي كان آنذاك ملاحقاً في لبنان بسبب نشاطه الصحافي والسياسي ضد نظام الأسد وتم اعتقاله أكثر من مرة بغرض تسليمه للسلطات السورية، إلى أن حصل على اللجوء في أميركا عبر "المفوّضية السامية لشؤون اللاجئين".
الكتاب – وهو العاشر في ترتيب مؤلفات شرف الدين – يختار لحظة مفصلية في تاريخ سوريا ولبنان لاتخاذها ذريعة للسرد الذي جاء غنياً بالكثير من القصص التي تؤرّخ للألم السوري.
 
لقراءة الكتاب كاملاً
https://en.calameo.com/read/0050586035d88b6477152
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. إلى المجرم حافظ بن سليمان
ســـامية - GMT الجمعة 22 يونيو 2018 02:32
إلى المجرم حافظ بن سليمان الخائن وجروه الصغير بشار خسئت أيها الوغدُ ** خسِئتَ و تسلم البلدُ @ ويحَ أمةً ماعرفت ** بأنكَ شـرَ من تلـدُ @ لها من الـله ســند ** ومنه الزند والعضد @ أما والثورة صامدةً ** بذمة ثوارٍ صمدوا @ كدوحِ النبعِ شوكتُهم ** تُخضُّ وليس تُختضدُ@ وأَصْيَدَ يفتدي دمَها ** بجـيدٍ كُـلُهُ صَـيَدُ @ أم تبكي أطفال غضٍ ** قتلهم وحش بغضُ @ يمينـاً أنـك لوغــدٌ ** مامـن قبلـه وغـدُ @ مهـلاً أيها الوغـد ** قتـلك الواحدُ الأحدُ @ إلى جهنم ياسفـاح ** بعون الله منه المددُ @


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


أضواء

هايل شرف الدين