: آخر تحديث

بوينغ تعلّق تسليم طائرات 737 ماكس لكنها تواصل إنتاجها

نيويورك: أعلنت شركة بوينغ الخميس تعليق عمليّات تسليم طائراتها من طراز 737 ماكس التي تمّ حظرها موقّتاً من التحليق في كلّ أنحاء العالم بعد حادثتَي الطائرتين التابعتين للخطوط الجوّية الإثيوبيّة والخطوط الجوّية الإندونيسيّة "لايون إير". 

وقال متحدّث باسم الشركة لوكالة فرانس برس "نحن نُعلّق تسليم طائرات 737 ماكس حتّى نجد حلاً"، مضيفاً أنّ الشّركة المصنّعة للطائرات ستُواصل إنتاجها.

وتابع "نحن نجري تقييماً لقدراتنا" من أجل معرفة أين ستوضع الطائرات التي خرجت من خطوط التجميع. 

واستبعد المتحدّث من جهة ثانية إمكانيّة خفض وتيرة الإنتاج أو إغلاق مصانع موقّتاً.

وتُنتج شركة بوينغ حاليّاً 52 طائرة من طراز ماكس شهريّاً، وكانت تعتزم قبل حدوث هذه الأزمة زيادة معدّل الإنتاج إلى 57 في حزيران/يونيو.

وبعد أربعة أيّام على تحطّم طائرة بوينغ 737 ماكس 8 التابعة للخطوط الإثيوبيّة، في حادث أودى بحياة  157 شخصاً وأدّى إلى منع تحليقها عالميّاً، تجد شركة بوينغ نفسها مجبرةً على التحرّك وترميم صورتها المتضرّرة بسبب الكارثة. 

وقرّر الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أخيراً، الأربعاء، تجميد طائرات 737 ماكس 8 و737 ماكس 9 بعد أيّام من الضغط الدولي والسياسي. 

وبرّر ترمب قراره بالقول "نولي سلامة الأميركيّين وجميع الركاب أولويّة مطلقة". 

ويتماشى هذا القرار مع قرارات الدول الأوروبية والآسيوية، خصوصاً الصين، أسرع أسواق الطيران نموّاً. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصين تشتري 300 طائرة ايرباص
  2. 10 مليارات دولار حجم التبادل التجاري بين مصر والصين
  3. الأمير تشارلز في كوبا في زيارة ملكية غير مسبوقة
في اقتصاد