: آخر تحديث

إيران تعتبر ترمب "المسؤول الرئيسي" عن ارتفاع أسعار النفط

طهران: اعتبر وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنقانة الأربعاء أن الرئيس الأميركي هو "المسؤول الرئيسي" عن ارتفاع أسعار النفط، فيما يتهم دونالد ترمب بذلك منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).

وقال الوزير للتلفزيون الإيراني إن "المسؤول الرئيسي عن ارتفاع أسعار النفط وبلبلة السوق هو السيد ترمب وسياساته غير الشرعية القاضية بزعزعة الاستقرار".

وتابع زنقانة متحدثا لدى خروجه من مجلس للوزراء أن ترمب "يريد إحداث انخفاض هائل في صادرات النفط الإيراني وعدم ارتفاع الأسعار في آن. لكنهما أمران لا يمكن أن يحصلا معا".

وقال "إن كان يريد ألّا ترتفع الاسعار وأن تبقى السوق مستقرة، عليه أن يوقف تدخله غير المبرر (...) في الشرق الأوسط وأن يتوقف عن منع إيران من إنتاج وتصدير" النفط، مضيفا "لا يمكن الحصول على الأمرين".

وهاجم ترمب الثلاثاء أوبك من منبر الأمم المتحدة، فاتهمها بإبقاء أسعار النفط بمستوى مرتفع.

وقال "نحن ندافع عن العديد من هذه الدول مقابل لا شيء، وهي تستفيد من ذلك لفرض أسعار نفط مرتفعة" في كلام بدا موجها إلى دول الخليج العربية.

وانسحب ترمب من طرف واحد في أيار/مايو من الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الموقع عام 2015 وأعاد فرض مجموعة من العقوبات الاقتصادية الشديدة على إيران.

كما ستعيد واشنطن فرض مجموعة ثانية من العقوبات في تشرين الثاني/نوفمبر تستهدف بصورة خاصة قطاع الطاقة الإيراني والهدف بحسب ما تعلن الإدارة الأميركية وقف صادرات النفط الإيراني تماما وتجفيف موارد هذا البلد الذي تتهمه واشنطن بزعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط.

ورد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على ترمب الثلاثاء فأعلن في نيويورك أمام صحافيين سيكون جيدا بالنسبة لسعر النفط ان تتمكن إيران من بيعه. انه امر جيد للسلام ولأسعار النفط العالمية".

وعلق زنقانة الذي تعد بلاده من الأعضاء المؤسسين لأوبك، فقال "من المثير للاهتمام أن نرى ماكرون يشير هو أيضا بشكل صريح إلى هذه النقطة".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. السعودية تقرّ أكبر موازنة في تاريخها
  2. خبراء: المنطقة العربية تحتاج لـ60 مليون وظيفة خلال 10 سنوات
في اقتصاد