bbc arabic
: آخر تحديث

الإنسان الآلي "يهدد" العمالة الأفريقية

حذرت دراسات اقتصادية من تشغيل الإنسان الآلي، في العشرين عاما المقبلة، سيصبح أرخص بالنسبة للمصانع الأمريكية من توظيف عمال في أفريقيا.

وترى الدراسات أن تراجع تكلفة تشغيل الإنسان الآلي بالمصانع سيؤدي إلى تراجع العمالة اليدوية بسبب عودة أصحاب العمل إلى الدول الغنية.

ويرى محللون أن الدول الفقيرة لن تتأثر كثيرا، ولكن معهد التنمية الخارجية يرى في تقريره عكس ذلك، وإن أضاف أن الدول الأفريقية لديها الوقت للاستعداد لهذا التحدي.

الاستعداد

وتقول كاريشما بانغا، الباحثة بالمعهد، إن "الدول الأفريقية لا ينبغي أن تتخوف من التصنيع بل عليها الاستعداد وتوفير الانترنت، والاستثمار في التفقنيات و الابتكار التكنولوجي".

وتضيف أن هذه الدول "إذا تمكنت من ذلك ستجعل من تشغيل الإنسان الآلي فرصة لزيادة إنتاجية التصنيع".

ويرى آخرون أن الدول الفقيرة لن تتأثر لأنها لا تملك الأموال للاستثمار في تشغيل الإنسان الآلي.

ويتوقع معهد التنمية الخارجية أن تكون كلفة عمل الإنسان الآلي في إثيوبيا بين عامي 2038 و2042 أقل من العمالة الإثيوبية.

وقال التقرير إن ذلك يعطي للقارة مهلة تتراوح بين عقد وعقدين لبناء قدراتها في القطاعات المعرضة للاعتماد على الإنسان الآلي مثل الأغذية والمرطبات والمعادن.

ونصح التقرير الدول الإفريقية بتطوير المهارات الفنية للعمالة بها من خلال التدريب وإقامة المراكز التكنولوجية.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هل يدخل الاقتصاد الأميركي مرحلة تقلبات عام 2019؟
  2. طموحات الصين التكنولوجية في خطر
  3. إنفاق أثرياء العالم على شراء العقارات الفاخرة بالأرقام
  4. صناعة الغزل والنسيج في مصر... تحتضر
في اقتصاد