: آخر تحديث
محققة نموًا بنسبة 326 في المئة في عام واحد

أبو ظبي أولى في النمو السياحي عالميًا

حققت أبو ظبي نموًا سياحيًا في 2017 بنسبة 326 في المئة، ما جعلها في صدارة مدن العالم في النمو السياحي.


إيلاف من دبي: احتلت العاصمة الاماراتية أبوظبي المركز الأول عالميًا من حيث النمو السياحي، بحسب تقرير مؤسسة أوبودو السياحية لعام 2017، محققة نموًا بنسبة 326 في المئة في عام واحد، بينما حلت دبي بين العشرة الأوائل في النمو السياحي وجاءت في المركز التاسع بمعدل نمو 60 في المئة.

وردت المؤسسة السياحية هذا النمو إلى أسباب عدة، أهمها الإعلان عن موعد افتتاح متحف اللوفر في وقت لاحق من العام الجاري.

وجاء في المراكز التالية فلوريدا بنمو 184 في المئة، ثم أغاسيو في كورسيكا (177 في المئة)، والدار البيضاء المغربية (147 في المئة) ومكسيكو سيتي (131 في المئة)، وأوكلاند في كاليفورنيا (102 في المئة)، ثم بيروت (96 في المئة)، ثم أفيدو الإسبانية (79 في المئة)، ثم دبي (60 في المئة)، وأخيرًا ديترويت الأميركية (59 في المئة).

نمو كبير

إلى ذلك، سجلّت أبوظبي نموًا كبيرًا في عدد نزلاء منشآتها الفندقية خلال أغسطس الماضي مقارنة بالشهر نفسه من عام 2016، ليصل إجمالي عدد النزلاء إلى ما يزيد على 3,1 ملايين نزيل في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري.

بحسب إحصاءات دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، كما نقلتها جريدة البيان الإماراتية، استقبل 166 فندقًا ومنتجعًا وشقة فندقية في أبوظبي 426,912 نزيلًا خلال أغسطس، بنسبة نمو 13 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016. وبلغت نسبة نمو عدد النزلاء في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري 7 في المئة، في حين وصلت مستويات الإشغال الفندقي إلى 68 في المئة.

وقال سيف سعيد غباش، مدير عام دائرة الثقافة والسياحة، إن نتائج أغسطس إيجابية ومشجعة، خصوصًا معدلات النمو الكبيرة في عدد النزلاء خلال فترة تشهد في العادة تراجعًا في حركة الزوار، مشيرًا إلى أن موسم صيف أبوظبي بين 20 يوليو و 20 أغسطس أكّد شعبيته الواسعة بين الزوار من مختلف أرجاء الإمارات ومنطقة الخليج.

أضاف: "سجلنا نموًا ملحوظًا في أسواقنا العالمية الرئيسية خلال أغسطس بالاعتماد على حملاتنا الترويجية والتسويقية محليًا وإقليميًا ودوليًا. ونتوقع المزيد من النمو والأداء الإيجابي في الأشهر المقبلة من العام الجاري، حيث تنتظرنا العديد من الفعاليات المهمة أبرزها الافتتاح المرتقب لمتحف اللوفر أبوظبي في 11 نوفمبر".

سياحة داخلية

حققت المنشآت الفندقية في مناطق الإمارة زيادة في عدد نزلائها في أغسطس، معتمدة على الأداء القوي للسياحة الداخلية. ونما عدد نزلاء الفنادق والمنتجعات والشقق الفندقية في مدينة أبوظبي 11 في المئة مقارنة بأغسطس 2016.

ووفقًا لـ"سياحة أبوظبي"، استحوذت السياحة الداخلية على المرتبة الأولى في عدد نزلاء فنادق أبوظبي بواقع 987.4 ألف نزيل فندقي، مقارنة بـ975 ألف نزيل في الفترة المقابلة من العام الماضي، بنمو نسبته 1.3 في المئة.

وتصدّرت السوق الصينية قائمة الأسواق الخارجية المصدرة لنزلاء الفنادق بواقع 242.1 ألف نزيل فندقي مقارنة بـ151 ألف نزيل، بنمو نسبته 60 في المئة، يليها السوق الهندية بواقع 223.5 ألف نزيل مقارنة بـ204 آلاف نزيل بنمو نسبته 9.5 في المئة، ثم السوق البريطانية بواقع 154.5 ألف نزيل مقارنة بـ147 ألف نزيل بنمو نسبته 5.1 في المئة.

وحلت السوق السعودية في المرتبة الأولى عربيًا بواقع 110 آلاف نزيل مقارنة بـ102 ألف نزيل، ثم السوق المصرية بواقع 105 آلاف نزيل مقارنة بـ102 ألف نزيل، ثم السوق الأردنية بواقع 74 ألف نزيل، ليحتفظ بالعدد نفسه مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نفاق
متابع - GMT السبت 30 سبتمبر 2017 03:54
كفا هراء شبعنا من هذه الاسطوانة المشروخة .. دول العالم كلها متأخرة الا الامارات متقدمة حفظناها !!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بريطانيا تطلق مشروع بناء أطول برج في لندن
  2. هل تكون قضية كارلوس غصن
  3. باريس: لا أدلة على عمليات احتيال مارسها غصن في فرنسا
  4. أسهم نيسان وميتسوبيشي تخسر 6% في بورصة طوكيو بعد توقيف غصن
في اقتصاد