: آخر تحديث

"ام جي ام" الصين تفتتح منتجعًا ضخمًا في ماكاو

ماكاو: تفتتح شركة "ام جي ام الصين" الثلاثاء منتجعا جديدا ضخما بكلفة مليارات الدولارات في منطقة كوتاي الخلابة في ماكاو، في حفل تأجل مرارا لاسباب عدة بينها بروز عراقيل في اللحظات الاخيرة للحصول على موافقة الحكومة.

ويأتي افتتاح المنتجع الذي بلغت كلفته 3,4 مليارات دولار في وقت تشهد ماكاو نهضة وانتعاشا، مع ارتفاع عائدات الالعاب مجددا بعد تدهورها بسبب حملة لمكافحة الفساد اطلقها الرئيس الصيني شي جينبينغ عام 2012.

وتم تأجيل اطلاق المشروع عدة مرات ولا سيما في أغسطس بعد ان تسبب "هاتو"، اسوأ اعصار تشهده المنطقة منذ اكثر من 50 عاما، بدمار في جنوب الصين، وادى الى سقوط 10 قتلى في ماكاو وتدمير  شركات ومنازل.

وأرجأت "ام جي ام الصين" افتتاح المنتجع مرة جديدة في يناير حين اعلنت ان الشركة "في طور الحصول على موافقة ادارية للحصول على التصاريح اللازمة". وتتمع ماكاو التي استعادتها الصين سنة 1999 باستقلال ذاتي وتتميز عن سواها بأنها المكان الوحيد في الصين الذي يسمح فيه بألعاب الميسر.

وتراجعت عائدات ماكاو بعد اعلان شي حملة ضد الفساد، احجم بسببها العديد من المتمولين وهواة العاب الميسر عن المجيء الى المنطقة التي كان ذاع صيتها كمركز لتبييض الاموال الصينية.

و"ام جي ام كوتاي" هو الكازينو الاحدث في هذه المنطقة الصينية، حيث تزدهر العاب الميسر، الذي لا تقتصر مرافقه على صالات الالعاب، بل يضم ايضا منتجعا فاخرا ومجموعة فنية.

ويتميز الكازينو ببهو شاسع بطول ملعب كرة قدم، مليء بالشاشات التلفزيونية التي تعرض المناظر الطبيعية، وتغطي جدرانه نباتات نادرة. كما يضم بهوا آخر يعرض سجادا من حقبة مملكة تشينغ الصينية القديمة.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإتحاد الأوروبي يدافع عن التبادل التجاري الحر
  2. مهلة جديدة لإيران للتقيد بالمعايير الدولية بشأن الإرهاب وتبيض الأموال
  3. الصين في مواجهة أميركا... هل انتهى عصر التقارب؟
  4. بيروت تتفوّق بالغلاء... لهذه الأسباب!
في اقتصاد