: آخر تحديث

فليحة حسن: مدرسة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 كلّما تأخرتُ في العودة منها 
عليَّ أن أستلَّ من جيب النهر سمكة
 واسّرها هدية 
لزيت المقلاة! 
أبتكر شارعاً - مثل شوارع الصين تماماً - يتعّرقُ من أكداس المارة 
وأصورني محشورة فيه،
 أنتظرُ إشارة خضراء 
كي أمرّ،  
أرسم عاصفة 
تطيرني 
وأخرى لكتبي 
 وثالثة رملية 
لتكثيف المشهد،
........... 
لكنّي ببساطة غيمة 
أجلسُ في الركن هناك 
على دكة باب وردي 
أتتبعُ صوت البائع
– بيض اللقلق، بيض اللقلق *! 
يمرُّ 
قرب بيوت
 لم تخنقها زفرة مفتاح بعد 
أتوسدُ كفّ الشمس 
أراقبُ 
خفق جناح اللقلق
وهو يرش 
نثار السكّر 
فوق سطوح 
بيوت الشارع!
.................
* بيض اللقلق : حلوى ملونة مصنوعة من السكر والمطيبات ، يحملها البائع في سلة، وهو ينشد( اللگلك عل وطار، وكر ببيت المختار) 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات