: آخر تحديث
جناح كبير وفعاليات ثقافية

الكتاب السعودي .. في بغداد لاول مرة!

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كانت المشاركة السعودية في معرض بغداد الدولي للكتاب مفاجأة هذه النسخة وهو ما لفت الانتباه والانظار استقطب الكثيرين من زوار المعرض خاصة ان جناحها الخاص كان على مساحة واسعة وفي مكان قرب المدخل وبتنظيم مميز حيث جهزت منصة للندوات والمحاضرات شهدت حضورا نوعيا جيدا ، من جهته اعرب احمد فهد الحمدان ، رئيس جمعية الناشرين السعوديين،نائب رئيس اتحاد الناشرين العرب عن سروره بالحضور الى بغداد والمشاركة في معرض الكتاب مؤكدا في حوار مع (ايلاف) ان هذه المشاركة هي رسالة سلام وحب من ابناء المملكة العربية السعودية الى اخوانهم واشقائهم في العراق والهدف منها ان الكتاب يجمع ولا يفرق وان الثقافة تصلح ما افسدته السياسة.

* ما طبيعة مشاركتكم في معرض بغداد الدولي للكتاب ؟
- جمعية الناشرين السعوديين هي ضيف شرف معرض بغداد الدولي للكتاب 2019 ، مشاركة المملكة بجناح مميز وبمساحة كبيرة جدا شارك فيها كوكبة من الناشرين السعوديين وكذلك اقيم فيها نشاط ثقافي مميز عبارة عن ندوات ومحاضرات وكذلك امسيات شعرية ،وبجناح مميز عن (العقيلات) وهي عن تجارة الابل بين المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق ، فالمملكة العربية السعودية بقيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الامين صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز حريصة اشد الحرص على تقوية العلاقات السعودية العراقية وخاصة الجانب الثقافي لان المثقفين العراقيين والمثقفات حريصون على الارتباط باخوانهم من مثقفي ومثقفات سعوديات في المجال الثقافي وتوطيد العلاقات الثقافية التي تمتد جذورها الى الاعماق وذلك لما تشهده العلاقات بين المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق من تطور ملموس .

* هل كانت الدعوة من اتحاد الناشرين العراقيين ان من وزارة الثقافة ؟
- منظم المعرض بالكامل هو اتحاد الناشرين العراقيين فالدعوة موجهة من الاتحاد .

* لكم عنوان شاركتم ؟
- نحو خمسة آلاف عنوان في شتى المجالات، ولكن الاكثر هي المقرر في الكتب الجامعية بالذات .

* هل لديكم معرفة مسبقة بطبيعة القاريء العراقي؟
- نعم ، ومعروفة هي طبيعة القاريء العراقي في حبه لكتب التاريخ والادب واللغة والرواية ، وكلها متوفرة في هذا الجناح .

* ما الذي تمثله لكم هذه المشاركة الاولى في معرض بغداد الدولي للكتاب؟
- مشاركتنا في معرض بغداد الدولي للكتاب هي رسالة سلام وحب من ابناء المملكة العربية السعودية الى اخوانهم واشقائهم في جمهورية العراق والهدف منها ان الكتاب يجمع ولا يفرق وان الثقافة تصلح ما افسدته السياسة ،من هذه الرسائل اردنا ان نشارك لجناح مميز في المعرض .

* كيف وجدتم الاقبال على الجناح ؟
- الاقبال جيد جدا ،وممتاز ، والكتاب السعودي له اقبال خاص من قبل القاريء العراقي .

* هل تحسست ردود افعال المواطنين العراقيين حول مشاركتكم؟
- التقينا مع اخواننا واشقائنا في جمهورية العراق فلمسنا اشد الحاجة للالتصاق باخوانهم وابنائهم في المملكة العربية السعودية وان الشعب العراقي يكن كل حب وتقدير للمملكة العربية السعودية ولخادم الحرمين الشريفين وولي عهده ، وهذا ان دل على شيء فإنه يدل على ان العلاقة مرتبطة ما بين الشعبين منذ عهود قديمة في حب ووئام ، والحمد لله على هذا اليوم الذي بدأت تتسع فيه العلاقات وبدأ يذوبلجليد الذي بيننا وبين اخوتنا في جمهورية العراق .

* هل زار الجناح مسؤولون عراقيون او من وزارة الثقافة مثلا؟
- نعم ، هناك زيارات للمعرض ،حقيقة .. وزارة الثقافة من المحتمل ان يكون بيننا وبينهم اتفاق تعاون مشترك في مجال النشر .

* بشكل عام .. كيف وجدت معرض بغداد للكتاب ؟
- لا توجد لدينا اي ملاحظات على المعرض الذي لم بنقصه الا ان نقدم الدعم الكامل للشعب العراقي .

* بعد هذه التجربة الاولى ..كيف ستكون مشاركتكم بالمعرض المقبل ان شاء الله؟
- اتوقع ،ان شاء الله، بأن الجناح سيكون ضعف المساحة الحالية وستكون النشاطات منوعة وكذلك المشاركات المختلفة ستكون اكبر .

* شهد جناحكم اقامة ندوات ،من صاحب هذه الفكرة؟
- الفكرة لجمعية الناشرين السعوديين وهي التي تبنت هذا الشيء لمثقفين عراقيين وسعوديين وكانت المحاضرة الاولى للاستاذ محمد رضا نصر الله عن ملامح وجوه عراقية في البوم سعودي وكذلك محاضرة عن (العكيلات) و محاضرات في الادب والقصة في المملكة العربية السعودية .


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات