: آخر تحديث

واشنطن تجدد اتهاماتها التجارية لبكين

نيويورك: جددت واشنطن الثلاثاء اتهاماتها للصين على الجبهة التجارية، مشيرة إلى أنها تواصل تشجيع سرقة الخبرة التقنية الأميركية.

وفي تحديث لتقرير نشر أساسًا في مارس، قال الممثل الأميركي للتجارة روبرت لايتهايزر إن الصين لم تعالج الممارسات التي توجّه إليها انتقادات منذ فترة طويلة من قبل الولايات المتحدة ودول أخرى.

ورأى أن "هذا التحديث يدل على أن الصين لم تعدل بشل أساسي ممارساتها الجائرة والمتهورة، والتي تؤدي إلى اختلالات في السوق".

وتتهم إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الصين بممارسات تجارية غير نزيهة، مشيرة إلى الدعم الحكومي المقدم إلى الشركات وعمليات النقل المفروضة في التكنولوجيا الأميركية لدخول السوق الصينية و"سرقة" الملكية الفكرية.

ترفض بكين هذه الاتهامات. لكن طوكيو وبروكسل انضمتا إلى واشنطن في إدانة الممارسات الصينية. ونشرت الاقتصادات الثلاثة بيانًا مشتركًا في هذا الاتجاه في سبتمبر الماضي. وقال تقرير وزارة التجارة الذي نشر الثلاثاء إن الصين "اتخذت بشكل واضح إجراءات متهورة في الأشهر الأخيرة".

يعتمد التقرير الذي يقع في حوالى خمسين صفحة على نتائج توصلت إليها شركات مدنية للأمن المعلوماتي تفيد أن نشاطات القرصنة الصينية تواصلت في بعض القطاعات الأميركية ذات القيمة المضافة المرتفعة.

وأوضح التقرير أن كيانات مدعومة من قبل السلطات في بكين استهدفت "الانترنت غير المادية وانترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والطب الحيوي والفضاء المدني والطاقات البديلة وقطاع الرجال الآليين وسكك الحديد والآلات الزراعية وقطاع المعدات الطبية الرفيعة".

تأتي هذه الاتهامات بينما تبدو الأسواق متشائمة في الفترة الأخيرة من إمكانية تسوية الحرب التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

ويفترض أن يلتقي الرئيس الأميركي ونظيره الصيني للبحث في هذه القضايا خلال قمة العشرين في الأرجنتين في نهاية الأسبوع المقبل.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هل يدخل الاقتصاد الأميركي مرحلة تقلبات عام 2019؟
  2. طموحات الصين التكنولوجية في خطر
  3. إنفاق أثرياء العالم على شراء العقارات الفاخرة بالأرقام
  4. صناعة الغزل والنسيج في مصر... تحتضر
في اقتصاد