: آخر تحديث
ضمن زيارته إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك

السيسي يلتقي ترمب ورؤساء الشركات الكبرى لدعم اقتصاد مصر

يزور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مدينة نيويورك للمشاركة في اجتماعات الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، ومن المقرر أن يلتقي بالرئيس الأميركي دونالد ترمب، ورجال أعمال وساسة أميركيين، إضافة إلى رؤساء وزعماء دول أخرى.

إيلاف من نيويورك: وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء أمس الجمعة، إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

ويلقي السيسي بيان مصر أمام الجمعية العامة، الذي سيتناول رؤية مصر لتعزيز دور الأمم المتحدة، وكذا المواقف المصرية تجاه مجمل تطورات الأوضاع الإقليمية والدولية ورؤيتها لأولويات صون السلم والأمن العالميين، وجهود مصر في دعم مكافحة الإرهاب الدولي.

رئاسة مجموعة الـ77
أعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب سيلتقي الرئيس عبدالفتاح السيسي، وعددًا من قادة دول العالم على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما ذكر البيت الأبيض في بيان له أن ترمب سيعقد اجتماعات ثنائية مع قادة كوريا الجنوبية ومصر وفرنسا وإسرائيل واليابان وبريطانيا في الأسبوع المقبل، مشيرًا إلى أن الاجتماعات ستجري على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، إن الرئيس سيترأس الاجتماع رفيع المستوى لمجموعة السبعة والسبعين، التي تتولى مصر رئاستها خلال العام الجاري للمرة الثالثة في تاريخ المجموعة.

أضاف أن السيسي سيلقي البيان الافتتاحي لمصر أمام الاجتماع، والذي يتضمن استعراض الدور المصري في دعم أنشطة المجموعة منذ تأسيسها في ستينات القرن الماضي، مما ساهم بشكل فعال في تعزيز مسيرة ودور المجموعة في إطار التعاون في ما بين دول الجنوب، كما يشمل البيان موقف مصر نحو الجهود الرامية إلى إصلاح المنظومة التنموية للأمم المتحدة للاستجابة بشكل أكبر للمتطلبات والاحتياجات التنموية لدولها الأعضاء.

لقاءات سياسية واقتصادية
على الصعيد العلاقات الثنائية بين مصر والولايات المتحدة يعقد الرئيس السيسي عددًا من اللقاءات مع الشخصيات السياسية والفكرية ذات الثقل في المجتمع الأميركي، فضلًا عن مجموعة من أعضاء الكونغرس.

كما يجري السيسي لقاءات مكثفة مع عدد من رؤساء الدول والحكومات، وذلك للتباحث بشأن سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر ودولهم في شتي المجالات، إضافةً إلى تبادل الرؤى ووجهات النظر حول تطورات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ويشارك الرئيس المصري في قمة نلسون مانديلا للسلام، التي تأتي تزامنًًا مع الاحتفال بالذكرى المئوية لمولد الزعيم الأفريقي الراحل، ويلقي كلمة بهذه المناسبة أمام القمة.

تكريم مانديلا
قال المتحدث باسم الرئاسة، إن زيارة السيسي إلى نيويورك تتضمن أيضًا نشاطًا مكثفًا على الصعيد الثنائي بين مصر والولايات المتحدة على مستويات عدة، من ضمنها عقد عدد من اللقاءات مع الشخصيات السياسية والفكرية ذات الثقل في المجتمع الأميركي، وكذا مع قيادات كبريات الشركات الأميركية وصناديق الاستثمار وبيوت المال وكبار مسؤولي وأعضاء غرفة التجارة الأميركية، فضلًا عن مجموعة من أعضاء الكونغرس، حيث سيجري الرئيس حوارات مفتوحة معهم للتباحث حول سُبُل تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، كما سيلقي الرئيس الضوء على تطورات الإصلاح الاقتصادي وتشجيع الاستثمار في مصر، ورؤية الدولة تجاه دور القطاع الخاص في التنمية، ومستجدات تنفيذ المشروعات التنموية العملاقة في مصر.

كما سيشارك الرئيس في قمة نيلسون مانديلا للسلام، والتي تأتي تزامنًا مع الاحتفال بالذكرى المئوية لمولد الزعيم الأفريقي الراحل، ويلقي كلمة بهذه المناسبة أمام القمة.

قال السفير المصري السابق محمد يوسف، إن زيارة السيسي إلى نيويورك تكتسب أهمية كبيرة في ظل ما تموج به المنطقة من توترات، مشيرًا إلى أن اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة فرصة للقاء السيسي بالعديد من زعماء العالم، ورؤساء الحكومات ورجال الأعمال، للتباحث حول الأوضاع السياسية والاقتصادية.

أضاف لـ"إيلاف" أن زيارة السيسي لها أهداف سياسية واقتصادية أخرى إلى جانب إلقاء كلمة مصر في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيرًا إلى أنه سوف يلتقي بالرئيس ترمب، من أجل التباحث حول العلاقات الثنائية، والأوضاع في المنطقة، ومنها القضية الفلسطينية، والأوضاع في سوريا وليبيا واليمن.

ترحيب صاعق للإخوان
ولفت إلى أن السيسي يصطحب معه وفدًا سياسيًا واقتصاديًا رفيع المستوى يضم وزراء المجموعة الاقتصادية ورجال أعمال، وسوف يعقد لقاءات مع رؤساء ومديري الشركات الأميركية الكبرى، من أجل توضيح المناخ الاقتصادي في البلاد، وحثهم على توفير فرص استثمارية في مصر.

في السياق عينه، نظمت الجالية المصرية في نيويورك استقبالًا حافلًا للسيسي، وخرج المئات منهم في تظاهرات ترحيبية. وقال رئيس وفد الدبلوماسية الشعبية، أحمد الفضالي، إن الوفد جهز سيارات مكشوفة ولافتات ترحيب تليق باستقبال الرئيس السيسي.

أضاف أن خروج المصريين في نيويورك لاستقبال رئيسهم يشكل طعنة في قلب جماعة الإخوان "الإرهابية" والداعمين لها، مشيرًا إلى أنه حريص منذ 2014 على دعم زيارة الرئيس.


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ويلز متوجسة من بريكست رغم تصويتها بالإيجاب
  2. هل تمثل شركة هواوي تهديدا أمنيا؟
  3. القطاع العقاري في لبنان قاب قوسين من الانهيار
  4. روحاني: العقوبات الأميركية إرهاب اقتصادي
في اقتصاد