: آخر تحديث

ادوارد ويستون كمنغز: حيث الرسام شاعر

 

لماذا ترسم؟
للسبب عينه الذي يجعلني أتنفس.
ليس بجواب، هذا.
ليس ثمة جواب.
منذ متى ليس ثمة جواب؟
منذ وقت طويل على ما أذكر.
ومنذ متى تكتب؟
منذ وقت طويل على ما أذكر.
اقصد الشعر.
وهو قصدي أيضا.
قل لي: رسمك، ألا ينيل من أدبك؟
على العكس، واحد يتأثر بالأخر.
لكن واحدهما يختلف عن الآخر؟
جدا: الأول رسم، والآخر أدب؟
لكن قصائدك صعبة على الفهم، بينما رسومك بسيطة.
بسيطة؟
نعم، انك ترسم أزهارا، فتيات، غروب الشمس؛  أشياء يفهما أيٌّ كان؟ .
لم ألتق به. 
لم تلتق بمن؟
أيٌّ كان. (...)
بعبارة أخرى لا تريد ان تكون جديا.
نحتاج إلى اثنين ليكون الأمر جديا.
حسنا، لنر... سؤال آخير: أين ستعيش حين تنتهي الحرب؟
في الصين، كالعادة.
في الصين؟
بالطبع.
أينَ في الصين؟
حيث الرسام شاعر.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


أضواء

هايل شرف الدين