: آخر تحديث

ارتفاع ارباح "اتش اس بي سي" في النصف الاول من 2017

هونغ كونغ: أعلن مصرف "اتش اس بي سي" الاثنين ارتفاع ارباحه في النصف الاول من 2017 في نتائج وصفها بانها "ممتازة" بعد عام عاصف شهده المصرف في 2016.

ومر المصرف، الذي يركز كبرى عملياته في آسيا، بمرحلة تعاف في السنتين الماضيتين، ركز خلالها على ترشيد اعماله وخفض التكاليف، كما قام بالغاء عشرات آلاف الوظائف.

واشارت التقارير الى ارتفاع في الارباح قبل اقتطاع الضرائب في النصف الاول من 2017 بنسبة 5 بالمئة الى 10,2 مليارات دولار مقارنة مع 9,7 مليارات دولار للفترة نفسها من العام الماضي.

كذلك اعلن المصرف عملية اعادة شراء اسهم بقيمة ملياري دولار يتوقع ان تستكمل في النصف الثاني من العام الجاري.

وارتفعت اسهم "اتش اس بي سي" في بورصة هونغ كونغ بنسبة 2,77 بالمئة الى 78,55 دولار محلي (10,06 دولار اميركي) في اولى التداولات بعد ظهر الاثنين.

واظهرت الارقام انخفاض تكاليف التشغيل بنسبة 12 بالمئة الى 16,4 مليار دولار بدعم جزئي من بيع المصرف لعملياته في البرازيل.

ووصف رئيس مجلس ادارة المجموعة دوغلاس فلينت الاداء بانه "مرضٍ للغاية".

واشار فلينت الى وجود اجواء من عدم الاستقرار بسبب التوترات الجيوسياسية المتزايدة "والغموض في التوقعات" حول مستقبل العلاقات بين بريطانيا والاتحاد الاوروبي بعد بريكست، الا انه اعتبر ان المصرف تمكن من التكيف مع الاوضاع.

واعتبر خبراء ان نتائج "اتش اس بي سي" فاقت التوقعات.

وقال ديكي وونغ الخبير في مركز "كينغستون سيكيوريتيز" في هونغ كونغ إن "ارباح +اتش اس بي سي+ هي بالتأكيد افضل من توقعات السوق".

وقال وونغ ان المصرف "بحال جيدة جدا" بعد برامج اعادة الهيكلة الواسعة النطاق التي اعقبت الازمة المالية العالمية في 2008.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هل يدخل الاقتصاد الأميركي مرحلة تقلبات عام 2019؟
  2. طموحات الصين التكنولوجية في خطر
  3. إنفاق أثرياء العالم على شراء العقارات الفاخرة بالأرقام
  4. صناعة الغزل والنسيج في مصر... تحتضر
في اقتصاد