: آخر تحديث

فريلاند تعتزم العودة إلى واشنطن خلال هذا الأسبوع

أوتاوا: أعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند الإثنين أنّها ستعود إلى واشنطن "بحلول نهاية الأسبوع" لاستئناف المفاوضات الرامية إلى إبرام اتفاقية جديدة للتجارة الحرة في أميركا الشمالية (نافتا).

وكانت الوزيرة الكندية غادرت الثلاثاء الماضي واشنطن من دون أن تعلن عن موعد عودتها مجدّدًا، لكنها طمأنت إلى إمكانية التوصّل قريبًا جدًا إلى اتّفاق لتعديل الاتفاقية التجارية الموقّعة قبل نحو 25 عامًا بين الولايات المتّحدة وكندا والمكسيك.

ولئن كانت فريلاند غادرت واشنطن الثلاثاء، إلا أن فريق المفاوضين الذي تترأسه ظلّ في العاصمة الأميركية يتابع محادثاته مع المفاوضين الأميركيين، كما إن الوزيرة الكندية نفسها ظلّت على تواصل مع الممثّل الأميركي للتجارة روبرت لايتهايزر خلال هذه "المرحلة من المفاوضات المكثّفة".

والإثنين قالت الوزيرة الكندية خلال مؤتمر صحافي "لقد اتفقنا على أن نواصل مفاوضاتنا في واشنطن بحلول نهاية الأسبوع". هذه المرة أيضًا لم تحدّد فريلاند في أي يوم تحديدًا ستسافر إلى الولايات المتحدة.

يذكر أن محادثات تعديل اتفاقية التجارة الحرة في أميركا الشمالية (نافتا) التي أقرت قبل نحو 25 عامًا مستمرة منذ أكثر من عام بعدما لوّح الرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال حملته الانتخابية بالانسحاب من الاتفاقية، التي وصفها بأنها "كارثية" للعمال الأميركيين.

خاض مسؤولون أميركيون وكنديون محادثات شاقّة لمحاولة تخطي الخلافات حول إعادة صياغة الاتفاقية. وفي أواخر أغسطس الماضي أعلنت واشنطن ومكسيكو أنهما توصلتا إلى اتفاق تجاري جديد، وأبلغت الإدارة الأميركية الكونغرس بأنها تنوي توقيع اتفاقية جديدة بحلول 30 نوفمبر مع المكسيك يمكن أن تضم أيضًا كندا.

من الموضوعات الشائكة في المفاوضات الأميركية - الكندية الجارية مسألة التحكيم في الخلافات التجارية، وحماية كندا لقطاع إنتاج الحليب ومشتقّاته ولقطاعي الإنتاج الثقافي والإعلام المرئي والمسموع.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. اليونان تتبنى ميزانيتها الأولى بعد خروجها من الأزمة المالية
  2. الإصلاحات السعودية حفزت المحتوى الاقتصادي لعام 2018
  3. السعودية تقرّ أكبر موازنة في تاريخها
في اقتصاد