: آخر تحديث
بعد اتهام ترمب بكين بفرض رسوم على ولايات تدعمه

الصين تنفي أي تدخل في الانتخابات الأميركية

نفت الصين الأربعاء أي تدخل في الانتخابات التشريعية في الولايات المتحدة، وهو ما اتهمها به دونالد ترمب الثلاثاء، بعد فرضها رسومًا جمركية على منتجات زراعية للولايات التي تدعم الرئيس الأميركي.

إيلاف من واشنطن: قال غينغ شوانغ أحد الناطقين باسم وزارة الخارجية الصينية "أي شخص يعلم بالحد الأدنى بالدبلوماسية الصينية، سيعرف أننا لا نتدخل أبدًا في الشؤون الداخلية لأي بلد".

وكان ترمب اتهم بكين بالسعي إلى التأثير على الانتخابات الأميركية لمنتصف الولاية، عبر استهداف قاعدته الانتخابية في الحرب التجارية بين البلدين.

فرضت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب رسومًا جمركية، نسبتها عشرة بالمئة على حوالى مئتي مليار دولار من الواردات الصينية السنوية، تضاف إلى سلع بقيمة خمسين مليارًا فرضت رسومًا عليها من قبل.

عقاب تجاري ذو بعد سياسي
وردت الدولة الآسيوية العملاقة بفرض رسوم على ستين مليار دولار من البضائع الأميركية. وقد باتت بذلك تفرض تعرفة على ما قيمته 110 مليارات دولار من المنتجات الأميركية.

واتهم ترمب، الذي يخشى هزيمة ساحقة للجمهوريين في الكونغرس في الانتخابات التي ستجري بعد أقل من خمسين يومًا، اتهم الحكومة الصينية بمحاولة إضعافه سياسيًا.

كتب على تويتر قائلًا إن "الصين قالت بوضوح أنها تحاول بجد التأثير على انتخاباتنا وتغييرها، عبر استهداف مزارعينا ومربي الماشية وعمالنا في الصناعة، لأنهم موالون لي".
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إنفاق أثرياء العالم على شراء العقارات الفاخرة بالأرقام
  2. صناعة الغزل والنسيج في مصر... تحتضر
  3. ماكرون يدعو المصارف والشركات إلى المشاركة في حلّ الأزمة
  4. من الذي يتحكم بأسعار النفط؟
في اقتصاد